رئيس التحرير: عادل صبري 04:04 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مطالبات بتغليظ عقوبة تعذيب المعارضة بالسجون.. والعدل: لا أثر للانتهاكات

مطالبات بتغليظ عقوبة تعذيب المعارضة بالسجون.. والعدل: لا أثر للانتهاكات

محمد المشتاوي 11 أغسطس 2014 19:11

قال مصدر مسؤول بوزراة العدل، إنَّ الوزارة لا تسعى إلى إصدار تشريعات، تمنع الانتهاكات في السجون على غرار تغليظ عقوبة التحرش بتشريع جديد، خاصة أنه لا يوجد أي انتهاكات تم رصدها.

 

وأضاف المصدر في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية": "لم تقدم أي بلاغات رسمية للنيابة العامة بوجود انتهاكات، ولم يرصد الطب الشرعي أي شيء من هذا القبيل، وكل ما يقال عن الاغتصابات في السجون كلام فارغ".

 

وأشار إلى أنهم إذا تلقوا بلاغات رسمية عديدة بوجود انتهاكات داخل السجون، أو أي مكان حكومي لسارعوا في محاولة إصدار تشريع يمنعها، أو يقللها مثلما فعلوا في شأن التحرش، عندما رصدوا العديد من حالات التحرش فسارعوا بتغليظ عقوبتها.

 

من جهته قال عبد الرحمن عاطف، مؤسس حركة شباب 18 المناهضة للنظام الحالي، والمشكلة في اعتصام رابعة، أن العشرات من أعضاء الحركة اعتقلوا منذ فض الاعتصام للآن.

 

وقال: "إن معتقلي الحركة في الإسكندرية تعرضوا للضرب المبرح، بشكل يومي في سجن الحضرة مما دفعهم للإضراب عن الطعام مرتين".

 

وأضاف أن معتقلي الحركة في القاهرة تعرضوا للتعذيب بالكهرباء في أماكن حساسة عدة مرات.

 

فيما قال إيهاب غباشي، منسق عام رابطة مصابي ثورة 25 يناير وأسر الشهداء على مستوى الجمهورية، إنَّ التعذيب في السجون وصل لدرجة غير مسبوقة وتسبب في حالات وفاة كثيرة ولابد من وضع تشريع يغلظ عقوبة انتهاكات السجون حتى يرتدع الضباط ولا يستسهلوا هذا الأمر.

 

وأشار غباشي إلى أنَّ بعض الانتهاكات في السجون والمعتقلات صورت بالصوت والصورة ولم يحدث شيء للجناة، والمساجين السياسيين باتوا يلقون معاملة أسوأ من الجنائيين ولم يعد مقبول إستمرار هذا المنوال.

 

واستطرد غباشي: "إذا لم تقبل وزارة العدل بإصدار تشريع جديد يغلظ عقوبة التعذيب في السجون سوف نضغط بكل قوة على البرلمان القادم لإصدار هذا التشريع".

 

ومن جهته قال، حسين حسن، المقرر القانوني ونائب رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان، إنَّ هناك العديد من البلاغات الرسمية قدمت للنيابة بوجود انتهاكات عديدة داخل السجون ولكن النيابة هي التي لم تحقق في هذه البلاغات.

 

وأضاف حسن أن كلام المسؤول بوزارة العدل بأن الطب الشرعي لم يثبت أي آثار للتعذيب أو الانتهاكات في السجون هو أمر صحيح وذلك لأن النيابة لا تحول المجني عليهم للطب الشرعي، بجانب أن النيابة لا تنتقل للتحقيق في واقعة تعذيب إلا بعد مرور أسبوعين على الأقل، وتكون حينها آثار التعذيب اختفت شيء فشيء.

 

وأشار حسن إلى أن النيابة تنتقل أوقات للتحقيق مع المتهمين في أقسام الشرطة وهو ما لا يصح من الناحية القانونية ولكن يتحججون بالحالة الأمنية وحينها يخشى المتهمين اتهام الضباط وهم في حيازتهم خشية الانتقام منهم.

 

اقرأ أيضًا:

 

تعذيب-مواطن-وإصابته-بالشلل-بالبحيرة">تمرد تتهم ضابطا بتعذيب مواطن وإصابته بالشلل بالبحيرة

تعذيب-إحنا-مش-معصومين">فيديوتعذيب-إحنا-مش-معصومين">.. تعذيب-إحنا-مش-معصومين">لواء شرطة عن وفاة شاب بالتعذيب: تعذيب-إحنا-مش-معصومين">إحنا مش معصومين


 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان