رئيس التحرير: عادل صبري 08:49 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مؤتمر دعم غزة.. غياب أحزاب الوفد والمصريين الأحرار والاشتراكي

مؤتمر دعم غزة.. غياب أحزاب الوفد والمصريين الأحرار والاشتراكي

الحياة السياسية

مؤتمر دعم غزة

في ظل عدم توجيه الدعوة للإسلاميين..

مؤتمر دعم غزة.. غياب أحزاب الوفد والمصريين الأحرار والاشتراكي

ممدوح المصري 17 يوليو 2014 16:26

"دعم القضية الفلسطينية واجب مصري وعربي"، كلمات رددتها الأحزاب المشاركة في مؤتمر دعم غزة، والذي عقد مساء أمس الأربعاء بنقابة الصحفيين، بحضور أحزاب وحركات وقوى سياسية متمثلة في "الحملة الشعبية لدعم الانتفاضة الفلسطينية، وأحزاب "الكرامة، الدستور، التحالف الشعبي الاشتراكي، مصر القوية، الحرية، العيش والحرية تحت التأسيس، التيار الشعبي"، بالإضافة لجبهة طريق الثورة، وبالتعاون مع لجنة حريات الصحفيين.

 

في ظل غياب كثير من الأحزاب الليبرالية واليسارية على رأسها "الوفد، التجمع، المصريين الأحرار، الاشتراكي المصري"، والذين أكدوا عدم توجيه الدعوة لهم، ومساندتهم لأي مبادرات تجاه القضية الفلسطينية.

 

عبد القدوس: الدعوة لم توجه للأحزاب الإسلامية

ومن جانبه، قال محمد عبد القدوس، مقرر لجنة حريات نقابة الصحفيين، إن مؤتمر دعم غزة والذي عقد مساء أمس الأربعاء بالنقابة، تم توجيه الدعوة لجميع الأحزاب السياسية التي أعلنت عن رؤيتها تجاه العدوان على غزة.

 

وأضاف في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أن حزب العيش والحرية برئاسة خالد علي، هو القائم على الدعوة، نافيًا أن تكون الدعوة وجهت للأحزاب الإسلامية.

 

الوفد: لم نتلق دعوات ونؤيد الشعب الفلسطيني برغم خلافنا مع حماس

وقال أحمد عودة، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، إن دعم غزة لا يحتاج لمؤتمرات ولكنه يحتاج لتحرك فعلي، مشيرًا إلى أن حزب الوفد لم يتم دعوته من قبل المنظمين للمؤتمر، والذي عقد مساء أمس بنقابة الصحفيين، بالتعاون مع اللجنة الشعبية لدعم فلسطين.

 

وأضاف في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أن العدوان الإسرائيلي على غزة جريمة في حق الإنسانية ضد الشعب الفلسطيني، مؤكدًا أن فلسطين هي مصر، والعدوان عليها هو عدوان على وطننا.

 

وتابع عودة، أن من ينادون بتحرك الجيش المصري لا يفهمون طبيعة الظروف الحالية التي تمر بها مصر، والتي تحتاج منا إلى التريث والدراسة والتوقيت وهو ما يفعله الآن الجيش المصري، منوهًا عن أننا لا نعامل حركة المقاومة حماس بأفعالها تجاه مصر، خاصة في العمل علي دخول الأسلحة إلى سيناء والعمليات الإرهابية أوقات الثورة، على حد تعبيره.

 

وعن المبادرة المصرية، قال عودة، إن هذا أقل شيء، وعلى الجانبين الاحتكام إليها، لوقف الدم الفلسطيني الذي هو شاغلنا الأساسي.

 

  الاشتراكي المصري: نؤيد مبادرات دعم غزة

وقال أحمد بهاء شعبان، رئيس الحزب الاشتراكي المصري، إن الحزب لم يشارك في فعاليات مؤتمر غزة لعدم توجيه دعوة له، ولكنه مع أي مبادرة أو عمل جماهيري أو سياسي يساعد الشعب الفلسطيني على التحرر من العدوان الصهيوني.

 

وأكد في تصريحات لـ"مصر العربية"، أنه برغم خلافاتنا مع حركة حماس لتدخلها في الشأن المصري ومساندة جماعة الإخوان المسلمين، إلا أننا ضد العدوان على قطاع غزة، مشيرًا إلى أن ما يحدث الآن يمس السيادة والأمن المصري.

 

وعن المبادرة المصرية، قال شعبان إن الهدف الأساسي في المبادرة هو إيقاف شلال الدم الفلسطيني من جراء العدوان الصهيوني وحماية المدنيين، لكنها ليست كافية لإنهاء العدوان نهائيًا، ولكنها مرتبطة بضمان استقرار الأوضاع في فلسطين، لأن العدوان يتجدد كل حين، وستظل قضية فلسطين عالمية، تنزف كل يوم دماء جديدة.

 

وعن التحرر الفلسطيني نهائيًا من العدو الصهيوني، قال شعبان، إنه لابد من مبادرة استراتيجية لها أركان، بدايتها تحولات كبرى داخل فلسطين تبدأ بالمصالحة بين الفصائل الفلسطينية دون شروط، وإعادة تأهيل منظمة التحرير الفلسطينية والقوى الوطنية، بالإضافة إلى إيجاد حل نهائي لحالة التدهور العربي، سواء في سوريا أو العراق وليبيا والسودان والإرهاب في مصر، والوقوف يدًا واحدة ضد دولة إسرائيل التي زرعها الغرب في الحقول البترولية في قلب العرب.

 

المصريين الأحرار: المساعدات الغذائية خطوة طيبة ولكنها ليست كافية

ونفى المهندس شهاب وجيه، المتحدث الرسمي لحزب المصريين الأحرار، تلقي الحزب أي دعوات لمؤتمر دعم غزة، مؤكدًا أن الحزب يرى أن المساعدات الغذائية خطوة طيبة، ولكنها ليست كافية ولا حل للمشكلة.

 

وتابع شهاب، في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن المبادرة التي أطلقها الجانب المصري، تؤكد عودة مصر لريادتها مرة أخرى من خلال وقف العدوان على غزة.

 اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان