رئيس التحرير: عادل صبري 11:37 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالمؤشرات.. الركود يضرب بورصة تسلم الأيادى

بالمؤشرات.. الركود يضرب بورصة تسلم الأيادى

الحياة السياسية

رسم بياني يظهر انهيار مؤشرات البحث عن الأغنية

بالمؤشرات.. الركود يضرب بورصة تسلم الأيادى

محمد عصام 27 أبريل 2014 13:39

"تسلم الأيادي.. تسلم يا جيش بلادي".. كلمات تغنى بها إيهاب توفيق  وحكيم وخالد عجاج وهشام عباس وغادة رجب، وسمير الإسكندرياني، عقب إعلان الجيش عزل الرئيس محمد مرسى فى بيان 3 يوليو من العام الماضى لتكون تجسيدا للموافقة الشعبية على خارطة الطريق وعزل جماعة الإخوان المسلمين. 

ورغم انتشارها الكبير في البداية، إلا أن مؤشرات محرك البحث الشهير "جوجل" أظهرت انهيارا في إقبال زوار المواقع الإلكترونية على الاستماع إليها أو تحميلها، حيث انحدرت مستويات متابعة الأغنية عبر الشهور الماضية لتصل إلى أقل مستوى لها في الشهرين الأخيرين.

 

انخفاض شديد

 

وصلت "تسلم الأيادي" لأقصى مدى للمتابعة فى شهر أغسطس الماضى عقب ظهورها فى يونيو من العام الماضي، ثم انخفضت تدريجيا لتصل إلى أقل مستوى لها فى شهر أبريل من العام الجاري.

 

 وبالعودة إلى مؤشرات البحث فإن الأغنية شهدت إقبالا كبيرا من المواطنين سواء فى الاستماع أو التحميل أو البحث فى الأسابيع الاولى لظهورها، لكن ذلك لم يستمر طويلا.

 

شمال سيناء والمنيا

 

واوضحت مؤشرات جوجل بالارقام والاحصائيات أن شمال سيناء هي أكثر المحافظات اقبالا على الأغنية، ثم المنيا فى المرتبة الثانية، فيما جاءت المنوفية وبنى سويف والدقهلية والقليوبية فى مراتب متوسطة، لتحل القاهرة والجيزة وبعض المحافظات الحدودية فى مؤخرة الترتيب.

 

مأزق خارطة الطريق

 

سياسيا، يرى حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن خارطة الطريق تأثرت سلبا بتسريب بعض لقاءات المشير عبد الفتاح السيسي إعلاميا وبما تشهده البلاد من أزمات تدفع الشارع للشعور بعدم وجود تغيير حقيقي بعد 30 يونيو، وهو ما يفسر تراجع الإقبال على "تسلم الأيادي"، حسب قوله.

 

وأضاف نافعة، لـ "مصر العربية"، أن ما مرت به خارطة الطريق التي أعلنتها القوات المسلحة من مراحل عنيفة وإراقة للدماء لا يدفع المواطن للاطمئنان إليها، ما يؤثر قطعا على الشارع وإقبال المواطنين واطمئنانهم لقوات الأمن والجيش، حسب قوله، مشددا على أهمية إيجاد سبل سياسية أخرى لإنهاء الأزمة السياسية في البلاد وحالة الانقسام والفرقة بين أطياف المجتمع.

 

شعبية السيسي

 

ومن الناحية الفنية، ترى الناقدة الفنية إسلام عزام أن اتساع انتشار "تسلم الأيادى" أو انحساره يعود لمعطيات خارطة الطريق بل لشخص المشير عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع نفسه، لأن الأمر مرتبط به شخصيا، حسب قولها.

 

 وأوضحت، لـ "مصر العربية"، أنه فى حال خذلان السيسي لرغبات الشارع فإن ذلك سيؤثر قطعا على الأعمال الفنية المؤيدة له.

 

وأضافت عزام أن إقبال المصريين على أغنية تسلم الأيادى يعود للحظة سقوط الإخوان وفرحة الشارع بإنقاذ الجيش لهم وليس لجمالية ومحتويات الأغنية ذاتها، مؤكدة أن أغنية تسلم الأيادى تعبير عن "لحظة زعيمها" رغم ضعف كلماتها ولحنها.

 

وأشارت إلى أن لحن "تسلم الأيادي" قريب من لحن أغنية "تم البدرى بدري"، ووصفت اختيار كلماتها بأنه ينطوي على قدر كبير من الاستسهال وضعف الإحساس والمعنى، مؤكدة أن ارتفاع أو انخفاض الإقبال على الأغنية مؤشر على قبول الناس لخطوات المشير السيسي وكافة المراحل التى تمر بها خارطة الطريق فى البلاد، وهو معيار سياسي لا علاقة له بالمستوى الفني لها.

 

روابط ذات صلة:

أقباط: "تسلم الأيادي" ترنيمة.. وإيهاب توفيق "شماس"

مصرع شاب طعنًا بسبب أغنية تسلم الأيادي

بالفيديو ..منتقبة ترقص طربًا بـ"تسلم الأيادي" أمام أكاديمية الشرطة

بالصور.."تسلم الأيادي" في زفاف نجل المعلم

"عروس" المولد.. بزي "الصاعقة" وتغني "تسلم الأيادي"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان