رئيس التحرير: عادل صبري 10:49 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

خبراء: انتفاضة السجناء تعبير عن الرأي وكشف للأسرار

خبراء: انتفاضة السجناء تعبير عن الرأي وكشف للأسرار

أيمن الأمين 30 أبريل 2014 11:01

تباينت رؤى فقهاء القانون وممثلى الأحزاب السياسية حول أحقية المحبوسين فى التعبير عن آرائهم داخل السجون بالاعتراض أو بالإضراب أو بعدم المثول أمام محاكماتهم.

فقهاء القانون اختلفوا، فمنهم من يرى أن السجناء لهم كافة الحقوق التى يتعامل بها المواطن العادى، واصفين أن ما يسمى بانتفاضة السجناء حق للتعبير عما يتعرضون له من انتهاكات داخل محبسهم.

بينما يرى آخرون أن الإضراب الجماعى للسجناء نوع من العبث يقصد به تصدير أزمات للسلطة الحاكمة للتنكيل بها أمام الرأى العام الداخلى والخارجي، قائلين بأن هناك حملة تقودها جماعة الإخوان لإثارة الفوضى والبلبلة داخل الشارع المصري.

" هوجة ليس لها تأثير"

من جانبه قال المستشار أحمد الدهشان رئيس محكمة جنايات القاهرة: إن إضراب المحبوسين داخل الزنازين حق مشروع يكفله القانون لأى مواطن، مضيفا أن من يريد من المحبوسين الامتناع عن حضور المحاكمات فله حرية الاختيار.

وأوضح رئيس جنايات القاهرة فى تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" أن القاضى يحضر الجلسات وينادى على المتهمين، فالحاضر يحاكم ومن يتغيب يحكم عليه غيابياً.

وأشار الدهشان إلى أن المتهم قيد الحبس يمكن إرغامه على الحضور من قبل السلطات المختصة، أما المخلى سبيله فهو حر يحضر أم لم يحضر "وذنبه على جنبه"، قائلا إن سبب الانتفاضة داخل السجون أن محامين لجماعة الإخوان يريدون تصدير رسائل للغرب بأن موكليهم المحبوسين مضطهدون ويتعرضون للتعذيب.

وتابع رئيس جنايات القاهرة بأن انتفاضة المساجين هوجة ستستغرق عدة أيام ولن يكون لها تأثير على الوضع الحالي.

"نوع من العبث"

وقال الدكتور محمود كبيش عميد حقوق القاهرة إن ما يسمى بانتفاضة السجناء هو نوع من العبث القانونى الذى تتبعه جماعة الإخوان ضد الدولة، موضحا أن السلطة الحاكمة عليها أن تطبق القانون بكل حزم مع الخارجين عليه والداعين لتلك الأفعال.

وأوضح عميد حقوق القاهرة فى تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" أن الجهات الأمنية عليها أن تتعامل مع تلك الدعوات بمحمل الجد ولا تترك الأمر يزداد ثم تبدأ فى التعامل على طريقة رد الفعل، قائلا بأن ما حدث من قبل فى فتح السجون لن يتكرر.

وأضاف كبيش أنه ليس من حق المتهم قانونا عدم المثول أمام النيابة أو الامتناع عن حضور الجلسات، موضحا أن انتفاضة السجناء يراد بها نشر الفوضى قبيل الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها فى الـ26 والـ 27 من مايو المقبل.

" تعبير عن الرأى يكفله القانون"

وقال الدكتور مصطفى السعداوى أستاذ القانون الجنائى إن الحق فى الإضراب مكفول للجميع حتى ولو كانوا سجناء محبوسين، فالقوانين الدولية تكفل ذلك، شريطة أن لا يكون مخالفا للوائح والقوانين المنظمة للسجون، بمعنى ألا يعرض حياة الآخرين للخطر.

وأضاف أستاذ القانون فى تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" أن الإضراب تعبير عن الرأى فهو حق لمستخدميه من السجناء، قائلا إن كان هناك تعذيب كما يقول البعض فالوضع سيئ ويضع السلطة القائمة تحت طائلة المساءلة إن صح ذلك، فالمعايير العالمية لمعاملة السجناء تمنع التعذيب وانتهاك حرية الغير.

"ضغط على الحكومة"

ومن الناحية السياسية قال محمد الباقر مسؤول ملف الحريات بحزب مصر القوية إن انتفاضة السجناء داخل محبسهم هو إحدى خطوات الضغط ضد الحكومة من السجناء داخل المعتقلات لاسترداد حقوقهم فى المعاملة الآدمية وعدم تعذيبهم داخل الزنازين.

وأضاف المسؤول عن ملف الحريات بمصر القوية فى تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" أن الهدف من الإضرابات الجماعية رسالة للعالم بأن هناك اضطهادا داخل السجون، قائلا إن من هم فى السجون الآن معتقلون وليسوا سجناء جنائيين، وبالتالى فالتعامل معهم يجب أن لا يكون بالقمع والتعذيب وانتهاك حريتهم.

.http://مدير السجون:زيارات استثنائية للنزلاء دون تمييز بين جنائى و سياسي

http://مطالب حقوقية بتفتيش السجون بعد أنباء عن اغتصاب معتقلات

http://السلطات المصرية تخلق جهاديين أكثر وحشية فى السجون السرية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان