رئيس التحرير: عادل صبري 01:22 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

قانونيون: حكم حظر الوطني مؤقت

قانونيون: حكم حظر الوطني مؤقت

الحياة السياسية

صورة أرشيفية

قانونيون: حكم حظر الوطني مؤقت

محمد سيد 07 مايو 2014 18:06

أكد عدد من الخبراء القانونيين، أن حكم محكمة الأمور المستعجلة بمنع قيادات الحزب الوطني من الترشح للانتخابات هو حكم مؤقت لا يطبق.

وقال الدكتور أنس جعفر الفقيه الدستوري، أن حكم حظر الحزب الوطني من الترشح للبرلمان، هو حكم مؤقت، لأنه صادر من محكمة الأمور المستعجلة وليس من القضاء الإداري .


وأضاف جعفر لـ"مصر العربية"، أن الحكم طعن عليه ولن يطبق، حتى يتم الفصل في الطعن.


وأشار جعفر، إلى أن الحكم شابه بعض الغموض، فالحكم نص على حظر قيادات الحزب الوطني، وغير محدد من هم القيادات، هل هم أعضاء لجنة السياسات؟ أم الرموز أم ماذا؟


واستطرد جعفر، أن الحكم لم يحدد موقف أعضاء الوطني المنتشرين في الوزارات، كما أن الحكم كان يجب أن يكون قبل الانتخابات البرلمانية التي ستجرى في شهر أكتوبر في الغالب.

 

وفي سياق متصل، قال حسين حسن المقرر القانوني لاتحاد شباب الثورة، أن محكمة الأمور المستعجلة ليست مختصة بالأساس في حظر الحزب الوطني أو اعتبار جماعة الإخوان المسلمين إرهابية، فليس هناك صفة الاستعجال حتى تفصل فيه المحكمة، فكل من جماعة الإخوان والحزب الوطني متواجد من عشرات السنوات ولم يظهر فجأة.


وتابع حسين، أن محكمة الأمور المستعجلة تحكم بظاهر الورق، فكيف استطاعت معرفة أن الحزب الوطني أفسد الحياة السياسية من ظاهر الورق، ونفس الأمر مع جماعة الإخوان .


وأضاف حسين، أن الحكم سياسي، حتى يقال إن النظام حظر الحزب الوطني كما حظر شباب 6 إبريل، لتهدئة الرأي العام.


وألمح حسين إلى أن الحكم مؤقت ولن يطبق إلا بفصل القضاء الإداري فيه، مبينًا أن القضاء الإداري حكم من قبل بمنع تواجد الشرطة في الحرس الجامعي، وجاءت محكمة الأمور المستعجلة في موقف غريب بالحكم بعودة الحرس، رغم أن القضاء الإداري هو الأكبر، ولكن لم يعد الحرس للآن، لأن حكم مجلس الدولة هو الأعم والأشمل.


يذكر أن محكمة الأمور المستعجلة قضت بالأمس، بحرمان قيادات الحزب الوطني من المشاركة في الانتخابات البرلمانية والمحلية.

اقرأ أيضًا:

الوطني-المنحل-اعزلوا-قضاة-وضباط-وجنود-التزوير">فيديو.. نائب عن الوطني المنحل: اعزلوا قضاة وضباط وجنود التزوير

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان