رئيس التحرير: عادل صبري 04:37 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

إيهاب شيحة: النظام الدولي يتجاهل كل الجرائم لحفظ أمن إسرائيل

إيهاب شيحة: النظام الدولي يتجاهل كل الجرائم لحفظ أمن إسرائيل

الحياة السياسية

المهندس إيهاب شيحة رئيس حزب الأصالة

معلقًا على تقرير هيومن رايتس ووتش..

إيهاب شيحة: النظام الدولي يتجاهل كل الجرائم لحفظ أمن إسرائيل

طه العيسوي 12 أغسطس 2014 14:55

علق المهندس إيهاب شيحة، رئيس حزب الأصالة والقيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، على تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الخاصة بفض رابعة والنهضة، قائلاً إنه "لا يوجد ولن يستطيع أحد مهما كتب أن يصف البشاعة التى تمت بها المجزرة والمحرقة فى رابعة والنهضة، حتى نحن الذين عايشنا ذلك لا نستطيع".


 وأضاف - في تصريح خاص لـ"مصر العربية"، أن "حجم الإجرام والغل وتنوعه بكل الأشكال التى يمكن تخيلها التى تمت فى هذا اليوم فاقت حدود الوصف، ولكن تقرير HRW هو خطوة على الطريق، لاسيما في اتهامه لـ عبد الفتاح السيسي ومحمد إبراهيم بشكل شخصي، ومن الواضح مدى الانزعاج بل والهلع من الأمر الذي جعل نظام السيسي يمنع وفدهم من دخول مصر أمس".


وتابع شيحة: "لكن فى النهاية أنت أمام نظام دولى مستعد لغض الطرف عن كل الجرائم والانتهاكات لحقوق الإنسان، طالما أنها فى صالح ما يسميه أمن الصهاينة القومى، فلا ننتظر فائدة كبيرة من هذه التقارير ما لم تكن لنا قوة على الأرض".


واستطرد: "هذه القوة هى الحراك الشعبى الذى يجب أن يتطور من إزعاج نظام السيسي إلى إرباكه ومقاومته بقوة لإسقاطه، فى هذه الحالة فقط وليس قبلها سينتبه العالم إليك وإلى الانتهاكات، بل قد تبدأ دولة مثل أمريكا راعية انقلاب السيسى فى تحريك دعاوى ضد القتلة فى الأمم المتحدة طالما هناك قوة حقيقية تضغط فى الشارع"، حسب قوله.


يذكر أن منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية، ومقرها في نيويورك، قالت إن مجزرة رابعة العدوية ترتقي إلى جرائم ضد اﻹنسانية، وطالبت اﻷمم المتحدة بتشكيل لجنة تقصي حقائق دولية للتحقيق في "عمليات القتل الجماعي التي أسفرت عن مقتل الكثيرين من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي".


ودعت المنظمة في تقرير صدر في 188 صفحة، واستند إلى تحقيق استمر لمدة عام، إلى فتح تحقيق في دور قائد الجيش في ذلك الوقت المشير عبد الفتاح السيسي، رئيس البلاد حاليًا، في تفريق مواطنين تظاهروا احتجاجًا على عزل الرئيس المنتخب محمد مرسي.


ومن ناحية أخرى، منعت السلطات المصرية اثنين من المسؤولين التنفيذين في هيومن رايتس ووتش من دخول البلاد يوم أمس الاثنين قبيل إصدار التقرير.

 

اقرأ أيضًا:

تقرير هيومان رايتس ووتش في نقاط

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان