رئيس التحرير: عادل صبري 01:50 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

سودان: آن الأوان لتحرير غزة.. وإسرائيل تذوق مرارة الحصار للمرة الأولى

سودان: آن الأوان لتحرير غزة.. وإسرائيل تذوق مرارة الحصار للمرة الأولى

الحياة السياسية

محمد سودان أمين لجنة العلاقات الخارجية بحزب الحرية والعدالة

سودان: آن الأوان لتحرير غزة.. وإسرائيل تذوق مرارة الحصار للمرة الأولى

طه العيسوي 26 يوليو 2014 13:44

أشاد محمد سودان، أمين لجنة العلاقات الخارجية بحزب الحرية والعدالة بالمقاومة الفلسطينية التي حققت -ولأول مرة- حصاراً جوياً، بعد أن قصفوا مطار بن جوريون بتل أبيب، وقد أعلنت العديد من شركات الطيران توقف رحلاتها إلى تل أبيب وأصبحت إسرائيل للمرة الأولي محاصرة، وأن هناك العديد من السياح الأجانب معلقين بتل أبيب والعديد من الصهاينة معلقون بالخارج لا يستطيعون العودة إلى إسرائيل، الآن ولأول مرة ذاق الصهاينة مرار الحصار.

 

ورأى سودان -في تصريح لـ "مصر العربية"- أن موقف مصر من هذا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة مخزٍ، فقد تم غلق معبر رفح، ونسف 19 نفقا في اليوم التالي للعدوان الصهيوني على غزة، وإصدار المبادرة الهزيلة وتصديرها للإعلام دون الرجوع للجانب الفلسطيني.

 

وأضاف أن مصر للأسف اعتبرت "حماس" حركة إرهابية، وتم منع القوافل الطبية والأطباء الأجانب من العبور من معبر رفح إلى غزة، وأطلقت أبواق الإعلام بتشويه حماس وأهل غزة قاطبة وأنهم يستحقون القتل والسحق، وأن حماس هي السبب فيما يحدث الآن في غزة.

 

وذكر "سودان" أن غزة تصرخ ليس فقط من دانات العدو الإسرائيلي ولكن مما وصفه بغدر الأشقاء -وهذا أبشع- فأهل غزة وفلسطين كلهم أدرى بأعدائهم ويعرفون كيف يتعاملون معهم، لكن أن يأتيهم الغدر من الجار والشقيق الأكبر، فهذا أصعب، خاصة أنه في كل يوم يصب الإعلام المصري جام غضبه على المقاومة الفلسطينية، ويحفزون "نتنياهو" للتخلص من حماس وشعب غزة.

 

وأكد أمين لجنة العلاقات الخارجية بحزب الحرية والعدالة أن الوضع في غزة كارثي بعد أن وصل عدد الشهداء لأكثر من 880 شهيدا و5500 جريحاً ومعظم الشهداء أطفال ونساء وشيوخ، لأن إسرائيل تنتقم من المدنيين.

 

وأشار "سودان" إلى أن الفلسطينيون حققوا -ولأول مرة- حصاراً جوياً، بعد أن قصفوا مطار بنجوريون بتل أبيب، وقد أعلنت العديد من شركات الطيران توقف رحلاتها إلى تل أبيب وأصبحت إسرائيل للمرة الأولي محاصرة، وأن هناك العديد من السياح الأجانب معلقين بتل أبيب والعديد من الصهاينة معلقون بالخارج لا يستطيعون العودة إلى إسرائيل، الآن ولأول مرة ذاق الصهاينة مرار الحصار.

 

وتابع: "الصهاينة ارتكبوا "غلطة عمرهم" بهذا الهجوم الشرس على غزة هذه المرة، وأن الفلسطينيين لن يدعوا هذه الفرصة التي ساقها الله إليهم حتى يتحرروا من قيود الحصار الذي فرضه عليهم الصهاينة منذ عام 2006.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان