رئيس التحرير: عادل صبري 03:18 صباحاً | الثلاثاء 24 أبريل 2018 م | 08 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

أحد قيادات عملية تحرير الجنود: لم يحدث خلاف بين الجيش والشرطة

أحد قيادات عملية تحرير الجنود: لم يحدث خلاف بين الجيش والشرطة

العمليات الأمنية مستمرة بسيناء.. ولم يتم الإفراج عن أي معتقل جهادي

مصر العربية 24 مايو 2013 08:35

أكد اللواء أحمد حلمي أحد قيادات عملية تحرير الجنود السبعة الذين تم اختطافهم قبل أسبوع بسيناء، أن ما أثير عن حدوث خلافات بين الشرطة والجيش غير صحيح، مشيرا إلى أن ما حدث تباين في طريقة التنفيذ وفقا لما يتناسب مع الطبيعة القتالية للطرفين من ناحية الخبرات التكتيكية في مواقف معينة، مؤكد أن تباين الآراء لا يفسر إطلاقا بأنه خلاف وهو أمر طبيعي خاصة في ظروف طارئة كعملية التحرير.

 

من ناحية أخرى، أكد حلمي أنه لم يكن هناك صفقات مع المختطفين ونفى في حواره مع جريدة "الأخبار" في عددها الصادر اليوم الجمعة، ما أثير حول الإفراج عن 18 معتقلا جهاديا مقابل الجنود السبعة قائلا "لم يتم الإفراج عن أي من المودعين في السجون المصرية خارج إطار القواعد المنظمة للإفراج، ومن المثير للضحك أنه عند مراجعة أسماء الـ18 المنشورة على الإنترنت تبين أن أربعة منهم خرجوا من السجن قبل عام".

 

وعن استمرار العمليات في سيناء قال حلمي "الحملات بسيناء بعد تحرير الجنود مستمرة ونحن مستمرون في المواجهات إلى حين تطهير سيناء بشكل كامل بالتوازي مع جهود القوات المسلحة في هدم الأنفاق وقد تم ضبط 5 هاربين من أحكام جنائية إلى الآن".

وعن الضباط المختفين من بعد الثورة، أكد حلمي أن الدولة بكافة أجهزتها تبحث عن الضباط وأمين الشرطة المختفين مشيرا إلى أن الظروف الآن تختلف عن بعد الثورة مباشرة حيث شهد قطاع الشرطة انهيارا تاما، موضحا أنه لا تأكيد لديهم إن كان الجنود الأربعة لازالوا أحياء، مؤكدا على استمرار البحث والتحقيقات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان