رئيس التحرير: عادل صبري 11:17 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

حقوقي: إطلاق مرسي سراح جهاديين "أكذوبة"

 حقوقي: إطلاق مرسي سراح جهاديين أكذوبة

الحياة السياسية

الرئيس المعزول محمد مرسى

حقوقي: إطلاق مرسي سراح جهاديين "أكذوبة"

الاناضول 07 مايو 2014 14:10

 قال حسام بهجت مؤسس المبادرة المصرية للحقوق الشخصية ، إن الرئيس  المعزول محمد مرسي، لم يطلق سراح أي من الإسلاميين المتهمين في قضايا تحريض علي عنف وإرهاب وقتل.

وأوضح بهجت، في تصريح لوكالة الأناضول، أن "الحديث عن إطلاق مرسي سراح بعض من المحكوم عليهم في قضايا عنف أو غيرهم أكذوبة غير صحيحة".

 

وأشار إلى أن "مرسي أطلق سراح 1135 من شباب الثورة الذين اعتقلتهم المجلس العسكري منذ ثورة يناير ، حتي قبيل وصوله لسدة الحكم ، وذلك بعد توصيات قدمتها "لجنة متابعة أوضاع شباب الثورة"، التي شكلها مرسي.

 

وكان مرسي شكل عقب توليه مقاليد شؤون البلاد، لجنة للإفراج عن المحكوم عليهم فى قضايا عسكرية بعد 25 يناير عام 2011، إثر مطالبات عدة من قوى سياسية وأحزاب للإفراج عن شباب الثورة.

 

وتشكلت اللجنة حينها برئاسة المستشار محمد أمين المهدى ، وعضوية كل من اللواء أحمد جمال الدين مساعد أول لوزير الداخلية لقطاع الأمن العام(في ذلك الوقت)، واللواء محمد نجيب مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة السجون(السابق)، وحسن ياسين النائب العام المساعد، وهشام القرموطي المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، ونائب مدير القضاء العسكري، و4 من ممثلي المجتمع المدني وشباب الثورة هم أحمد سيف الإسلام، محمد علي زارع، علي كمال مصطفي، إسلام لطفي علي.

 

وبعثت هذه اللجنة توصيات عدة إلي مرسي للإفراج عن المحبوسين.

 

وأوضح بهجت أن "جميع أسماء السجناء السابقين الذين تتهمهم الآن المصادر الأمنية بالعودة لممارسة الإرهاب، خرجوا من السجون بقرارات من المشير حسين طنطاوي (وزير الدفاع الأسبق) بصفته رئيسا للمجلس العسكري أو بأحكام أصدرها القضاء العسكري قبيل تولي مرسي للحكم".

 

وأشار إلى أن "النائب العام الأسبق عبدالمجيد محمود أصدر هو الآخر قرارات بالإفراج عن بعض المحبوسين".

 

وتابع "مرسي أصدر قرارات بالعفو عمن ثبت عدم وجود أدلة على تورطهم فى أعمال إرهابية بعد أن اكتفت أجهزة الأمن باعتقالهم إداريا دون تقديمهم للمحاكمة".

 

وقال المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع المستقيل في حوار تليفزيوني له أول من أمس الإثنين، إنه "كان منزعجا من قرارات العفو التي كان يصدرها مرسي عن المحبوسين".

 

وأضاف: "حذرته إن من أفرج (مرسي) عنهم سيقتلوننا".

 

ورد أسامة نجل مرسي على ما قاله السيسي، في بيان له اليوم، قائلا إن والده " لم يفرج عن أحد إلا المعتقلين على غير سند من قانون، ولم يفرج عن محبوس إلا بإشراف لجان متخصصة مشكلة من الأجهزة الأمنية المختلفة". 

روابط ذات صلة

السلطات المصرية تخلق جهاديين أكثر وحشية في السجون السرية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان