رئيس التحرير: عادل صبري 10:02 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أحزاب إسلامية تحمّل السلطة مسئولية حادث الوادي الجديد

أحزاب إسلامية تحمّل السلطة مسئولية حادث الوادي الجديد

طه العيسوي 20 يوليو 2014 13:37

أدانت أحزاب إسلامية حادث الوادي الجديد، والذي وقع أمس وأدّى لاستشهاد 21 من أفراد القوات المسلحة، بحسب مصدر عسكري، محملين النظام الحالي مسئولية الحادث.

نعى حزب الوسط بمزيد من الحزن واﻷسى أبناء مصر اﻷبرار من حرس الحدود الذين استشهدوا أمس بمحافظة الوادي الجديد بأيدي اﻹجرام والغدر، داعيا الله عز وجل أن يُنعم عليهم بفسيح الجنان ويلهم أهليهم الصبر والسلوان.

وقال "الوسط"- في بيان له- إن "اﻹجرام وحده ليس السبب في فقدنا أبنائنا، ولكن يد المُحاسبة يجب أن تطال المسؤولين الذين جهزوا حرس حدودنا بسلاح محدود، وهم المنوطين بالدفاع عن الوطن ضد العدوان الخارجي والمُهربين؛ على عكس قوات الأمن التي تدجج بالسلاح والعتاد في مواجهة المتظاهرين السلميين".

وشدّد "الوسط" على حرمة الدم المصري، مطالبًا بالمحاسبة والمساءلة لكل من أهدر الدماء البريئة أو ساهم في إهدارها بإهماله وتخاذله.

من جهته، حمل حزب الأصالة الرئيس عبد الفتاح السيسي وقادة النظام الحالي المسئولية الكاملة عما آلت إليه حالة القوات المسلحة ممّا وصفه بالسوء والفشل في حماية الجنود وتعريضهم للهلاك. على حد قوله.

وطالب الأصالة السلطة بالرحيل فورًا بعد أن ثبت فشلها في كافة المجالات بصورة عملية وتفرغت لترويع المصريين وقتلهم وسجنهم، بحسب نص بيان له.

وجدد الحزب مناشدته لكافة جماهير الشعب بعدم التعاون مع السلطة التي اتهمها بقيادة البلاد إلى حالة من الدمار لا يعلم مدها، وتتحرك من فشل إلى فشل ومن سيئ إلى أسوء. حسب قوله.

بدوره، أدان حزب الوطن الحادث، مطالبًا الأجهزة الأمنية بسرعة كشف خيوط هذه الجريمة ومن وراءها والقبض على المنفذين وتقديمهم للقضاء.

وأكد إدانته الكاملة لكافة أشكال العنف والإعتداء علي الأفراد أو مؤسسات الدولة التي بنيت من عرق المصريين البسطاء الكادحين، حسب قوله، مطالبًا بتعمير واستصلاح المساحات الشاغرة الكبيرة بالمحافظات الحدودية المصرية، مما يسهم في تأمينها والتصدي لكل الخارجين عن القانون.

وشدّد حزب الوطن على أن انشغال الأجهزة الأمنية بالعمل السياسي أثر كثيرًا على وظيفتهم الأساسية في حفظ أمن الوطن والمواطنين، مما يؤكد ضرورة مراجعة النفس وتقييم الأداء.

كما أدان حزب البناء والتنمية بكل شدة ذلك الحادث الغادر الأثيم الذي أودى بأرواح مجندين مصريين بمنطقة الفرافرة بالوادي الجديد، وذلك للمرة الثانية خلال الشهرين الماضيين.

وطالب - في بيان له- الجهات المعنية بسرعة الكشف عن تفاصيل الحادث الإجرامي، وتقديم مرتكبيه إلى المحاكمة العادلة.

وأعلن دعمه الحزب الجهود المبذولة لضبط الجناة، مطالبًا بمزيد من الاحتياطات اللازمة لتأمين الجنود والحفاظ على أرواحهم، خاصة في المناطق الحدودية.

وكذلك أدانت الجماعة الإسلامية الحادث، مطالبة باتخاذ كافة التدابير والإجراءات التي تكفل الحفاظ على حياة الجنود البواسل، خاصة في المناطق الحدودية.

وطالبت الجماعة باتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه من قصّر في أخذ الاحتياطات اللازمة لسلامة الجنود، خاصة أن الهجوم الإجرامي اليوم ليس هو الأول على نفس النقطة الحدودية.

كما طالبت الجماعة الإسلامية الجهات المعنية بسرعة الكشف عن تفاصيل الحادث، وتقديم الجناة إلى المحاكمة، معلنة تدعيم جهود القوات المسلحة في تعقب الجناة والقصاص للشهداء.

اقرأ أيضًا:

 

"الوسط": التصعيد الأمني يثبت بطش واستبداد السلطة

"الأصالة" يدعو للتظاهر اليوم أمام سفارات إسرائيل

الأصالة يطالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن بإنقاذ غزة

الأصالة: العصيان المدني محل دراسة.. والتحالف يتجه لمقاطعة الانتخابات

الأصالة يدعو للانتفاض ردًا على غلاء الأسعار

قيادي بالتحالف: مد التصويت للغد يعني رسوب السيسي

الأصالة يدعو لاستمرار الحراك المناهض للنظام

المتحدث باسم حزب الأصالة: لن نشارك في انتخابات البرلمان

الأصالة والبديل الحضاري يرحبان بـ بيان القاهرة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان