رئيس التحرير: عادل صبري 09:29 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو..المهدي: تحقيق العدالة الانتقالية رهن بانتخاب مجلس النواب

بالفيديو..المهدي: تحقيق العدالة الانتقالية رهن بانتخاب مجلس النواب

الحياة السياسية

المستشار محمد أمين المهدي وزير العدالة الانتقالية

نافيا وجود تعذيب ممنهج بمصر

بالفيديو..المهدي: تحقيق العدالة الانتقالية رهن بانتخاب مجلس النواب

معتز ودنان 05 مايو 2014 13:30

أكد المستشار محمد أمين المهدي، وزير العدالة الانتقالية، أن تحقيق العدالة الانتقالية فى مصر مرهون بانتخاب مجلس النواب القادم، نظرا لكونه هو صاحب الحق فى إصدار القوانين المطلوبة لذلك.

وكشف المهدى عن قيام الوزارة بإعداد ملفات كاملة عن تلك القوانين، وتقارير شاملة تتضمن جميع ما جاء بتقارير تقصى الحقائق عن الأوضاع بمصر سواء من المجلس القومى لحقوق الإنسان أو من التقارير المستقلة.

جاء ذلك خلال كلمته بالمائدة المستديرة التى ينظمها المجلس القومى لحقوق الإنسان، بالتعاون مع وزارة العدالة الانتقالية، حول المراجعة الدورية الشاملة لحالة حقوق الإنسان فى مصر، والتى شارك فيها محمد فائق رئيس المجلس وعبد الغفار شكر نائب رئيس المجلس، ومنى ذو الفقار عضو المجلس وعدد من الأعضاء الآخرين.

وقال المهدى إن مصر لن تكون فى موقف الدفاع، وذلك فى رده على سؤال احتمالية تعرض مصر لهجوم شديد من بعض الدول حين عرض تقريرها عن المراجعة الدورية الشاملة لمدى التزام الحكومة بالتعهدات الدولية الخاصة باحترام معايير حقوق الانسان خلال اجتماعات المجلس الدولى لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، فى أكتوبر المقبل.

وتابع: "تربص الدول الداعمة للإخوان بمصر لن يجدي، نظرا لأن ما تشهده مصر من إرهاب هو مدان من العالم أجمع وليس فى مصر فقط، والمجتمع الدولى يتفهم تماما حقيقة مواجهة مصر للإرهاب".

ونبه وزير العدالة الانتقالية، إلى أن التفجيرات والاغتيالات أفعال مجرمة دولياً وتعد إرهابا وفق توصيفات القانون الدولي، ولذلك فإن الحكومة ليس لديها ما تخشاه من ادعاءات الإخوان، وإمكانية أن تحرج مصر أمام المجتمع الدولي، خلال اللقاء الدولى بجنيف.

وذكر أن وجود حالة أو أخرى من تعذيب لا يعنى أن هذا نهج ممنهج من الدولة، والواقع المصرى فى تقدم ملحوظ، وهناك مشكلة يواجهها المجتمع من عنف ولكن لا يعنى ذلك عدم حرصنا على كفالة حقوق كل مواطن مصري.

وأشار إلى أن الانتخابات الرئاسية مرحلة هامة للاستقرار بمصر، يليها الانتخابات البرلمانية، وذلك حتى يمثلنا من هو قادر أن ينقل ويحقق آمال وطموحات الشعب المصرين ونحقق مستقبل باهر.

وعن جهود الوزارة خلال الفترة السابقة، أوضح المهدي، أن وزارة العدالة الانتقالية سبق أن قدمت مشروعات قوانين بالفعل للحكومة، وتم إقرارها من مجلس الوزراء مثل؛ قانون احترام العلم والنشيد الوطني، قانون تمكين الشباب وإدماجهم بالعملية السياسية، مشيراً إلى أنه لتنفيذ عدالة انتقالية حقيقية، يجب إجراء تعديلات تشريعية وإقرار قوانين وهذا سيكون من اختصاص مجلس النواب الجديد.

وحذر المهدي، من أن فتح ملفات معينة يتطلب بطبيعة الحال استقرار وتوافر ظروف أمنية وسياسية ملائمة، وهذا ما قد لا يكون متوفرا فى الفترة الحالية

شاهد الفيديو.

وزير العدالة الانتقالية: 25 يناير شرخت الوطن

المهدي: مساعى الإخوان لمقاضاة الجيش دوليًا فقاعات هواء

وزير العدالة الانتقالية: التحديات صعبة.. وحلف 30 يونيو فى تناقص

خبراء: انتفاضة السجناء تعبير عن الرأى وكشف للأسرار

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان