رئيس التحرير: عادل صبري 12:34 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

جريدة روزاليوسف تصل لطريق مسدود.. والأعلى للصحافة: "لن نتدخل"

جريدة روزاليوسف تصل لطريق مسدود.. والأعلى للصحافة: لن نتدخل

الحياة السياسية

صحفيو روزاليوسف

جريدة روزاليوسف تصل لطريق مسدود.. والأعلى للصحافة: "لن نتدخل"

ممدوح المصري 26 يوليو 2014 08:12

دخل الصراع بجريدة روزاليوسف اليومية لطريق مسدود، بين كل من رئيسة التحرير الدكتورة فاطمة سيد أحمد، وصحفيي الجريدة، والتي وصلت لإضراب مفتوح عن العمل، وسط صمت من قبِل المجلس الأعلى للصحافة ونقابة الصحفيين والتي أعلنت عن تحويل رئيسة التحرير للتحقيق ولكن دون جدوى.

 

وأصرت رئيسة التحرير، على إلغاء صفحة الأخبار واستبدالها بألعاب "السودوكو"، والكلمات المتقاطعة، لاقتناعها بأن هذه الألعاب الترفيهية تجذب القارئ بشكل كبير، وأنها أفضل من الأخبار المحلية، كما اعترضت على أداء قسم السياسة وطالبت رئيس القسم بتحويل صفحته إلى صفحة متخصصة في النقابات والأحزاب فقط، الأمر الذي دفع الصحفيين إلى الاعتراض على هذا القرار، والذي سبقه قرار بالاستغناء على المادة الخبرية، والاعتماد على التحقيقات، والتقارير فقط.  

 

وأوضح الصحفيون العاملون بالجريدة في بيان لهم، أن رئيس التحرير أطاحت برؤساء الأقسام بعد قرارهم بتعليق العمل لحين تنفيذ مطالبهم، كما استعانت بمحررين متدربين للحصول على التقارير من الوكالات والمواقع الإلكترونية لإنهاء العدد الأخير وتجهيزها للطباعة، الأمر الذي تعجب منه الصحفيون، موضحين أن فاطمة السيد أحمد بهذا الشكل تتخطى كل المعايير الأخلاقية للعمل الصحفي بسرقتها موضوعات وأخبار من الإنترنت ونشرها في الجريدة.

 

وقال الصحفيون: إن الشيء المؤسف أن رئيس التحرير تنشر أخبارًا وتضع أسماء المحررين الذين أعلنوا مسبقًا بأنهم معترضون عن العمل، الأمر الذي اعتبروه محاولة لتشويه سمعتهم كونهم ليس لهم دخل بهذه التقارير الإخبارية أو تحريرها، مؤكدين على مواصلتهم مقاطعتهم للعمل وأنهم سيتجهون إلى التصعيد عقب إجازة عيد الفطر للإطاحة برئيس التحرير.

 

ومن جانبه، قال صلاح عيسى، الأمين العام للمجلس الأعلى للصحافة، إن الأزمة الحالية بين الدكتورة فاطمة السيد أحمد، رئيس تحرير روزاليوسف، وبين الصحفيين المضربين عن العمل داخل المؤسسة يسأل عنها رئيس مجلس إدارة المؤسسة وليس المجلس الأعلى للصحافة.

 

وأضاف في تصريحات صحفية أمس، أن جريدة روزاليوسف مازالت تصدر حتى الآن ولم تتوقف عن الصدور، موضحاً أن دور المجلس الأعلى للصحافة ليس له أي علاقة بتلك المشاكل.

 

يذكر أن صحفيي روزاليوسف، قدموا من قبل مذكرة موقع عليها 71 من صحفيي المؤسسة، للمطالبة بإقالة رئيسة التحرير لما بدر منها تجاه بعض الصحفيين، مؤكدين أنها تعمل على تهديد الصحفيين بأنها محررة عسكرية "جيش" وتستطيع حبسهم، وهو ما تم رفضه من قبل الصحفيين، مطالبين  بضرورة إقالتها.

 

يذكر أن صحفيي روزاليوسف قد حرروا محضر قيد تحت رقم 5025 إداري قصر النيل، ضد رئيسة تحرير الجريدة بعد حجبها كشف الحضور والغياب.

 

اقرأ ايضاً

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان