رئيس التحرير: عادل صبري 08:02 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أبو خليل: أكثر من 20 ألف سجين يمدون إضرابهم للجمعة

أبو خليل: أكثر من 20 ألف سجين يمدون إضرابهم للجمعة

الحياة السياسية

هيثم أبو خليل

أبو خليل: أكثر من 20 ألف سجين يمدون إضرابهم للجمعة

الأناضول 30 أبريل 2014 23:11

قال الناشط الحقوقي هيثم أبو خليل،  مدير مركز ضحايا لحقوق الانسان، إن أكثر من 20 ألف سجين، من معارضي السلطات الحالية، أعلنوا مد إضرابهم عن الطعام الذي بدأ، أمس الاربعاء، إلى يوم غد الجمعة، احتجاجا علي ما وصفوه بـ"المعاملة السيئة" داخل السجون.

في الوقت الذي نفي فيه مصدر أمني اليوم، هذه الواقعة، وقال إن الغرض منها هو الضجة الإعلامية فقط، وإن عدد المضربين عن الطعام لا يتجاوز 100 شخص.

وأضاف أبو خليل، المتحدث باسم حركة (معتقلي الحرية في سجون مصر) المنسقة للإضراب، أن "المعتقلين في سجون بمصر، اعلنوا استمرار اضرابهم الذي بدأوه أمس إلي يوم الجمعة القادم، متوعدين بموجة ثانية في 30 مايو في حال عدم الافراج عنهم".

وأضاف أبو خليل أن "اجمالي عدد المضربين اليوم تعدوا اكثر من 20 ألف معتقل داخل جدران 94 سجن ومقر احتجاز، كما امتنع 420 معتقل عن المثول أمام جهات التحقيق في عدة سجون أبرزها برج العرب (شمال)، والفيوم (وسط) وطنطا (دلتا النيل)، التزاما بالإضراب، وامتنع 95% من المعتقلين عن الخروج للزيارات مع أهاليهم".

واوضح أن هذا الإضراب عن الطعام، يأتي من أجل "الضغط على النظام لوقف التعذيب داخل السجون، وإطلاق سراح الأبرياء"، على حد قوله.

من جانبه، قال مصدر أمني بقطاع مصلحة السجون التابع لوزارة الداخلية، إن "ما يردده السجناء السياسيون والإسلاميون حول اضرابهم عن الطعام غير صحيح ومجرد ضجة إعلامية". 

واضاف أن "السجناء الاسلاميين من المحبوسين احتياطيا مضربون عن تناول طعام السجون، لكنهم يأكلون بانتظام وجبات يحصلون عليها من الكافيتريا (المقصف) أو من خلال الزيارات"، لافتا إلى أن "العدد الحقيقي لمن يرفض طعام السجن لا يتعدى 100 شخص فقط".

ودأبت السلطات المصرية على نفي وجود أي انتهاكات بحق السجناء، خاصة من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، مؤكدة أن جميع من تم القبض عليهم يخضعون لمحاكمات جنائية وأنه لا يوجد معتقلون سياسيون في السجون.

وحركة "معتقلي الحرية في سجون مصر"، هي حركة حقوقية معنية بتوثيق أوضاع السجناء المعارضين للسلطات الحالية.

يذكر أنه لا يوجد إحصاء دقيق للمسجونين علي خلفية معارضة السلطات الحالية، إلا أن منظمات حقوقية ومصادر تابعة لـ"التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، الداعم لمرسي، قدروا أعدادهم بحوالي 22 ألف معتقل، منذ الإطاحة بمرسي.

ومنذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي، المنتمي إلى جماعة الإخوان، يوم 3 يوليو لماضي، تتهم السلطات المصرية قيادات جماعة الإخوان وأفرادها بـ"التحريض على العنف والإرهاب".

فيما تقول جماعة الإخوان إن نهجها سلمي في الاحتجاج على ما تعتبره "انقلابا عسكريا" على مرسي، وتتهم في المقابل قوات الأمن المصرية بقتل واعتقال متظاهرين مناهضين لعزله.

 

اقرأ أيضا 

 

مدير السجونالقطاع تحت السيطرة ولن نسمح بهياج السجناء

نشطاء: "انتفاضة السجونبداية لثورة جديدة

مشادة بين مرسي ومحمود وجدي في "اقتحام السجون" -

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان