رئيس التحرير: عادل صبري 03:23 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

صلاح عبدالمعبود: السيسي ابن ثورة يناير.. ولن يلقى مصير مرسي

صلاح عبدالمعبود: السيسي ابن ثورة يناير.. ولن يلقى مصير مرسي

الحياة السياسية

د. صلاح عبدالمعبود متحدثا لمصر العربية

في حوار له ..

صلاح عبدالمعبود: السيسي ابن ثورة يناير.. ولن يلقى مصير مرسي

أحمد درويش 05 مايو 2014 16:43

نطالب بفتح تحقيق قضائي في انتهاكات الشرطة بفض رابعة

نتبرأ من بيان الدعوة السلفية بشأن تأييد السيسي لأنه يصلي

مرسي أهان المؤسسات السيادية بمحاولة السيطرة عليها

قال د.صلاح عبدالمعبود, عضو الهيئة العليا لحزب النور, إن المشير عبدالفتاح السيسي هو ابن ثورة يناير وينحاز لها, وإنه ليست لديه انتماءات سياسية, مؤكدًا أن هذا منا ترتب عليه قرارنا دعمه في انتخابات الرئاسة.

وأضاف في حوار له مع "مصر العربية", أن مؤسسات الدولة العميقة وهي المخابرات العامة والحربية ستتعاون مع السيسي ولن تنقلب عليه أو تتصادم معه, كما أن كل المؤسسات السيادية من جيش وقضاء وشرطة ترتاح له.

وشدد على ضرورة فتح تحقيق قضائي في انتهاكات الشرطة في فض رابعة, رافضًا التعليق على أحكام القضاء التي تخص حبس الثوار.  

وإلى نص الحوار:

 د.صلاح عبدالمعبود, في البداية, ما التاريخ السياسي الذي يملكه السيسي, حتى تعلنوا تأييدكم له بديلاً عن صباحي؟

لم نحسب القرار بهذه الطريقة, فلقد وضعنا اعتبارات كثيرة للأمر، منها أن السيسي ليست له انتماءات سياسية, ما يجعله غير منحاز لأي طرف من القوى السياسية, ويستطيع جمع هذه القوى حوله.

كما أن له شعبية قوية بين شرائح مختلفة من الشعب المصري, وهذا يجعله يلقى دعم المجتمع المصري والاحتشاد خلفه, وكذلك يجعله قريبًا من المصريين, وكذلك فإنه يدعم مطالب 25 يناير، وقال أكثر من مرة إن الممارسات السيئة التي قامت عليها الثورة لا يمكن إعادة إصدارها مرة أخرى, وهو ضد الممارسات القمعية.

أخيرًا، فإن له قوة وفاعلية كبيرة إقليميًا وعالميًا, ويملك تصورًا واضحًا لاستقلالية مصر في قراراتها عن العالم الخارجي.

·     أعلنتم أن أحد أهم أسباب تأييدكم السيسي في انتخابات الرئاسة هي تعاون مؤسسات الدولة العميقة معه, لماذا؟

من المهم جدًا أن ترضى مؤسسات الدولة العميقة عن رئيس الجمهورية القادم, حتى يتوافر له الجو المناسب للعمل والذي يرتبط بتعاونهم معه, فلو تصادم الرئيس مع هذه المؤسسات فلن يستطيع العمل, بسبب دور هذه المؤسسات القوية وسيطرتها على الدولة.

المشير عبدالفتاح السيسي هو أحد أعضاء المؤسسة العسكرية، وهو ما يجعل بينه وبين مؤسسات الدولة والعميقة منها خاصة، تفاهمًا يوقي المصريين من خطر التصارع بينهما, مثلما حدث مع الرئيس السابق د.محمد مرسي.

 

  • هل تقصدون بهذه المؤسسات "المخابرات العامة والحربية"؟

نعم, وهناك مؤسسات أخرى للدولة قوية ولابد من عدم صدام الرئيس معها، مثل القضاء والجيش والشرطة.

 

  • هل تقصد بمعاداة هذه المؤسسات للرئيس السابق د.محمد مرسي, أنها قامت بالانقلاب عليه؟ 

د.محمد مرسي هو الذي تصادم مع كل مؤسسات الدولة, وحاول إخضاعها لسيطرته في مشهد لم يعتد المصريون عليه, فلقد تصادم مع القضاء المصري, وحاول السيطرة عليه, وتصادم مع الشرطة وكذلك حاول إخضاع الجيش المصري ونزع حياده كأكبر مؤسسة مصرية ليست لها انتماء سياسي سوى انتمائها لمصر.

على الرغم من أن هذه المؤسسات السيادية أظهرت التعاون مع د.مرسي, وحاولت إنجاحه في مهمته في بداية حكمه, إلا أن الإهانات التي حدثت من قبل الرئيس ومن قبل الإخوان جعلهم يدركون أن الإخوان يريدون إخضاع هذه المؤسسات لسيطرتهم, ما أدى إلى حدوث صدام دفع كل المصريين ثمنه.   

 

  • بافتراض صحة هذا السيناريو, هل يشترط أن يأتي الرؤساء القادمون من هذه المؤسسات؟  

لا, هذا غير صحيح, ولا هو مشروط, فالأجهزة السيادية والعميقة تتعاون مع أي رئيس يبدي استعداده التعاون معهم لا أن يبدي صدامًا, ولكن اختيارنا في حزب النور دعم السيسي, نرى فيه أن خلفيته العسكرية ومنصبه السابق على رأس الجيش المصري, سيجعل هناك طمأنينة لدي كل مؤسسات الدولة نحوه, خاصة أننا في مرحلة حرجة من عمر مصر.

 

·     وهل لهذه الأسباب رفضتم صباحي؟

نعم, نحن فضلنا اختيار السيسي لأنه أقرب لهذه المؤسسات من حمدين صباحي.

 

  • لكن صباحي أقرب لتحقيق مبادئ الثورة من السيسي؟

المشير السيسي ابن ثورة يناير, باعتباره جزءًا من مؤسسة الجيش التي أيدت الثورة وانحازت لها.

 

  • لماذا يرفض السيسي مقابلتكم حتى الآن؟

لم يرفض بل قمنا بمقابلته لكن اللقاء لم يعلن وجرى في السر, وتحدثنا في كل شيء يخص أفكاره واطمأننا لمعتقداته, وبنينا على هذه المقابلة قرارنا الخاص بتأييده.

 

·     ولماذا لم تعلن الزيارة؟ هل بأمر السيسي؟

نحن من طلبنا عدم إعلان الحملة لقاءنا بالسيسي, لأننا نرفض الظهور الإعلامي في هذه الظروف, كما أننا لم نكن أيدنا السيسي حتى تم اللقاء, ولقاؤنا بصباحي لم نعلنه ولكن الحملة أعلنته في بيان لها.   

·     قالت الدعوة السلفية في بيانها إن السيسي يواظب على الصلاة, هل هذا سبب كافٍ لدعمه؟  

نحن نتبرأ من هذا البيان, ولو قالته الدعوة السلفية فأعتقد أن اللفظ قد خانهم, لأن دعمنا السيسي ليس لمجرد أنه يصلي.

 

  • ماذا عن الممارسات القمعية التي مورست ضد المعارضين سواء الإخوان أو غيرهم من الثوار خلال الفترة الماضية؟ أليس السيسي مسئولاً عنها بداية من فض رابعة؟

الأمور لا تدار هكذا, والسيسي ليس مسئولاً عن هذا، لأنه لم يكن يحكم مصر حينها, وكل هذه الأمور يديرها القضاء المصري, والشخصيات غير المدانة، سواء كانت تتبع القوى الثورية أو الإخوان, حتمًا سيخرجون من السجون, ونحن لا نعلق على أحكام القضاء النزيه.

 

·     ولكنكم اعترضتم على أحكام الإعدامات التي صدرت بحق مجموعة من الإخوان؟

 نعم, لأن الحكم كان صادمًا, والأحكام أغلبها كان غيابيًا, وبالاستئناف من المحتمل أن تخفف الأحكام, كما أنه أول حكم بإعدام جماعي على سياسيين في مصر.

 

·     تقول إن السيسي يرفض الممارسات القمعية، وهو مسئول مسئولية مباشرة عن فض رابعة..

المجلس القومي لحقوق الإنسان أدان الشرطة وأدان تحالف الشرعية أيضًا، ونحن نطالب بفتح تحقيقات قضائية في هذه الممارسات التي قامت بها الشرطة, لأنهم لم يعطوا فرصة كافية لخروج المعتصمين من الميدان, وأكرر بأن السيسي ليس مسئولاً عن انتهاكات الشرطة.

 

·     لو حدث تصادم السيسي مع الجيش, وانقلب الجيش عليه كما حدث مع مرسي, هل ستضحون بالسيسي كما فعلتم بمرسي؟

 لا أعتقد أن هذا من الممكن أن يحدث, ولكن لو حدث فسنقرر حينها, لأن لكل حادث حديث.

اقرأ أيضًا:

النور والسيسي والشريعة.. حسبة برمة

لقاء مرتقب بين النور والسيسي خلال أيام

فيديو.. النورالسيسي سيحقق الاستقرار الحقيقي

فيديو..حزب النورالسيسي وعدنا بإصلاح مؤسسات الدولة

السلفية والنور يتنازلان عن الشريعة لصالح السيسي

رسميًا.. النور يدعم السيسي في انتخابات الرئاسة

قيادي بالنور: التقينا السيسي سرًا قبل أسبوعين

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان