رئيس التحرير: عادل صبري 02:13 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بوتين: اتفقت مع السيسي على توسيع تصدير الأسلحة لمصر

بوتين: اتفقت مع السيسي على توسيع تصدير الأسلحة لمصر

الحياة السياسية

صورة أرشيفية للقاء سابق بين الرئيس الروسي ونظيره المصري

بوتين: اتفقت مع السيسي على توسيع تصدير الأسلحة لمصر

الأناضول 12 أغسطس 2014 17:28

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه اتفق مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، على توسيع التعاون في مجال تصدير الأسلحة إلى مصر، إلى جانب دراسة إنشاء مركز لوجيستي مصري على سواحل البحر الأسود.


جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده بوتين والسيسي، اليوم الثلاثاء، في منتجع سوتشي الواقع على البحر الأسود، جنوب غربي روسيا، عقب مباحثات ثنائية بين الجانبين.


وأضاف بوتين أنه "اتفقت مع الرئيس السيسي على توسيع التعاون العسكري في مجال تصدير الأسلحة إلى مصر، ونحن نشكر الموقف الفعال لمصر في مكافحة الإرهاب خاصة في سياق الارتفاع غير المسبوق للهجمات الإرهابية في المنطقة".


من جانبه، قال الرئيس السيسي إن "المباحثات مع نظيره الروسي تناولت الموضوعات الإقليمية، والتي جاء في مقدمتها الأزمة في غزة، والأوضاع في كل العراق، وسوريا، وليبيا".


وأشار السيسي إلى أن الأزمة في غزة كانت في صدارة الموضوعات التي بحثها مع الرئيس الروسي، وقال "عبرت له عن تقديرنا لدعم موسكو للمبادرة المصرية بشأن غزة، ونتطلع لاستمرار الجانب الروسي في جهوده واتصالاته لإنهاء الأزمة وتسوية للقضية الفلسطينية".


وتشن إسرائيل حربا على قطاع غزة منذ 7 يوليو الماضي، تسببت في سقوط 1940 قتيلاً فلسطينياً، وإصابة قرابة عشرة آلاف آخرين، فضلاً عن تدمير وتضرر 38086 منزلاً سكنيًا، ومقرات حكومية، ومواقع عسكرية في غزة، بحسب مصادر طبية فلسطينية.

 

 وأضاف  السيسي كما أكدنا معا على وحدة العراق والجهود المبذولة من خلال تشكيل حكومة وحدة وطنية للسيطرة على خطر الإرهاب".

 

وتابع  "اتفقنا أيضاً على أهمية التفاوض والتنسيق في إطار تطبيق مخرجات مؤتمر "جنيف 2" ومساعدة الحكومة السورية والمعارضة باتجاه حل سياسي يضع حداً لإراقة الدماء ويحقق طموحات الشعب السوري".


ومنذ مارس 2013 تشهد سوريا احتجاجات شعبية تحولت إلى صراع مسلح بين قوات النظام والمعارضة أودت بحياة أكثر من 150 ألف شخص، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره لندن، وشرد حوالي تسعة ملايين آخرين، وفقا للأمم المتحدة، من أصل تعداد سوريا البالغ حوالي 22.5 مليون نسمة.


وقال السيسي "كما تناولنا المخاطر والظروف الصعبة التي تمر بها ليبيا وأعربنا عن تقديرنا لمواقف موسكو المؤكدة لوحدة وسلامة الأراضي الليبية".


وتشهد عدة مدن ليبية، أبرزها طرابلس وبنغازي، حالة من الاضطرابات الأمنية اثر مواجهات مسلحة تدور في المدينتين على فترات بين كتائب متصارعة على النفوذ.


وعقد الرئيسين الروسي والمصري اليوم، مباحثات ثنائية خلال زيارة الأخير تستهدف تدعيم العلاقات الثنائية بي البلدين فى شتى المجالات، بحسب بيان للرئاسة المصرية.


وكان إيهاب بدوي، المتحدث باسم الرئاسة، قد صرح في وقت سابق، بأن "المباحثات بين الرئيسين السيسي وبوتين تشمل مجمل الأوضاع الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط، وفي مقدمتها الأوضاع في قطاع غزة، فضلاً عن ليبيا، وذلك اتصالا بالتداعيات السلبية لتردي الأوضاع السياسية والأمنية على الحدود الغربية المصرية، إلى جانب الأوضاع في العراق".


ومنذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في شهر يوليو من العام الماضي، شهدت العلاقات المصرية الروسية تقاربا ملحوظا.

 

وفي فبراير الماضي، زار عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع آنذاك، رفقة نبيل فهمي وزير الخارجية في حينها، موسكو، في زيارة جاءت ردا على الزيارة التي أجراها سيرغي شويغو، وزير دفاع روسيا، وسيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي، إلى القاهرة في الـ14 من نوفمبر الماضي، والتقيا فيها عددًا من المسؤولين المصريين، وهو ما اعتبره مراقبون تقاربا مصريا روسيا، فيما تحدثت تقارير صحفية روسية عن صفقة سلاح وشيكة بين البلدين. 


وقدر مسؤولون عسكريون روس، صفقة الأسلحة بنحو بنحو 4 مليارات دولار، وأنها تشمل طائرات مقاتلات طراز "ميج 29"، وأنظمة للدفاع الجوي وصواريخ مضادة للدبابات.


وكشفت وسائل إعلام روسية وأمريكية آنذاك أنه في حال اتمام صفقة تصدير الأسلحة روسية إلى مصر ستكون الأضخم منذ إنهاء الرئيس المصري الراحل أنور السادات التعاقدات مع شركات الأسلحة الروسية والاتجاه غربا نحو الشركات الأمريكية في العام 1977. 

 

اقرأ أيضًا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان