رئيس التحرير: عادل صبري 10:52 صباحاً | الجمعة 27 أبريل 2018 م | 11 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

وزير الداخلية الأسبق: الأزمة في سيناء ليست أمنية فقط.. والشارع المصري يساند عودة الأمن

وزير الداخلية الأسبق: الأزمة في سيناء ليست أمنية فقط.. والشارع المصري يساند عودة الأمن

اللواء محمد إبراهيم: الهاربون المنتشرون في سيناء يملكون أسلحة متطورة

حسام حمدي 24 مايو 2013 14:56

 اللواء محمد إبراهيم <a class=وزير الداخلية الأسبق" src="/images/news/Mostafa/cvxvxc.jpg" style="width: 600px; height: 350px;" />

قال اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية الأسبق إن مشكلة سيناء ليست مشكلة أمنية فقط بل هى مشكلة أمنية وتنموية وأيضا، ولحل تلك المشكلة يجب أن تسير الدولة فى خطين متوازيين للتنمية، "التنمية الشاملة للمصانع والبطالة والاهتمام بأبناء سيناء، وذلك لأهمية تلك المنطقة الحيوية، والخط الثانى وهو الأهم القضاء على بعض العناصر الإجرامية المعروفة وفرض تواجد أمنى إيجابى على أرض الواقع".

 

إبراهيم أضاف لـ«مصر العربية» أثناء خروجه من المسجد عقب صلاة الجمعة، أنه يجب تسليح القوات العاملة في سيناء بأسلحة حديثة "لأن الهاربين المنتشرين فى سيناء يملكون أسلحة متطورة"، لافتا إلى ضرورة المعالجة الأمنية لكافة العناصر "المصرة على الإخلال بالأمن فى سينا" حسب قوله، متابعا "فإذا حققنا ذلك بجانب التنمية فسنحقق استقرار كامل فى سيناء".

 

وحول الأزمة بين الشرطة والشعب والمصادمات المتواصلة والدائمة بينهما، قال إبراهيم إنه عندما كان وزيراً للداخلية وعندما كان يقابل عامة الشعب أثناء جولاته فى المحافظات لمس أنهم يحتاجون للأمن، واستدل على كلامه بحالة القلق التى عاشها الشعب -على حد وصفه- عندما انهار الأمن أثناء الثورة، مضيفاً أن المواطنين أكدوا له أنهم يساندون ويدعمون عودة الأمن مرة أخرى.

 

وأشار إبراهيم إلى أنه "إذا شهد الشارع تواجداً فعالاً للشرطة بجانب المساندة الشعبية والمساندة الإعلامية فحينها ستحل مشكلة الأمن نهائيا".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان