رئيس التحرير: عادل صبري 05:11 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الجزيرة تطالب بتوفير الرعاية الطبية للشامي

الجزيرة تطالب بتوفير الرعاية الطبية للشامي

الحياة السياسية

عبد الله الشامي

بعد 100 يوم من إضرابه عن الطعام..

الجزيرة تطالب بتوفير الرعاية الطبية للشامي

وكالات: 30 أبريل 2014 14:54

بعد تزايد القلق حول الوضع الصحي لصحفي الجزيرة المعتقل في مصر عبد الله الشامي، حيث بلغ إضرابه عن الطعام 100 يوم، طالبت شبكة الجزيرة الإعلامية السلطات المصرية للسماح بتوفير رعاية طبية مستقلة له.

 

وحسب أسرته، فإن الشامي انخفض وزن ه ليصبح - في 21 إبريل 2014- 74 كيلوجرامًا بعد أن كان 108 كيلوجرامات. ولم يتم عرض الشامي على أي جهة طبية مستقلة خلال فترة اعتقاله، في ظل رفض السلطات المصرية السماح للصليب الأحمر الدولي بالوصول إلى المعتقلين.

 

من المقرر أن تحدد النيابة السبت المقبل إما إخلاء سبيل عبد الله الشامي، أو تمديد حبسه. وكونه صحفيًا، فقد طالبت الجزيرة بفصل قضيته عن حوالي 500 آخرين يتم النظر في قضيتهم في الوقت ذاته. بينما يتزايد القلق في ظل المحاكمات الجماعية التي تشهدها مصر في مؤخرًا.

 

بدأ الشامي إضرابه عن الطعام بتناول المياه، حليب، عصير بدون سكر وتمرتين يوميًا. بعد 14 يومًا، توقف عن تناول التمر بنهاية فبراير، التي سجلت 38 يومًا على هذا النمط، توقف عن تناول الحليب، ليبدأ منذ 16 مارس الاعتماد على المياه فقط حتى الآن.

 

وأعلنت جهاد خالد – زوجة عبد الله الشامي – إضرابها عن الطعام منذ 14 مارس، وقد بدأت الاعتماد على المياه فقط بعد مرور ثلاثة أسابيع على بدئها الإضراب.

 

وقد علقت جهاد على مرور 100 يوم على إضراب عبد الله قائلةً: "هي 100 يوم من الألم؛ وما يزيد الأمر سوءًا، هو رفض السلطات المصرية لعرض عبد الله على طبيب مستقل من خارج السجن. ليست لدي أي فكرة عن وضع عبد الله الصحي، لكنه فقد نسبة هائلة من وزنه، وبالكاد يستطيع أن يتحرك. وطبعًا لا أحد يعرف ما يمكن أن يكون قد لحق بأعضائه وجهازه العصبي".

 

 وأضافت زوجة الشامي: "لقد قررت أن أنضم لإضرابه عن الطعام، حتى أشعر بجزء بسيط مما يمر به. أتناول الآن المياه فقط، بينما يحدثني الناس دائمًا عما يمكن أن يلحق بنا، وما يمكن أن نعانيه في المستقبل، لكن هذا لا يهم، فما الذي يمكن أن يخيفنا وحريتنا مسلوبة منا؟"

 

يذكر أن السبت المقبل سيشهد جلسة أخرى من محاكمة صحفيي الجزيرة الإنجليزية الثلاثة. كما يوافق السبت 3 مايو اليوم العالمي لحرية الصحافة، وتراها شبكة الجزيرة فرصة مناسبة للسطات المصرية للإفراج عن صحفيي الجزيرة الأربعة المعتقلين.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان