رئيس التحرير: عادل صبري 05:43 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

القوى السياسية: قوافل المساعدات تصل غزة الأسبوع القادم

القوى السياسية: قوافل المساعدات تصل غزة الأسبوع القادم

الحياة السياسية

صورة أرشيفية لقوافل مساعدات لغزة

القوى السياسية: قوافل المساعدات تصل غزة الأسبوع القادم

معتز ودنان - أمنية عادل 10 يوليو 2014 18:43

أعلنت أحزاب وقوي سياسية عن تحضيرها لإرسال القوافل والمساعدات الطبية إلى قطاع غزة خلال الأسبوع المقبل من أجل مساندتها ضد العدوان الإسرائيلي المستمر منذ عدة أيام.

وقالت الأحزاب في تصريحات خاصة لمصر العربية إن هناك اجتماعات اليوم، وغدًا لدراسة جميع الخطوات، مع دراسة إمكانية التنسيق فيما بينها لتوحيد الجهود وتعظيم الإستفادة وإرسال ما يحتاجه أبناء القطاع.


قال ياقوت السنوسي الأمين العام لحزب الدستور، إن الحزب سوف يدرس غدا في إجتماع الهيئة العليا، ملف العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة، وخطوات تقديم يد العون لأهلنا بالقطاع.


وأضاف السنوسي في تصريح خاص لـ"مصر العربية"، أن من ضمن الخيارات المطروحة إرسال قوافل طبية ومساعدات إنسانية، سواء بشكل منفرد، أو عن طريق التنسيق مع القوي السياسية الأخرة، وذلك خلال الأسبوع القادم.


في حين قال تامر هنداوي عضو الهيئة العليا لحزب الكرامة، إن الحزب لديه اجتماع اليوم لمناقشة كافة الخيارات المتاحة لمساعدة أهلنا في غزة، بما في ذلك إرسال قوافل المساعدات الطبية والإنسانية، وسوف يحسم الإجتماع كافة الخطوات العملية للإسراع في إنهاء هذا خلال الأسبوع القادم.


وذكر هنداوي في تصريح خاص لمصر العربية، أن فكرة التنسيق مع القوي السياسية والأحزاب حول تلك القوافل مطروحة، وسوف تكون هناك إتصالات بعد إنتهاء الإجتماع لدراسة الأمر، والوصول إلى الخيار الأفضل لصالح نصرة القضية.


وعن موقف حزب الوفد قال المستشار بهجت الحسامي ، المتحدث باسم الحزب، إن الحزب يدرس شكل الدعم الذى سيقدمه لغزة، وذلك خلال فترة وجيزة، مع التنسيق بيننا وبين القوى السياسية للتحرك في جهود موحدة.


وأكد الحسامي في تصريح خاص، أن الحزب لن يتأخر في دعم الأشقاء بفلسطين، مشيرا إلى أنه قدم العام الماضي قافلة طبية لغزة، ومن المقرر أن يقوم الحزب ببحث احتياجات القطاع الحيوية وبالتالي إرسالها.


وفي ذات الإتجاه قال اللواء أمين راضي الأمين العام لحزب المؤتمر، إن المجلس الرئاسي للحزب سيعقد اليوم اجتماعًا لبحث تقديم مساعدات ومعونات إعاشة وطبية وغذائية لغزة.


وأشار إلى أهمية أن النظر إلى لفتح المعابر بشكل أمني إضافة للمنظور الإنساني، حتي يتم مراعاة تواجد بعض الجماعات الإرهابية مثل داعش التى قد تستغل فتح المعبر وتدخل البلاد.


بينما ينهي حزب العيش والحرية (تحت التأسيس) تفاصيل القافلة الطبية التي قرر إرسالها إلى قطاع غزة في اجتماع مساء اليوم، موجها الدعوة لمن يرغب فى دعم القافلة والمشاركة لحضور الاجتماع.


وأعلن حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، أنه يبحث مع أحزاب وهيئات وقوى وطنية إرسال قوافل طبية ووفود لدعم صمود غزة وتقديم العون الممكن لأهلها، وذلك خلال أيام قليلة.


وأشار الحزب في بيانه اليوم، إلى أنه يجب علي الجميع بما في ذلك الحكومة بمصر، أن يدرك أن آثار هذا العدوان الإسرائيلى المتواصل لا تقتصر على ما يلحقة من أضرار بالشعب الفلسطينى، بل أنه يسهم أيضا فى توفير البيئة المناسبة لنمو جماعات الإرهاب التى تتغذى على مشاعر الشعوب بالظلم.


وبنفس الموقف دعى التيار الشعبي لتسيير قوافل إغاثة إلى قطاع غزة المنكوب، وفتح المعابر أمام الجرحى الفلسطينيين لتلقي العلاج بعد استهداف المنازل والمدارس والمستشفيات والمدنيين في قطاع غزة المقاوم.


وكذلك أعلن الدكتور حمدي عرفة رئيس لجنة التنمية المحلية بحملة مين بيحب مصر، أن الحملة على أكمل استعداد للمشاركة في أي جهود إنسانية لصالح أهلنا في غزة، إذا ما كانت تلك الجهود تتم برعاية من الدولة المصرية حتي تحقق المأمول منها.


وقال عرفة في تصريح خاص، إن مساعدة أبناء فلسطين في محنتتهم التي يمرون بها الآن هو مطلب شعبي، ولا يتعارض مع توجه الحملة، خصوصًا وأن ما يحدث بقطاع غزة يمثل خطرًا على الأمن القومي المصري.


 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان