رئيس التحرير: عادل صبري 05:31 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

جمال عيد.. حائر بين المقاطعة أو دعم حمدين

جمال عيد.. حائر بين المقاطعة أو دعم حمدين

الحياة السياسية

جمال عيد.. مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

جمال عيد.. حائر بين المقاطعة أو دعم حمدين

حسام علي 05 مايو 2014 18:04

قال جمال عيد مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، إنه يقترب من مقاطعة الانتخابات الرئاسية المقبلة، لكنه أكد فى الوقت نفسه أن دعم حركة الاشتراكيين الثوريين وحزب الدستور لحمدين صباحى فى الرئاسة يستحق التفكير.

 

وكتب «عيد»، عدة تغريدات عبر حسابه الشخصى، على موقع التواصل الاجتماعى «تويتر»، لتوضيح موقفه من الانتخابات الرئاسية، جاء فيها: «التجمع والوفد وحسني مبارك وعنان ومصطفى بكري وإلهام شاهين حينتخبوا السيسي.. الدستور والاشتراكيين الثوريين وسيد حجاب ومحمد هاشم حينتخبوا حمدين».  

 

وأضاف «عيد»: «لو قاطعت لن اتهم من شارك، ولو شاركت لن اتهم المقاطع، من حق كل مواطن يعبر عن رأيه، وحقك تتجاهله أو تناقشه أو تنتقده، مش من حقك تشتمه.. لا أحد يملك صكوك الوطنية أو مفاتيح الإيمان».

 

وتابع: «الأكيد أن الإخوان والمجلس العسكري الذي ضم السيسى لم يدعموا الثورة، بل طمعوا فى السلطة، اختلف مع حمدين، لكنه لم يكن سلطة يومًا».

 

وأردف: «لم أقرر بشكل نهائي دعم حمدين، كل الأكيد أن حديث التواطؤ أخر من يتحدث عنه هو الإخوان، ومؤيدي الحكم العسكري أو أيتام مبارك.. من هنا التفكير.. الثورة لا تساوى حكم الإخوان، والسيسي لم ينقذ مصر.. ثورة المصريين عملها الشعب، وبدأها الشباب.. وجزء من الشباب اللي خلصنا من عار التوريث مسجون».

 

واختتم «عيد تغريداته، قائلاً: «نتيجة حكم المجلس العسكرى كانت انتخابات كراهية، نتيجة حكم السيسي ومنصور انتخابات يغلب عليها الكراهية، والثورة لم تحكم بعد».

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان