رئيس التحرير: عادل صبري 08:09 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

قافلة دعم غزة تنطلق وسط تخوفات من التعامل الأمني

قافلة دعم غزة تنطلق وسط تخوفات من التعامل الأمني

الحياة السياسية

احمد حرارة

تحت شعار " لستم وحدكم"

قافلة دعم غزة تنطلق وسط تخوفات من التعامل الأمني

ممدوح المصري 19 يوليو 2014 07:10

انطلقت فجر اليوم، قافلة دعم غزة، التى دعت لها الحملة الشعبية لدعم الانتفاضة الفلسطينية لتزويد أهالى القطاع بالمستلزمات الطبية والمعيشية لمواجهة القصف الإسرائيلى المستمر منذ أسبوعين .


وقال خالد علي المرشح الرئاسي السابق، ورئيس حزب العيش والحرية -تحت التأسيس-، وأحد منظمي القافلة، إن المساعدات التي تحصلت عليها القافلة تعدت 2 مليون جنيه، متمثلة في أدوية علاجية ، متوقعاً وصول القافلة الطبية فقط إلى قطاع غزة ، ومنع القافلة الشعبية.
 

ونفى في تصريحات خاصة، وجود أي تنسيق بين المنظمين للحملة وبين رجال الأمن للحصول على التصاريح اللازمة لدخول القافلة الشعبية لقطاع غزة، منوهاً إلى تلقيهم اتصال من قبِل أحد القيادات الأمنية الذي طلب سير خط القافلة فقط.
 

وأكد علي أن منظمة الهلال الأحمر الفلسطيني تنتظر القافلة الطبية في قطاع غزة، مشيراً إلى أن ذلك جاء بناءاً على التنسيق المسبق بين القافلة وبينهم .

 

وقال زيزو عبده، عضو المكتب السياسى لجبهة طريق الثورة، وأحد منظمى القافلة: إن الهدف الرئيسى من الفعاليات الأخيرة لحملة دعم انتفاضة فلسطين هو المطالبة بفتح دائم لمعبر رفح لإنقاذ الفلسطينيين من القصف المستمر، مؤكداً أن القافلة رسالة لإخواننا الفلسطينيين، " أنكم لستم وحدكم ".
 

وانتقد عبده، تعامل الإعلام المصري مع القضية الفلسطينية، والتي وصلت لإتهام المجني عليهم بالإرهاب، مؤكداً أن الشعب المصري عبر عن رفضه لما تبثه وسائل الإعلام بمشاركتة اليوم في القافلة بكثافة غير متوقعة، خاصة من جانب الشباب .
 

وقالت الإعلامية جميلة إسماعيل القيادية بحزب الدستور، إن القافلة الطبية والشعبية التي في طريقها إلى غزة تحمل في طياتها رسالة مفادها "أن العدو الأسرائيلي لن ينتصر علي إرادة الشعوب ".
 

وأضافت في تصريحات لـ"مصر العربية"، إنها تتوقع أن يسمح للقافلة الدوائية فقط بالمرور، وعودة القافلة الشعبية ، رافضة  التعليق على تعامل الجانب المصري على الأوضاع في غزة .
 

وأنتقد  ايمن عامر احد شباب الثورة، والمشارك بالقافلة، تعامل الإعلام المصري مع الاجتياح الصهيوني للأراضي الفلسطينية، منوهاً أن القافلة رسالة قوية للشعب الفلسطيني تؤكد أنهم في قلوبنا وأننا نتبرأ مما يقال في الإعلام.
 

وأبدى في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، تخوفه من عدم موافقة الأمن المصري على عبور القافلة الشعبية والتي تضم الآلاف من الشباب بمختلف الأنتماءات السياسية والحزبية ، واللذين جاءوا لمساندت إخوانهم في غزة واللذين يقصفون من قبل العدو الصهيوني .
 

وفي نفس السياق، سادت حالة من القلق بين المشاركين في قافلة غزة، قبل انطلاقها، بعدما وصول  3 سيارات شرطة في محيط نقابة الصحفيين.
 

ونزل عدد المشاركين بالقافلة، لمعرفة سبب وقوفهم في تلك المنطقة، إلا أن منظمي القافلة قاموا بتهدئة الأمر وإرجاع الأعضاء إلى أماكنهم بالأتوبيسات مرة أخرى، وتدخل خالد علي الذي اكدت له الشرطة انها مكلفة بتأمين منطقة وسط البلد فقط، ولكن فوجئ المشاركين بالقافلة بعودتهم مرة أخرى بعد مغادراتهم بدقائق دون الحديت مع أحد.

اقرأ ايضاً

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان