رئيس التحرير: عادل صبري 05:23 صباحاً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

النائب العام يخطر أعضاء "كتائب أنصار الشريعة" بإحالتهم للجنايات

النائب العام يخطر أعضاء كتائب أنصار الشريعة بإحالتهم للجنايات

الحياة السياسية

مسلحون يتبعون جماعات جهادية

النائب العام يخطر أعضاء "كتائب أنصار الشريعة" بإحالتهم للجنايات

عمر مصطفى 09 أغسطس 2014 09:33

أخطر النائب العام المستشار هشام بركات، مصلحة السجون بالقرار الصادر بإحالة أعضاء تنظيم " كتائب أنصار الشريعة بأرض الكنانة" للمحاكمة؛ لتورطهم في قتل ضابط و11 فرد شرطة، والشروع فى قتل تسعة آخرين، عقب فض اعتصام أنصار الرئيس السابق الدكتور محمد مرسى بميداني رابعة والنهضة.


 

وأعلن النائب العام أعضاء التنظيم - أنصار الشريعة - المحبوسين احتياطياً على ذمة القضية رقم 318 لسنة 2014 حصر أمن الدولة العليا، بأمر إحالتهم للمحاكمة الجنائية، ويبلغ عددهم 17 متهماً محبوساً، على رأسهم مؤسس التنظيم من أصل 23 متهما شملهم قرار الإحالة، بينهم 6 هاربين صدر بحقهم قرار بالضبط والإحضار.


 

والمحبوسون هم كل من: السيد السيد عطا محمد مرسي، مديح رمضان حسن علاء الدين، عمار الشحات محمد السيد إبراهيم سبحة، طلبة مرسي طلبة مرسي، محمد إبراهيم صادق علي، تامر محمد حسن الحمراوي، محمد عبدالرحمن جاد محمد، عمرو جميل محمد نصر، مالك أنس محمد سليمان بدوي، محمد يحيى الشحات بيومي، محمد السيد عبدالعزيز محمد مطاوع، عبد القادر حسين عبد القادر طه، محمد عنتر هلال غندور سليمان، ياسر محمد أحمد محمد خضير، الشحات محمد السيد إبراهيم سبحة، هانى صلاح أحمد فؤاد بدر.


 

أسندت النيابة العامة للمتهمين اعتناق أفكار متطرفة قوامها تكفير سلطات الدولة ومواجهتها لتغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة، واستباحة دماء المسيحيين واستحلال أموالهم واستهداف المنشآت العامة وإحداث الفوضى في المجتمع، والقتل العمد، والشروع في القتل، وتكدير الأمن العام، وتهديد السلم الاجتماعي، وإدارة والانضمام لجماعة إرهابية أُسِّست على خلاف القانون تدعو لتعطيل أحكام الدستور، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، وحيازة أسلحة وذخيرة بدون ترخيص، وحيازة مفرقعات.


 

وكشفت التحقيقات أن زعيم التنظيم تمكن من استقطاب 22 شخصًا لتجنيدهم بالكتائب، ووضع برنامج إعداد للقيام بالعمليات الإرهابية، وبَثّ فى رؤوسهم الأفكار التكفيرية المتطرفة وعقد لهم لقاءات تنظيمية عبر الإنترنت؛ تجنبًا للرصد الأمني، وتخفوا وراء أسماء حركية واعتمدوا تغيير أرقام هواتفهم النقالة بصفة دورية.


 

كما تبين أن زعيم التنظيم كلف أعضاءه بالسفر للمشاركة في الاقتتال الواقع في دولة سوريا للتدريب على حرب العصابات باستخدام الأسلحة النارية، وأعد لهم دورات تدريبية في مجال تصنيع العبوات المتفجرة، ووفر لهم مأوى لتخزين الأسلحة والذخائر والمفرقعات التي يستخدمونها في أعمالهم الإرهابية.


 

وبدأ التنظيم بعد فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة فى تنفيذ مخططه، بارتكاب العديد من وقائع القتل والشروع فيه باستهداف ورصد وتتبع العديد من ضباط وأفراد الشرطة والقوات المسلحة، ونجحوا فى اغتيال ضابط بقطاع الأمن الوطنى، و11 فرد شرطة، فضلا عن الشروع فى قتل 9 آخرين من رجال الأمن، وإصابة مواطن بسلاح نارى. حسب تحقيقات النيابة.

اقرأ أيضا:


 

اعترافات 5 أعضاء بـ كتائب أنصار الشريعة

نص لائحة الاتهامات الموجهة لـ كتائب أنصار الشريعة

البيانات الكاملة والأسماء الحركية لأعضاء "كتائب أنصار الشريعة"

أسماء رجال الشرطة ضحايا عمليات "أنصار الشريعة"

النائب العام: أنصار الشريعة بدأت جرائمها بعد فض رابعة

النائب العام: أنصار الشريعة تدربوا بسوريا

ننشر بيانات زعيم "كتائب أنصار الشريعة" الإرهابية

إحالة أعضاء أنصار الشريعة للمحاكمة بتهمة قتل ضابط و11 شرطيًا


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان