رئيس التحرير: عادل صبري 02:44 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

صاحب دعوى بطلان تنصيب تواضروس: الكنيسة تضغط على القضاء

صاحب دعوى بطلان تنصيب تواضروس: الكنيسة تضغط على القضاء

الحياة السياسية

البابا تواضروس

قال إن البابا يغامر بمصالح الأقباط..

صاحب دعوى بطلان تنصيب تواضروس: الكنيسة تضغط على القضاء

عماد أبو العينين وعبد الغني دياب 28 أبريل 2014 15:35

أثارت دعوى قضائية مقامة أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، جدلاً واسعاً داخل الأوساط الكنسية، حيث يطالب مقدمها، المهندس المعماري ماجد مراد ميخائيل، ببطلان انتخابات البابا تواضروس والطعن بالتزوير في كشوف الناخبين، مؤكدًا أن الانتخابات لم تكن شفافة، وشهدت تلاعبًا في الأصوات.

"مصر العربية" التقت المهندس ماجد ميخائيل لمعرفة ما لديه من أدلة وأقوال حول ملابسات الدعوى، لكنه أصر على عدم التسجيل معه بالفيديو، لكي لا تظهر صورته، واكتفى بالتسجيل الصوتي فقط، معللاً ذلك بأنه يخشى على نفسه داخل الكنيسة.

وإلى نص الحوار..

ما ملابسات الدعوى؟

هذه الدعوى تم رفعها في أغسطس 2012 أمام محكمة القضاء الإداري، للطعن على كشوف الناخبين النهائية، وعدم دستورية نصوص اللائحة التي تنظم إجراءات الانتخابات.

 

ما دليلك عن وجود تزوير؟

متابعتي للكشوف هي التي أعلمتني، والدعوى أحيلت لهيئة المفوضين لإعداد التقرير القانوني فيها قبل إجراء الانتخابات البابوية، وهذا يثبت أن القضاء لم يلتفت للشق المستعجل في الدعوى لوقف الانتخابات، وأعطى فرصة للكاتدرائية لإجراء الانتخابات.

 

ما أوجه التزوير؟

وقت الانتخابات تم تعديله من شهر نوفمبر إلى أغسطس، ولجنة الترشيحات لم تأخذ الفرصة لفحص أوراق المرشحين، واستغرقت فقط 10 أيام وتم تعديل الميعاد، والمعلومات التي أعلنتها الكنيسة عن نتائج الناخبين في مؤتمرها الصحفي عند مراجعتها مع كشوف الناخبين وجدنا تلاعبًا في الأصوات، وتم تقديم بلاغ للنائب العام لوقف حفل التنصيب، ولكن تم حفظه.

 

هل تم الضغط عليك للتنازل عن الدعوى؟

نعم تلقيت اتصالات عديدة للتنازل عن الدعوى من قبل عدد من محاميّ الكنيسة، ورفضت.

 

هل تلقيت تهديدات؟

لا.. لكنهم أقاموا ضدي جنحة تزوير مباشرة بأنني مزور في أوراق رسمية لكي يتم تسويف الدعوى حتى تمر الانتخابات البابوية.

 

ما الذي أوصى به تقرير المفوضين؟

تقرير المفوضين أوصى برفض الطعن لانتهاء الانتخابات .

 

هل يوجد منظمات قبطية تدعمك؟

أقيم الدعوى بمفردي.

 

ما الذي تتوقعه في الدعوى؟

علمت أن عددًا من مستشاري الكاتدرائية جلسوا مع قضاة مجلس الدولة، وأن رؤساء محاكم القضاء الإداري تنحوا عن نظر الدعوى أولهم المستشار فريد نزيه تناغو، رئيس محاكم القضاء الإداري السابق لاستشعاره الحرج، وأيضًا المستشار محمد قشطة رئيس محاكم القضاء الإداري الحالي، وهذا يؤكد أن هناك ضغوطا تمارس عليهم.

 

من الذي ينظرها الآن؟

المستشار عبد المجيد المقنن، عضو اليمين بالدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإداري.

 

ماذا لو تم رفض الدعوى؟

سأشتكي وسأطعن أمام "الإدارية العليا"، وسأكمل في الدعوى ولن أتنازل.

 

وماذا لو تم قبولها؟

ستتم إعادة الانتخابات.

 

هل اعتراضك له علاقة بشخص البابا تواضروس؟

تواضروس كان شخصًا غير معروف، وعندما صعد من ضمن الثلاثة التي سيتم تنصيب البابا الجديد من بينهم، الناس كلها كانت مستغربة، ومش عارفين طلع ازاي ومين اللي رشحه، لذلك طعنت بالتزوير.

 

وما رأيك بتعاملات البابا في الجانب السياسي؟

رأيي أنه يستغل آراءه السياسية لتقوية موقفه داخل الكنيسة، وليس لها علاقة بالشعب القبطي، والأقباط هم من يدفعون الثمن.. البابا تواضروس يغامر بالأقباط، وحضوره لاجتماع عزل مرسي في 3 يوليو مع السيسي عرّض الأقباط للكثير من تهديدات من الإخوان وأنصارهم، وهو يريد بذلك تقوية مركزه فقط، وكان لابد عليه ألا يخرج في هذا الاجتماع.

 

ما رأيك في تعديلات اللائحة الأخيرة؟

معظم التعديلات تظهر أن الدعوى تشغل بال البابا، والتعديلات صورية ولا تمت بصلة للتعديلات الجوهرية التي تخدم الكنيسة، وهو بيعمل كده عشان يقوي موقفه داخل الكنيسة، ووسّع فئات الناخبين من الصحفيين والقضاة والشرطة والجيش، بالإضافة إلى مادة عدم ترشيح من سبق ترشحهم في الانتخابات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان