رئيس التحرير: عادل صبري 09:51 صباحاً | الاثنين 18 يونيو 2018 م | 04 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

" الحرية والعدالة " يطالب بقرارات تضمن الإفراج عن الجنود دون دماء

" الحرية والعدالة " يطالب بقرارات تضمن الإفراج عن الجنود دون دماء

مصر العربية 20 مايو 2013 09:51

حسين إبراهيم الأمين العام لحزب <a class=الحرية والعدالة" src="/images/news/news/963.jpg" style="width: 500px; height: 282px;" /> أكد حسين إبراهيم الأمين العام لحزب الحرية والعدالة أن الحزب يرفض سياسات العقاب الجماعي التي كان يتبعها النظام البائد مع أهالي سيناء، مطالب باتخاذ قرارات  تضمن الإفراج عن الجنود المختطفين بسيناء دون إراقة دماء.

 
وقال إبراهيم في بيان صحفي وصلت "مصر العربية" نسخة منه اليوم إن :" الحزب يرفض تماماً الإفراط في استخدام القوة"، مؤكدا  في الوقت نفسه علي رفض الحزب الخضوع لعمليات الابتزاز غير القانونية من خاطفي الجنود في سيناء.

 

وشدد إبراهيم على :" ثقة الحزب في  القيادة السياسية وفي المؤسسات الأمنية والقوات المسلحة وفي قدرتهم علي اتخاذ القرارات الصحيحة التي تضمن سلامة الجنود المختطفين وفي ذات الوقت تحقن  دماء المصريين وتحفظ  للدولة هيبتها دون مساس بحقوق الإنسان".
 
وثمن إبراهيم حرص  كثير من الأحزاب علي المشاركة في الاجتماع الذي عقده الرئيس محمد مرسي أمس مع روؤساء الاحزاب والقوى السياسية، للتباحث حول أزمة الجنود المختطفين، مشيرا  إلى أن اللقاء كان إيجابياً حيث حرص جميع المشاركين علي إبداء أراءهم بوضوح وشفافية. 

 

وكان مرسي التقى أمس عدد من رؤوساء الأحزاب والقوى السياسية وعددٍا من الشخصيات العامة لمُناقشة تداعيات حادثة الجنود المُختطفين، ولإطلاعهم على الجهود المبذولة من أجل سرعة الإفراج عنهم. 


 
وتباينت مواقف القوى السياسية من هذا اللقاء حيث شارك البعض كمصر القوية، فيما رفض آخرون المشاركة كجبهة الإنقاذ.   


 
وكان الرئيس قد عقد أكثر من لقاء مع وزيري الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسي والداخلية اللواء محمد إبراهيم لبحث الأزمة ذاتها. 

 

وتعرض 7 من المجندين في الشرطة والقوات المسلحة إلى  عملية اختطاف على يد مسلحين في سيناء أثناء عودتهم إلى وحداتهم العسكرية الخميس الماضي ولا تزال عمليات البحث عن المختطفين جارية دون نتائج عن خاطفيهم أو أماكنهم.  

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان