رئيس التحرير: عادل صبري 08:55 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

محمد.. عايش من 30 سنة على إبرة وخيط

بالصور..

محمد.. عايش من 30 سنة على إبرة وخيط

ريم عادل 12 أغسطس 2014 14:32

محمد عبد الله، عامل رفا "حياكة ملابس"، ورث المهنة عن والده.. إلى هنا قد يكون الأمر طبيعيًا، لكن الغريب أنه يمارس تلك الحرفة من الشارع.. من مكان اختاره ليجلس فيه منذ 30 عامًا بعد أن كان يجلس فيه أبوه.


محمد الذي يبلغ من العمر 35 عامًا، يعتمد على حرفة "الرفا" كدخل أساسي، ويقول: "إنه ورث من والده المهنة، بالإضافة إلى "عدة الشغل"، وهى الإبرة وصندوق صغير ومكان بجوار أحد المحلات بحى "دوحدوره هدى" بمدينة الفيوم، وعدد من الأقمشة التى يستخدمها على مدار اليوم، حيث يقوم بإصلاح الملابس المختلفة التى تتعرض للقطع.

 

وأضاف لـ"مصر العربية"، أنه يعمل فى نفس المكان من 30 عامًا، ولأن الدخل "على أد المصاريف"، فلم يتمكن من استئجار محل والعمل بداخله، ففضل الجلوس مكان والده في الشارع.

 

وأضاف أن زبائنه يترددون عليه باستمرار ويعلمون جيدًا مكانه، قائلاً: "الدخل يوم فيه ويوم مفيش.. ببدأ الشغل من 10 الصبح لـ10 بالليل كل يوم، وباخد على الحتة من 3 إلى 7 جنيهات".


وأعرب محمد عن ثقته بعدم انقراض مهنة "الرفا"، حتى مع توافر الوسائل التكنولوجية الحديثة، موضحًا أن الإبرة هي الأساس في عمله، وتفعل ما لا يستطيع أي جهاز إلكتروني فعله، على حد قوله.


لكن محمد يؤكد أن الدخل بشكل عام غير كبير، قائلاً: "ناس كتير مبتحبش رفة هدومهم لما تتقطع، ما عدا حبة صغيرين من الغلابة اللي بيجولي عشان أعيد خياطة هدومهم، ودول مش هيدفعوا كتير".


وعن فنيات المهنة قال محمد: تعتمد في الأساس على الإبرة والخيط، وأقوم بوضع مادة بيضاء على مكان القطع ثم أقوم بكيها وأضع قطعة قماش بنفس لون القماشة الأصلية المقطوعة ثم يتم حياكتها بشكل احترافي، فلا تكون ظاهرة للعين المجردة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان