رئيس التحرير: عادل صبري 02:23 صباحاً | الأربعاء 20 يونيو 2018 م | 06 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

ميزانية الداخلية تشعل الجدل داخل لجنة الأمن القومي بالشورى

ميزانية الداخلية تشعل الجدل داخل لجنة الأمن القومي بالشورى

محمد ابوزيد 26 مايو 2013 12:08

مجلس الشورى-ارشيف

شهدت  لجنة الدفاع والامن القومي بمجلس الشوري في اجتماعها اليوم حالة من الجدل  اثناء مناقشة ميزانية وزارة الداخلية والبنود المالية الواردة بها لليوم الثاني .

 

فقال الدكتور جمال حشمت القيادي بحزب الحرية والعدالة انه كان يتوقع ان تكون ميزانية وزارة الداخلية هي الأسهل بين موازنات كافة الوزارة المختلفة وذلك لان الجميع مؤهل للاستجابة لكافة طلبات وزارة الداخلية لكي تتمكن من العودة للشارع المصري بقوة، غير أن محامي الوزارة وممثليها لم يستطيعوا عرض الميزانية بشكل مقنع في العرض أمام الشوري  .

 

من جانبه  قال محمد عبد اللطيف رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوسط ان : "ميزانية وزارة الداخلية بدون خطة وهدف واضح لن يكون لها أي جدوي"، مطالبا بأن تقدم الوزارة خطة عملها لكي يتم مناقشة الميزانية علي نور.

 

من جهته قال الدكتور عصام العريان زعيم الاغلبية بالشوري ، :" نريد من الداخلية أن تعاوننا لكي نعاونها ونلبي لها طلباتها ولكن عرض الميزانية بتلك الطريقة لا يفيد" .

 

وأضاف :"لابد من ان يتسلم كافة اعضاء لجنة الدفاع والامن القومي خطة تشغيل وزارة الداخلية قبل مناقشة ميزانية وزارة الداخلية "، وضرب مثالا بأن تقدم الوزارة عدد البنايات التي سوف تؤسسها وقيمتها المالية.

 

واشار الي أن البرلمان لم يكن يتدخل في الميزانية الي أن  تم إدخال تعديل تشريعي في عام 2007 يسمح للنواب بالتغيير في بنود الموازنة ، مؤكدا ان وزير المالية الاسبق (في إشارة ليوسف بطرس غالي) "كان بيلعب بالبيضة والحجر ويجيب الفلوس" .

 

وتابع  العريان:" لا يصح أن تكون الحكومة غير قادرة على تقديم موازنة متكاملة ولا يصح ان يناقشها النواب بأسلوب غير موضوعي ولا يصح في النهاية أن يوافق عليها الشوري بدون إدراك لكافة تفاصيلها ".  وأهاب العريان بممثلي وزارة الداخلية ان "يتعاونوا مع الشوري لأن مصر تعيش تجرية جديدة ولم يعد هناك أي أغلبية برلمانية" .

 

بدوره انتقد النائب محمد عوض ما ورد بميزنية وزارة الداخلية وتحديدا ما ينفق علي بناء المساكن بقيمة 35 مليون جنيه .

 

في المقابل قال محمد ضياء الدين ممثل الوزارة أن :" التسليح بالطبنجات لقوات الشرطة يحتاج مليار جنيه ، وهذا بخلاف بنود التسليح الاخري".

وأضاف ممثل الوزارة أن:" تكلفة التأمين التي تقوم بها قوات الشرطة في الفترة الحالية أصبحت أغلي  من تكلفة التأمين في الماضي.. تكلفة الامن حاليا أعلى بعدة مراحل فزمان  كنت بنزل  ظابط (ضابط)و2 مخبرين  حاليا بنزل  5 ظباط. "

 

وانتهت لجنة الدفاع والامن القومي بمجلس الشوري المخصصة لمناقشة وزارة الداخلية بالفشل في اليوم الثاني لها لمناقشة الميزانية، نتيجة لعدم قدرة ممثلي وزارة الداخلية علي عرض ميزانية الوزارة علي اعضاء اللجنة وعدم قدرتهم علي تفنيد ابواب الموزانة وكافة الارقام المالية الواردة بها .

 

وقال رضا فهمي رئيس لجنة الدفاع والامن القومي في نهاية الجلسة :" مش هينفع نقرأ الموزانة بهذا الشكل ولابد ان نتفق علي الاهداف ولابد ان يكون تحت يد الاعضاء مؤشرات ودلالات كاملة للميزانية وليس فق ارقام جافة " ، وامر فهمي برفع الجلسة بعد فشل الوزارة في عرض ميزانيتها علي الاعضاء .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان