رئيس التحرير: عادل صبري 03:02 صباحاً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فيديو..العادلي يروي للمحكمة تاريخه وإنجازاته كوزير للداخلية

فيديو..العادلي يروي للمحكمة تاريخه وإنجازاته كوزير للداخلية

وفاء المنوفى 09 أغسطس 2014 10:51

قال اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق المتهم الخامس في القضية المعروفة إعلاميًا بـ "محاكمة القرن" أثناء تعقيبه النهائي على مرافعة النيابة العامة أمام محكمه جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة: إنه خدم البلاد 50 عامًا وعاصر ما بعد ثورة 1952؛ عهد محمد نجيب وعبد الناصر والسادات ومبارك، شفاه الله وعافاه، وبتوفيق من المولى تقلّد عدة مناصب بالوزارة.

وتابع أنه كان ضابطا بالأقسام ثم بالمباحث الجنائية ثم رشح لجهاز أمن الدولة "الأمن الوطني حاليا" واستمر حتى 1964 حتى عُين نائبًا للجهاز ومساعدا أول لمحافظة سيناء ثم مساعد أول للقاهرة ثم المنطقة المركزية، واكتسب العديد من الخبرات حتى أصبح وزيرًا للداخلية في 17 نوفمبر 1997.

وأضاف العادلى أنه تولى هذا المنصب لمدة 14 عامًا وهو ما لم يحققه أي وزير داخلية قبله وأن وزارة الداخلية تعدّ من أخطر الوزارات؛ لكثرة أعبائها وبفضل الله شهدت البلاد استقرارًا أمنيا شهد له العالم، حققنا فيه الكثير من الإنجازات التي لا يمكن ذكرها كلها. وما بذله رجال الشرطه من جهود كانت مضنية وكان الشاغل الأول هو الإرهاب الأسود الذي كان هدد البلاد منذ منتصف السبعينات والتسعينات وغيرها والذي استشهد فيه العديد من الضباط والمواطنين رحمهم الله، وبعد فترة استطعنا القضاء على الإرهاب بنسبة كبيرة.

وأضاف أن خطة مواجهة الإرهاب لم تعتمد فقط على مطاردة المتهمين الذين اختبأوا في الجبال فى الوجه القبلي وسيناء، بل امتدت المواجهة إلى الفكر ونبذ العنف بما سمي بالمصالحة الفكرية وتصحيح الأفكار الخاطئة التي تبنتها عناصر الجماعات المتطرفة دينيًا.

 وقامت الوزارة بتصحيح الأفكار والتقت بعناصر في السجون والمعتقلات وكان نجاحها باهرًا أدى إلى إخلاء سبيل 93% من المعتقلين، وأشار إلى الدور الكبير الذي قامت به قيادات الوزارة بالتنسيق مع المحافظين و رجال الأعمال لتوفير وسيلة معيشة تمكنهم من العودة للمجتمع بفكر جديد ولون جديد بعناية الأجهزة الأمنية.

وأكد أن وزارة الداخلية شهدت تطورًا علميًا في جميع أوجه النشاط من ضمنها أكاديمية الشرطة.

وأشاد بأكاديمية الشرطة وكذلك معاهد الأفراد وغيرهما، وأن محاكمته في الأكاديمية نقطة هامة سجلت في تاريخها.


 

اقرأ أيضا: 

تأجيل سماع مرافعة دفاع الشاعر بمحاكمة القرن لـ 18 يونيو

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان