رئيس التحرير: عادل صبري 01:38 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

حركات شبابية: سنواجه التحالفات الانتخابية المحسوبة على مبارك

حركات شبابية: سنواجه التحالفات الانتخابية المحسوبة على مبارك

الحياة السياسية

أرشيفية - البرلمان المصري

حركات شبابية: سنواجه التحالفات الانتخابية المحسوبة على مبارك

عمرو عبدالله 10 يوليو 2014 22:41

مع اقتراب إجراء الانتخابات البرلمانية، بدأت بعض اﻷحزاب والشخصيات السياسية في تكوين تحالفات، وتكتلات خوض الانتخابات البرلمانية القادمة.

وظهرت بوادر هذه التحالفات بسيطرة بعض رجال اﻷعمال ورموز محسوبة على نظام الرئيس المخلوع مبارك بعض الشخصيات السياسية، وهو ما يعطي مؤشرات أولية لشكل البرلمان القادم.

علي حسن، عضو التيار الشعبي، قال إنه ليس هناك أي تخوفات من هذه التحالفات؛ وذلك لوجود تحالفات انتخابية أخرى لمواجهتها، مشدداً أن الفيصل في ذلك هو نزاهة الانتخابات، وبالنسبة لرموز نظام مبارك فليس لدينا أي مشكلة في ترشح أي منهم؛ طالما لم يتورط في أي فساد سياسي.

وبخصوص بعض الرموز العسكرية وظهورها في هذه التحالفات فقال حسن: "إن هذه الشخصيات لم تعد عسكرية وأصبحت مدنية، وبالتالي فلها الحق في ممارسة حقوقها السياسية، مضيفًا أن اﻷهم هو أن تعلم هذه التحالفات دورها في البرلمان القادم وهو مراقبة النظام وليس دعمه.

فيما رفض محمد عبدالعزيز، أحد مؤسسي تمرد، التعليق على هذا الموضوع ، مشيرا إلى أن هذه التحالفات لم تتبلور بعد وبالتالي لا يجوز التعليق عليها.

وقال محمد أبو حامد، عضو مجلس الشعب السابق: "إن مجرد جلوس اﻷحزاب مع بعضها من أجل التنسيق هو أمر جيد، ولكن في الوقت ذاته كثرة التحالفات الانتخابية ستجرّنا إلى التشتت، مؤكدا أن أغلب التحالفات يسيطر عليها رأس المال الذي يعرف عنه أنه يلعب لصالح صاحبه وليس للصالح الوطني.

وبالنسبة لعودة نظام مبارك من خلال هذه التحالفات أشار أبو حامد إلى أن هذه التحالفات لاتعدو كونها جلسات فلم تتأكد بعد بالإضافة إلى أن الاختيار للشعب ويحترم اختياره.

بينما قال علي الفيل، القيادي بجبهة التغيير السلمي: القانون الذي ستجري عليه الانتخابات البرلمانية والقوانين المترتبة عليه تدفع باتجاه القضاء على سيطرة رأس المال والدين، وهذا سينتج شكل جديد لبرلمان ليس به متاجرة بالدين أو مصالح لرجال اﻷعمال، وبالنسبة لبعض التحالفات الموجود بها شخصيات مثل "مراد موافي – أحمد جمال".

وأوضح الفيل أن هذه الشخصيات وطنية ورفضت وضع يدها في يد رموز مبارك الفاسدين، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أنه سيكون هناك تحالف شبابي لمواجهة أي عودة لنظامي مبارك والإخوان، وإذا كان لهم وجود فسيكون ضعيفًالن يذكر.

ووصف عمرو دوريش، منسق عام تيار المستقبل ، الوضع السياسي في مصر بمنتهي السوء ، مضيفًا :أننا لانزال نتعامل مع قطاع كبير من السياسيين واﻷحزاب تنظر لمصلحتها الشخصية بعيدًا عن المصلحة الوطنية ، مشيرا إلى أن البرلمان القادم هو أخطر برلمان في تاريخ مصر، وأنه لن يكون هناك سيطرة للفلول أو رجال اﻷعمال عليه فكل الشخصيات الموجودة في التحالفات لم تتورط في أعمال تضر بالصالح العام، كذلك هناك وعي كبير للأحزاب في احتيار هذه الشخصيات ، ولكنه في الوقت ذاته شدد على ضرورة تجميع كل هؤلاء في تحالف واحد؛ لكي لا يكون هناك تشتيت للجهود.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان