رئيس التحرير: عادل صبري 03:16 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الاعتقالات تدق أبواب 6 إبريل

الاعتقالات تدق أبواب 6 إبريل

الحياة السياسية

صورة أرشيفية

على خطى الإخوان..

الاعتقالات تدق أبواب 6 إبريل

محمد سيد 29 أبريل 2014 18:09

كشف محمد عبدالله مسئول العمل الجماهيري بحركة شباب 6 أبريل جبهة أحمد ماهر عن معلومات لديهم، تفيد بأن سلسلة اعتقالات ستلاحق أعضاء الحركة في الأيام المقبلة بعد حكم حظرها.

وأضاف عبدالله لـ"مصر العربية"، أن الحركة مستعدة بكاملها للاعتقال، وأن شبابها مصرون على مواصلة النضال مهما كلفهم الأمر وسيكون ردهم عمليًا على حكم الحظر .

وأشار عبدالله إلى أن الحركة ستطلق عدة فعاليات وتظاهرات تبدأ من الغد أمام نقابة الصحفيين كرد فعلي بأن الحركة لن تحظر أبداً.

وأضاف عبدالله، أن حسني مبارك حاول من قبل تحجيم الحركة ولم يستطع، لذلك لن يستطيع النظام الحالي أيضًا حظرها، مفيداً بأن الحركة ستسير بكل قوة في طريقها النضالي.

 

من جانب آخر، قال أحمد فهمي مدير المكتب الإعلامي لحركة شباب 6 إبريل الجبهة الديمقراطية، إنهم يبحثون الآن الطرق القانونية للرد على حكم حظر الحركة، ولكنهم يجدون صعوبة في ذلك، لأنهم ليسوا ذات صفة في القضية، لأن الدعوى مقامة من أحد الأشخاص، ويطالب فيها الدولة بحظر الحركة، وهنا الحركة غير صاحبة صفة.

وتابع فهمي، أن حيثيات حكم المحكمة فيما يخص مسألة اقتحام أمن الدولة استندت إلى تسريبات عبدالرحيم علي، على الرغم من أن النيابة لم تعترف به، مطالبًا النظام بتقديم أي مستند مادي يثبت تورط الحركة في التمويل الخارجي.

وأوضح فهمي، أنهم أصروا على إقامة مؤتمر الحركة اليوم للتنديد بالحكم، ويصرون على التظاهر غداً أمام نقابة الصحفيين لرفض الحكم عملياً بدون خوف من الاعتقالات، مفيداً بأن جميع القوى السياسية والثورية الرافضة لحكم حظر الحركة سيشاركون غداً في التظاهرة.

 

فيما أوضح حسن حسين المقرر القانوني لاتحاد شباب الثورة ونائب مدير الاتحاد المصري لحقوق الإنسان، أن أعضاء حركة 6 إبريل ستواجه اعتقالات كثيرة في الفترة القادمة بتهمة الانتماء لحركة محظورة.

وأضاف حسين، أن النظام سيعتمد على تحريات المباحث وأمن الدولة في الفترة المقبلة لتحديد أعضاء 6 إبريل، ومن ثم اعتقالهم أو الاصطدام بهم في تظاهراتهم واعتقال أكبر قدر ممكن منهم، لأنهم ليسوا كيانًا محددًا يمكن الوصول لجميع من بداخله .

وبيّن حسين، أن حكم محكمة الأمور المستعجلة يعتبر ملزمًا للدولة، وسيتم تطبيقه خلال الأيام القليلة القادمة.

وأشار حسين إلى أن تهمة الانتماء لحركة أو جماعة محظورة تعتبر جنحة تبدأ العقوبة فيها بالحبس من 24 ساعة حتى 3 سنوات، مفيداً بأن حركة 6 إبريل ستعامل نفس معاملة جماعة الإخوان المسلمين عندما كانت جماعة محظورة.

 

يذكر أن محكمة القاهرة للأمور المستعجلة الأمس الاثنين، بحظر أنشطة حركة "6 إبريل"، ومصادرة مقراتها في الدعوى القضائية التي أقامها المحامي أشرف سعيد، وطالب فيها بإلزام المستشار عدلي منصور، رئيس الجمهورية، والمهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، واللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، والفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع، والمستشار هشام بركات النائب العام، بوقف وحظر أنشطة "حركة 6 إبريل"، والتحفظ على مقراتها لقيامها "بأعمال تشوه صورة الدولة المصرية، وبالتخابر".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان