رئيس التحرير: عادل صبري 05:56 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

عسكريون: فتح معبر رفح يخضع للجهات الأمنية

عسكريون: فتح معبر رفح يخضع للجهات الأمنية

الحياة السياسية

القصف الأسرائيلي

بعد تصاعد العدوات لفتحه بشكل متواصل..

عسكريون: فتح معبر رفح يخضع للجهات الأمنية

ممدوح المصري 10 يوليو 2014 18:11

قال خبراء أمنيون، إن تأخر فتح معبر رفح أمام الحالات الفلسطينية بعد القصف الإسرائيلي لقطاع غزة منذ ثلاثة أيام، يأتي بسبب التخوف الأمني لدى الجهات المصرية لتسلل بعض العناصر الإرهابية لسيناء .

 

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أجرى اتصالات هاتفية مع الرئيس عبد الفتاح السيسي وحثه على فتح معبر رفح لتخفيف المعاناة الإنسانية للفلسطينيين.

 

قال اللواء حسام سويلم الخبير العسكري، إن غلق معبر رفح منذ القصف الإسرائيلي لقطاع غزة يأتي من الناحية الأمنية، خوفاً من تسلل بعض العناصر الإرهابية إلى مصر عبر المعبر وسط الجرحى والمصابين.

 

وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن مصر تتدخل الآن لوساطة بين الجانبين، لوقف العمليات العسكرية ووقف إطلاق النيران، مشيرًا إلى أن هناك عمليات تصعيد من الجانبين، لن تسفر إلا عن خسائر بشرية من الجانب الفلسطيني، حيث إن المعادلة صعبة بين قوات إسرائيل وبين حماس .

 

وأكد سويلم، أن حركة حماس تختبئ في المناطق السكانية حتى لا تدركها إسرائيل، وفي النهاية تقوم الطائرات الإسرائيلية، التي لا تفرق بين مدني وبين عسكري بقصف تلك المناطق، وعلى الجانب الآخر تقوم حماس بقصف مناطق إسرائيلية، لا تسفر عن شيء.

 

ونوه عن أن الحديث عن وجود خسائر إسرائيلية "وهم" تقع فيه حماس، حيث إن مفاعل "ديمونة" الذي كثيرًا ما يتحدثون عن ضربه يقع تحت الأرض بـ80 مترًا، والذي يصعب الوصول إليه من خلال صواريخ حماس المحلية الصنع .

 

وتابع سويلم، أن إسرائيل قامت بـ500 طلعة جوية في اليوم، بالإضافة إلى 140 ألف جندي تحت التعبئة، مع احتمال قيامها بعملية برية قريبًا، وهو ما تسعى الوساطة المصرية للوصول لحل لوقف إطلاق النار بين الجانبين .

 

وأكد اللواء جمال مظلوم، الخبير الاستراتيجي، أن السلطات المصرية يجب أولاً قبل فتح المعابر أن تتأكد من عدم دخول جماعات إرهابية متسللة وسط الجرحى والمصابين، مؤكدًا أن فتح المعابر لم يتأخر .

 

وعن تشابه غلق المعابر الآن في ظل رئاسة عبدالفتاح السيسي، وبين غلقه أثناء فترة المخلوع حسني مبارك، قال اللواء مظلوم، في تصريحات لـ"مصر العربية": من يتحكم في فتح المعابر أو غلقها الجهات الأمنية التي تدرس الجانب الأمني والجانب الإنساني.

 

وأشار إلى أن فترة محمد مرسي فتح معبر رفح من قبل القصف، لارتباط جماعة الإخوان بحركة حماس، والتي ساعدت المعزول في هروبه من السجن أيام الثورة، والتي يحاكم عليها الآن أمام القضاء المصري .

 

وعن المناشدات الدولية لفتح المعابر أمام الحالات الإنسانية، أكد مظلوم أن فتح المعبر اليوم ليس بسبب تلك المناشدات، ولكن بعد دراسات أمنية فقط .

 

وقال مظلوم، إن هناك حالة من عدم التعاطف فيما يحدث مع غزة بسبب عناصر حماس وارتباطها بعناصر جماعة الإخوان المسلمين في مصر، وتسللها إلى سيناء .

 

اقرأ أيضًا:

عمرو موسى: ما تشهده غزة عار على ضمير الإنسانية

وقفة للمحامين السبت ضد العدوان على غزة

مواطنون بسوهاج: ماتت النخوة من الحكام العرب

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان