رئيس التحرير: عادل صبري 10:14 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"السلفية" تخصص ساحات لصلاة العيد.. واﻷوقاف: نبحث المخالفات

السلفية تخصص ساحات لصلاة العيد.. واﻷوقاف: نبحث المخالفات

الحياة السياسية

جانب من ساحات الدعوة السلفية لأداء صلاة العيد

"السلفية" تخصص ساحات لصلاة العيد.. واﻷوقاف: نبحث المخالفات

محمد فتوح 28 يوليو 2014 18:55

رغم تأكيد وزارة الأوقاف على عدم السماح لأحد بإلقاء خطبة العيد إلا لخريجي الأزهر والخطباء المعتمدين لدى الوزارة، خطب قيادات الدعوة السلفية من غير خريجي الأزهر فى ساحات نصبتها الدعوة،

ولم تكتفي الدعوة بإلقاء قياداتها الخطب، وإنما خصصت عدة ساحات لإقامة صلاة العيد فى عدة محافظات.

ففي محافظة الإسكندرية، انتشرت الساحات التى خصصتها الدعوة السلفية لأداء صلاة العيد، فى الهانوفيل وخطب خطبة العيد الدكتور ماهر بسيونى، والعامرية -الشيخ شريف الهوارى، والمعمورة البلد، والدخيلة للشيخ سعيد الروبى بمصلى مسجد أبو ناجى.

 

كما نصبت ساحات بالإسماعيلية  في موقف الحكر- أخر شارع الثلاثيني بحضور سيد أحمد علي مسئول الدعوة السلفية بالمحافظة، ودسوق، وكفر الدوار " العكريشة " محافظة البحيرة، ومصلي برج البرلس وخطب خطبة العيد محمد إسماعيل، ومصلى الدعوة السلفية بالمنزلة.

 

فيما غابت قيادات الدعوة السلفية وأعضاء مجلس إدارتها البارزين أمثال عبد الفتاخ أبو إدريس رئيس مجلس إدارة الدعوة، ونائبه الدكتور ياسر برهامي، والدكتور أحمد فريد، والدكتور محمد إسماعيل المقدم، على الظهور وإلقاء خطبة العيد.

 

وقالت قيادي بارز بالدعوة السلفية، إن عدم إلقاء برهامي وأبو إدريس وفريد والمقدم وغيرهم، نظرا لعدم إمكانية تطبيق قانون تنظيم الخطابة عليهم.

 

وأضاف القيادي لـ "مصر العربية": إن قيادات الدعوة فضلت عدم الدخول فى صدام مع وزارة الأوقاف، منعا لتفاقم الوضع خاصة مع وجود بروتكول تعاون بين الطرفين، تنصلت منه الوزارة لاحقا.

 

من جانبه، قال محمد عز الدين، وكيل وزارة الأوقاف، إن الوزارة ستبحث فى كافة المخالفات التى حدثت خلال صلاة العيد، اليوم الاثنين، فضلا عن التحقق من مدى صحة البلاغات والشكاوى المقدمة ضد خطباء بعنيهم فى المحافظات.

 

وأضاف عز الدين، لـ "مصر العربية"،  الوزارة لن تقف في صف أحد على حساب أحد فالكل سواء، ومن يثبت مخالفته لتوجيهات وقرارات الوزارة وبالتالى مخالفته لقانون تنظيم الخطابة، سيتم اتخاذ ضده كافة الإجراءات وفقا للقانون.

 

وتابع: "  أن الوزارة لا تقصد استهداف فشة دون غيرها، سواء السلفيين أو غيرهم، وإنما الهدف من هذه الإجراءات التى تتخذها الوزارة تنظيم الأمر فقط".

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان