رئيس التحرير: عادل صبري 01:31 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

خبير دستوري: موقف القوى المدنية من قانون انتخابات النواب متناقض

هددت بمقاطعتها بسبب النظام الفردي في 2012

خبير دستوري: موقف القوى المدنية من قانون انتخابات النواب متناقض

معتز ودنان 19 يوليو 2014 11:11

قال المستشار نور الدين علي، الخبير الدستوري وعضو لجنة صياغة قانون الانتخابات البرلمانية عام 2012، إن موقف القوى المدنية من المشاركة في الانتخابات البرلمانية يتناقض تماما مع موقفها في 2012.

 

وكشف نور الدين، في حوار مع "مصر العربية" ينشر قريبا، أن الأحزاب المدنية هددت، أثناء المناقشات حول القانون، بعدم المشاركة في الانتخابات في حالة خروج القانون بالنظام الفردي.

 

وأضاف: "انقسمت القوى والأحزاب إلى رأيين، الأول أراد الانتخابات بنظام القائمة بنسبة 100% مع التمثيل النسبي، وكانت معظم القوى المدنية والأحزاب السياسية تتمسك بهذا الرأي، فيما كان الحزب الوحيد الذي تبني الرأي الآخر هو حزب الحرية والعدالة، أي إجراء الانتخابات بالنظام الفردي بنسبة 100%".

 

وتابع: "بعد صولات وجولات تم التوصل إلى حل وسط بأن تكون الانتخابات بنظام الثلثين بالقائمة والثلث بنظام الفردي، وبالرغم من اعتراض الحرية والعدالة إلا أن اللجنة تمسكت بهذا الأمر حتي يتم تقوية الأحزاب، وهي مفارقة وجدتها لموقف تلك الأحزاب المدنية بالمقارنة مع القانون الحالي، واستغربت من قبولها للنظام الفردي بالرغم من موقفها في القانون السابق".

 

وأوضح الخبير الدستوري، أن النظام الذي تم الانتخاب بمقتضاه في قانون مجلس النواب، والذي ستجرى عليه الانتخابات القادمة، ليس نظاما مختلطا، مؤكدا أن ما انتهى إليه القانون من تخصيص 420 للمقاعد الفردية، و120 لمقاعد الدوائر، هو نظام فردي مع الكوتة، ولا يمت بصلة لنظام القائمة في أي شكل من أشكاله.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان