رئيس التحرير: عادل صبري 02:07 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

محسوب: لسنا في معركة كفر وإيمان

محسوب: لسنا في معركة كفر وإيمان

محمد محمود 27 أبريل 2014 21:01

وصف محمد محسوب، وزير شؤون المجالس النيابية السابق، الأزمة التي تمر بها مصر بأنها معركة الحرية لكل أبناء الوطن وبناء مسار ديمقراطي حقيقي يسمح بنهضة هذا الوطن.

 

وقال في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "لسنا في معركة كفر وإيمان.. ولا معركة إسلام وشرك.. ولا معركة نصر وهزيمة.. إنما هي معركة الحرية لكل أبناء الوطن وبناء مسار ديموقراطي حقيقي يسمح بنهضة هذا الوطن".

 

وأضاف محسوب: "إن قائدًا انقلب على المسار الديمقراطي، وبعض من قومنا يريدوننا أن نقبل أن يحكمنا من خان الأمانة وأخل بعهده واستقوى بمؤسسة بناها الشعب من دمه فإذا به يستسهل إراقة دمه".

 

وتابع: "نحن لسنا في معركة بين بعض الشعب وبعضه.. بل معركة وعي.. فإما أن نقبل معيشة كالتي عشناها ستين سنة.. دكتاتورية.. وتغييب عقل.. وعدم شفافية.. وسفه في إدارة ثروات البلاد.. وغياب للعدل والعدالة كما تعرفهما الأمم المتمدنة.. أو أن نرفض تلك العيشة.. لنطالب بحياة أفضل.. فيها (عيش-حرية-عدالة إنسانية-كرامة إنسانية).. يختار الشعب رئيسه كما تختار الأمم رؤساءها.. رؤساء لا يتعالون على الشعب ولا يعتبرونه أدنى من غيره ولا يرونه غير مؤهل للديموقراطية كالتي ينعم بها سواه".

 

وقارن محسوب بين  النظام الحالي وبين من وصفهم بأنهم رؤساء لا يستقون بالسلاح على أهل من اقتطع من قوته لشراء السلاح.. رؤساء لا يرون أن بعض شعبهم لا يستحق الحياة وأن باقي الشعب لا يستحق الحرية.." على حد تعبيره.

 

واختتم محسوب تصريحاته قائلا: هذه المعركة تنتصر فيها الشعوب بسمليتها، لكن بصبرها بسلميتها لكن بثباتها بسلميتها لكن بوعيها.. بسلميتها.. دون يأس أو قنوط".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان