رئيس التحرير: عادل صبري 07:35 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

نشطاء أمريكيون يتظاهرون بواشنطن لمنع المساعدات عن مصر

نشطاء أمريكيون يتظاهرون بواشنطن لمنع المساعدات عن مصر

الحياة السياسية

تظاهرات ضد تقديم المساعدات لمصر - ارشيفية

نشطاء أمريكيون يتظاهرون بواشنطن لمنع المساعدات عن مصر

الأناضول 07 مايو 2014 03:18

 

تظاهر عدد من الناشطين الأمريكيين من أعضاء منظمة "الكود بينك"، الثلاثاء، أمام وزارة الخارجية الأمريكية بالعاصمة واشنطن، للمطالبة بعدم تقديم مساعدات لمصر.

 

وقالت ماديا بينجامين، إحدى العضوات المؤسسات للمنظمة إنها جاءت اليوم لتطالب "وزارة الخارجية الأمريكية بعدم تقديم الدعم لحكومة الانقلاب في مصر".

 

وأضافت ماديا بأن سبب مجيئها الآخر لأن اليوم هو "الـ 100 في إضراب محمد سلطان (نجل صلاح سلطان، القيادي في، التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، المؤيد لمرسي) عن الطعام والذي يقبع في أحد السجون المصرية".

 

وصلاح سلطان هو قيادي في جماعة الإخوان المسلمين، المنتمي إليها مرسي، والأمين العام السابق للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، وهو محبوس حاليا على ذمة محاكمته في قضايا تتعلق بارتكاب أعمال عنف.

 

ووفقا لموقع منظمة "كود بينك"، فإن محمد سلطان، البالغ من العمر 26 عاماً، مضرب حالياً عن الطعام، وفي حالة صحية متدهورة بمحبسه.

 

وخلال المظاهرة قام أحد المتظاهرين الذين يرتدون زياً عسكرياً وقبعة عسكرية تحمل علماً امريكياً وآخر اسرائيلياً ومصرياً ويحمل سلاحاً وهمياً مكتوب عليه "المضطهِد" ويلبس نظارات تحمل شعار الدولار بترديد صيحات "أنا السيسي (وزير الدفاع المصري السابق والمرشح في انتخابات الرئاسة عبد الفتاح السيسي)، وأريد المال الامريكي"، "ليس هنالك أي مساحة للديمقراطية غير ديمقراطيتي".

 

وردد المتظاهرون شعارات "لا تعطوا الأموال الأمريكية لقادة الانقلاب في مصر" وأخرى "أوقفوا انتهاكات حقوق الإنسان في مصر".

 

ويؤيد قطاع من المصريين ما أقدم عليه قائد الجيش من الإطاحة بمرسي في 3 يوليو ؛ بدعوى أن أول رئيس مدني منتخب منذ إعلان الجمهورية في مصر عام 1953 فشل في إدارة شؤون البلاد.

 

بينما يعتبر قطاع آخر من المصريين الإطاحة بمرسي "انقلابا عسكريا"، ويشارك هؤلاء في احتجاجات يومية تطالب بعودة الرئيس المعزول.

 

وكانت الإدارة الأمريكية قررت، في الثاني والعشرين من الشهر الماضي رفع الحظر عن تسليم 10 مروحيات من طراز أباتشي لمصر، وطالبت الكونجرس (البرلمان) بالإفراج عن 650 مليون دولار، في خطوات تعكس تراجع تدريجي في الولايات المتحدة عن قرار اتخذته في أكتوبر الماضي، بتعليق المساعدات لمصر المقدرة بـ1.5 مليار دولار، بينها 1.3 مليار مساعدات عسكرية.

 

وكان ستيفن وارن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" قال في وقت سابق إن "الإدارة الأمريكية مازالت مستمرة في حجب وعدم إرسال المقاتلات (إف 16) ودبابات (إم 1) وصواريخ (هاربن) إلى مصر بسبب عدم وضوح الانتقال الديمقراطي في مصر".

 

يذكر أن "كود بينك" هي منظمة أمريكية حقوقية غير حكومية، ويطلق عليها نساء من أجل السلام نشأت عقب الغزو الامريكي للعراق عام 2033 وهاجمت سياسات بوش الابن، ومقرها في سان فرانسيسكو، وتصف نفسها كحركة شعبية تهدف لتحقيق العدالة الاجتماعية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان