رئيس التحرير: عادل صبري 04:53 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

حملة صباحي تهدد بالانسحاب من الانتخابات حال تزويرها

حملة صباحي تهدد بالانسحاب من الانتخابات حال تزويرها

الحياة السياسية

حمدين صباحي المرشح الرئاسي

اتهمت الجيش ومؤسسات الدولة بالانحياز للسيسي..

حملة صباحي تهدد بالانسحاب من الانتخابات حال تزويرها

أحمد درويش 30 أبريل 2014 20:39

تبادلت حملتا المرشحَين للانتخابات الرئاسية الاتهامات والتهديدات، حيث هدَّدت حملة حمدين صباحي بالانسحاب من الانتخابات إذا شاب عملية الاقتراع أي تزوير، متهمة مؤسسات الدولة بأنها تدعم السيسي، فيما اتهمت حملة السيسي صباحي بأنه يسعى لتشوية مرشحهم.

 


قال محمود السقا، المتحدث باسم حملة حمدين صباحي، إن الحملة ومرشحها سينسحبان من انتخابات الرئاسة إذا شاب عملية الاقتراع أي تزوير، مؤكدًا أن الحملة يجري ضدها تضييقات شديدة.


وأضاف أن الحملة واجهت انحيازًا واضحًا من قبل عدد من مؤسسات الدولة على رأسها الشهر العقاري والذي قام بالتضييق على أعضاء الحملة ومؤيدي صباحي حين قاموا بعمل توكيلات الترشح، مؤكدًا أنه حتى مؤسسة الجيش نفسها تنحاز للسيسي، وهو الأمر الذي يسيء لهذه المؤسسة العريقة والتي لابد أن تقف على الحياد في هذا السباق.


وتابع: السيسي نفسه اخترق الأعراف الخاصة بالجيش حينما قام بعمل دعاية لشخصه قبل ترشحه للرئاسة وقتما كان وزيرًا للدفاع، حيث قابل رجل الأعمال الإماراتي والذي وعد المصريين ببناء مليون وحدة سكنية.


وأضح أن الحملة تدعو المصريين الاحتشاد يوم الاقتراع والتصويت لصباحي الذي ينحاز للفقراء والمهمشين، ومنع أي حالات تزوير ربما تحدث خلال هذا اليوم.

 

من جهة أخرى، نفي المستشار رفاعي نصر المنسق العام لحملة كمل جميلك، احتمالية حدوث أعمال تزوير في الانتخابات، قائلاً إن الانتخابات القادمة، ستجري بنزاهة كبيرة وسيشهد عليها العالم أكمله.


وأضاف أن صباحي وحملته يتهمون الدولة ومؤسساتها، والمشير السيسي وحملته بما لا يليق من الاتهامات الباطلة، وأنه على صباحي أن يركز في الانتخابات كي يحصل على 5 % من الأصوات إن استطاع.


وقال إن صباحي يدرك أنه سيفشل في الانتخابات لذلك يقوم بالتشكيك في نزاهة الانتخابات، ومرة أخرى يتحدث عن تضييقات، وهو الذي فشل في جمع 30 ألف توكيل كي يدخل الانتخابات ومع ذلك فتحت الدولة له الشهر العقاري يوما كاملا حتى يكمل توكيلاته وهو ما يعني أن أقل من 2% فقط من الشعب هو من يقف وراءه، فهل يعقل بعد كل هذا أن يتهم مؤسسات الدولة بأنها ستزور الانتخابات الرئاسية وهو لا يستطيع المنافسة.

 

مؤشرات النزاهة ضعيفة

فيما قال د. وحيد عبد المجيد، أستاذ العلوم السياسية، إن إعلان عدد من الوزراء تأييدهم للمشير عبد الفتاح السيسي، يعطي طابعًا سلبيًا حول حياد الدولة تجاه الانتخابات الرئاسية القادمة، خاصة وأن الميراث التاريخي للانتخابات في مصر يقول إن الدولة لم تلتزم الحياد في انتخابات كثيرة ووقفت بجانب مرشح دون آخر.

 

وأضاف عبد المجيد في تصريحات لـ "مصر العربية": "إن مؤشرات نزاهة الانتخابات الرئاسية من عدمها لن تظهر الآن ولكن ستظهر في مرحلة متقدمة من عمر السباق، حيث تبدأ في الأيام الأخيرة قبل بدء الانتخابات وفي يوم الاقتراع نفسه، اتجاه الدولة للتزوير من عدمه، مؤكدا أنه لا أحد يستطيع الجزم بكون الانتخابات ستزور".

 

كما نفي انحياز الجيش لدعم المشير السيسي، قائلا: "الجيش مؤسسة وطنية شريفة ولن تدعم أي مرشح ولا في مصلحتها ذلك، فحسابات الجيش السياسية قليلة أو بالأحرى منعدمة".

 

الجيش: ترشح السيسي تكليف


وفي يوم 27 يناير الماضي أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة بيانا يعتبر فيه ترشح الفريق أول ـ حينذاك ـ عبد الفتاح السيسي للرئاسة تكليفا والتزاما طالما أمر به الشعب المصري، ما أثار حفيظة المعارضين باعتبار أن ذلك انحيازا من الجيش للمرشح.


وجاء في نص البيان: "لم يكن في وسع المجلس الأعلى للقوات المسلحة إلا أن يتطلع باحترام وإجلال لرغبة الجماهير العريضة من شعب مصر، العظيم في ترشيح الفريق أول عبد الفتاح السيسي لرئاسة الجمهورية وهي تعتبره تكليفًا والتزامًا".


اقرأ أيضًا:

لسان "عبد العزيز".. أزمة جديدة بين صباحي والسيسي

فيديو.. السيسي يكتسح صباحي في تصفيق "قيامة الكاتدرائية

خبراءالسيسي " ميقدرش " يناظر صباحي

مؤسس تمرد لـ صباحيالسيسي مرشح الشعب صانع الثورات

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان