رئيس التحرير: عادل صبري 09:25 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

حركات معارضة بعد حوار السيسي: خاف يا عيد

حركات معارضة بعد حوار السيسي: خاف يا عيد

الحياة السياسية

المشير عبدالفتاح السيسي

حركات معارضة بعد حوار السيسي: خاف يا عيد

محمد سيد 06 مايو 2014 20:58

علقت بعض حركات المعارضة على حوار المشير عبدالفتاح السيسي المرشح للانتخابات الرئاسية بجملة "خاف يا عيد" للسخرية مما وصفوها محاولة السيسي إرهابهم وإثناءهم عن التظاهرات بانتقاده للتظاهر في لقاءه مع لميس الحديدي وإبراهيم عيسى بدعوى الظروف الاقتصادية السيئة بجانب تحذيره بالأمس من التجاوز ضده عندما يصبح رئيس.

وخلال الجزء الثاني من حواره مع لميس الحديدي وإبراهيم عيسى، قال المشير السيسي اليوم الثلاثاء، إن المتظاهر الفئوي لازم يعرف إنه لو قطع الطريق القانون موجود، واحنا مش هنهزر ".

 

وقال عبدالرحمن عيد القيادي بأولتراس ربعاوي أنه لا يوجد بلد في العالم تدعي الديموقراطية تمنع التظاهر فالتظاهر أحد وسائل التعبير عن الرأي المتعارف عليها ولا يمنعها إلا الرئيس الديكتاتور.


وأضاف عيد لـ"مصر العربية" أن السيسي يتحدث وكأنه أصبح رئيس البلاد معتبراً الإنتخابات الرئاسية مجرد مسرحية هزلية وأنهم لن يعترفوا إلا بشرعية الدكتور محمد مرسي.


وتابع عيد أن تهديدات السيسي الضمنية ومحاولات إثنائهم عن التظاهر  لن تجني وسوف يستمرون في تظاهراتهم بشكل أكبر ضده عندما ينصب نفسها رئيساً للبلاد.


ومن جانبه، قال إبراهيم بدوي عضو حركة " أزهريون ضد الانقلاب" أن السيسي في حواره كأنه يقول للمعارضة " خاف يا عيد" ولكنه في حقيقة الأمر يبدو عليه هو القلق ويحاول أن يثبت للناس أنه قادر على مواجهة المعارضة وأنه ليس خائف.


وأضاف بدوي أن السيسي إن كان قادر على انهاء التظاهرات في مصر لكان فعل ذلك من البداية دون انتظار أي كلام أو ضوء أخضر من أحد.


وألمح البدوي أن التظاهرات لن تتغير سواء جاء السيسي رئيساً أو لم يأتي فهذه ليست قضيتهم لأنهم لا يعترفوا بشيء مما يتم من 3 يوليو.

 

إقرأ أيضاً :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان