رئيس التحرير: عادل صبري 05:41 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

البدري فرغلي: أموال الإخوان حلال على الدولة ولا حقوق لعمالهم

البدري فرغلي: أموال الإخوان حلال على الدولة ولا حقوق لعمالهم

الحياة السياسية

البدري فرغلي رئيس الاتحاد العام لأصحاب المعاشات

البدري فرغلي: أموال الإخوان حلال على الدولة ولا حقوق لعمالهم

طه العيسوي 19 يوليو 2014 19:29

أعرب البدري فرغلي، البرلماني السابق ورئيس الاتحاد العام لأصحاب المعاشات، عن تأييده التام لقيام الدولة بالتحفظ على أموال جماعة الإخوان المسلمين، قائلاً: ”هذا حق مشروع فأموال الإخوان حلال للدولة، ﻷنها أموال سياسية وتمثل خطر داهم على المجتمع، ﻷنه يتم إنفاقها على تحركات الجماعة التي تسعي لإسقاط النظام". على حد تعبيره.

 

وأضاف - في تصريحات لـ "مصر العربية" - : "حتى الآن لا توجد جهة قوية لديها إمكانيات فنية تقوم بإحكام السيطرة والتحفظ على أموال الإخوان، فهناك نوع من العشوائية في هذا الأمر، ومنذ صدور هذه الأحكام كان يمكن السيطرة على هذه الأموال، لكن بعد مرور شهور طويلة وصدور أحكام متتالية تم تهريب الكثير من هذه الأموال”.

 

وتابع "فرغلي" : "الإخوان استطاعت أن تزرع شركات عديدة جدًا تعمل في أكثر من مجال بأسماء مختلفة عالمية وسرية، طبقًا لطبيعة تنظيم الإخوان".

 

وأستطرد : "من المستغرب أن تترك أموال الإخوان طوال هذه الفترة، رغم أن جانب كبير من هذه الأموال كان ينفق على تأجير المشاركين في المظاهرات والإضرار بالدولة، فقد قامت مئات الجمعيات الإخوانية بتهريب أموالها بشكل سري وعلني، وبالتالي لابد أن تقوم الأجهزة المعنية بمواجهة هذا الأمر الذي هو خطير جدًا، لأنه مزروع فى الأرض منذ عشرات السنين وله أرقام سرية فى العديد من البنوك".

 

واستبعد "فرغلي" أن يؤدي تجميد أموال الإخوان لتصدير رسالة سلبية لدى المستثمرين، قائلاً: "هذا غير صحيح بالمرة، لأن أي مستثمر حتى في بلده يرفض أن يتم استخدام المال السياسي في ضرب نظام الدولة، ولا يقبل أن يتآمر المال السياسي نفسه على ضرب المستثمرين".

 

وقال: "تجار الإخوان ليسوا مستثمرين على الإطلاق، ونشاطهم ليس نشاطًا تجاريًا بل هو عمل ومال سياسي فاسد يعمل على إسقاط الوطن وقتل المواطنين، وهم من يطلقون هذه الشائعات من أجل تخويف المستثمرين رغم أنهم سحبوا جميع أموالهم وأوقفوا الكثير من أنشتطهم، وتأتيهم رسائل تجارية من تركيا بعدم فتح اعتمادات مالية، ومع ذلك يتم ضخ مليارات داخل البلاد لتمويل تحركاتهم، لكن حتى الآن لا يوجد عمل جاد لضبط هذه الرسائل الواردة من الخارج".

 

وحول تأثر العمال الذين يعملون بشركات الإخوان، اختتم "فرغلي" بقوله: "جماعة الإخوان لا يعمل في مقراتهم إلا من هم إخوان فقط، لأن كان هذا العمل هو أصلا عمل سياسي وليس تجاري، حتى عامل النظافة في سوبر ماركت الإخوان يؤدي عملاً سياسيًا وليس تجاريًا، وبالتالي فلا مانع مطلقًا من اتخاذ أي إجراءات".

 

يذكر أنّ لجنة إدارة أموال جماعة الإخوان المسلمين التابعة لوزارة العدل، أعلنت أمس الأول تحفظها على 66 شركة مملوكة لقيادات وأعضاء الجماعة، باعتبار أن هذه الشركات معظمها مملوكة لنائب مرشد جماعة الإخوان خيرت الشاطر، ورجل الأعمال حسن مالك.

 

اقرأ أيضًا:

 

فيديو.. خناقة بين البدري فرغلي وبرلماني عن الوطني المنحل
البدري فرغلي لـ السيسي: صرخنا لأننا مقهورون
البدري فرغلي: صوتنا للسيسي ليحارب أعداء الوطن
البدري فرغلي: أخطرنا الأمن بوقفة أصحاب المعاشات الخميس
التحفظ على أموال الإخوان.. إدانة وترحيب وتشكيك

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان