رئيس التحرير: عادل صبري 09:16 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الأصالة: السيسي فشل في حماية أمن مصر وعليه الرحيل

الأصالة: السيسي فشل في حماية أمن مصر وعليه الرحيل

الحياة السياسية

حاتم أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم حزب الأصالة والقيادي بالتحالف

الأصالة: السيسي فشل في حماية أمن مصر وعليه الرحيل

طه العيسوي 15 يوليو 2014 16:45

قال حزب الأصالة، إنه بعد مضى أكثر من 48 ساعة على ما وصفه باختراق إسرائيل لعمق المجال الجوي المصري، وسقوط جسم غريب يرجح أنه صاروخ لم ينفجر، حيث جاء سقوطه في عمق الأراضي المصرية بقرية البتانون بمحافظة المنوفية، دون أن تعترضه أو حتى ترصده قوات الدفاع الجوي ما يكشف عن مدى الخلل الذي أصاب قوات الجيش، على حد قوله.

 

وأضاف، في بيان له: "ما زاد الطين بلة هو تجاهل الجيش للأمر تمامًا، وكأن شيئًا لم يكن، فلم يحاول طمأنة الشعب عبر بيان أو تصريح يكشف حقيقة الأمر، وما يزيد الأمر سوءًا أن الجهات الرسمية اتصلت بإسرائيل للاستفسار منه عما جرى، بما يعني أنها حتى هذه اللحظة لم تعرف حقيقة ما حدث، ولم تتمكن من كشف أي معلومات عنه، ما يؤكد قصورها الشديد وفشلها الذريع"، حسب قوله.

ورأى حزب الأصالة ضرورة رحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي من منصبه، وكذلك جميع أفراد نظامه، متهمًا إياهم بأنهم خطر محدق على أمن البلاد وسلامتها ووحدة أراضيها، وصاروا لقمة سائغة في أيدي أعداء الوطن، بحسب نص البيان.

واستطرد: "وجب على كل حر شريف يخشى على مستقبل البلاد ومستقبل أولاده ويرجو السلامة، العمل على إزاحتهم فورًا ودون أدنى تأخير، وأصبح التعاون معهم جريمة تضر بصالح الوطن"، حسب قوله.

وفي سياق متصل، قال حاتم أبو زيد، المتحدث باسم حزب الأصالة وعضو تحالف دعم الشرعية، إن موجة الاعتقالات الأخيرة لقادة التحالف، والتي طالت مؤخرًا بعض رموز الجماعة الإسلامية وحزب البناء والتنمية، لن تؤثر في الحراك الاحتجاجي المناهض للنظام بأي شكل من الأشكال، بل ستساهم في إشعاله أكثر.

وأضاف - في تصريح لـ"مصر العربية": "الحراك الثوري تجذر في نفوس الجماهير التي تتحرك من أجل أن تنال حريتها، وتحرر بلدها لتصبح مستقلة ذات سيادة لا تابعة تأتمر بأمر هذا أو ذاك، أو منهوبة لصالح فئة مستغلة ولصالح الكيان الصهيوني وقوى الاستعمار"، حسب قوله.

وأوضح "أبو زيد"، أن الاعتقالات تؤكد أن النظام يؤدي دورًا مرسومًا له، فهو منذ البداية يشن ما وصفه بحرب إبادة ضد هوية الوطن الإسلامية وتجاه من يحملها أو يناصرها، على حد قوله.

وعلق المتحدث باسم حزب الأصالة على حكم محكمة الأمور المستعجلة، بإلغاء حكم منع رموز الحزب الوطني المنحل من خوض الانتخابات، بقوله إن هذا يأتي ضمن المخطط الذي تم تحديده للنظام.

وذكر "أبو زيد"، أن هذا الحكم يستهدف فتح المجال لكل من وصفهم بالمفسدين السابقين الذين كانوا يتصدرون المشهد طوال أكثر من ثلاثين عامًا، ورضوا باتفاقيات كامب ديفيد مع العدو الإسرائيلي، ورضوا بنهب أموال الشعب وشاركوا فيه، ورضوا بإفساد الزراعة واستيراد أقماح مسرطنة وغيرها من صور الفساد.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان