رئيس التحرير: عادل صبري 08:21 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

وقفة للقوى الثورية رفضًا لقانون التظاهر بالإسماعيلية

وقفة للقوى الثورية رفضًا لقانون التظاهر بالإسماعيلية

الإسماعيلية: نهال عبد الرءوف 26 أبريل 2014 20:30

نظَّم عدد من الحركات الثورية بالإسماعيلية اليوم السبت، وقفة احتجاجية بميدان الممر؛ رفضًا لقانون تقييد ومنع التظاهر تزامنًا مع مسيرة الاتحادية التي نظمتها القوة الثورية بالقاهرة، واصفين إياه بأنه أحد خطايا الإدارة الانتقالية بعد 30 يونيو.

 


واصطف المشاركون بالوقفة على شكل سلاسل بشرية ورفعوا لافتات تندد بقانون التظاهر وتطالب بالإفراج عن المعتقلين السياسيين ودون عليها شعارات: "هاتوا إخواتنا من الزنازين"، "لا لقانون التظاهر"، "قانون ينظم التظاهر لا يمنع التظاهر"، "الحرية لمعتقلي الرأي"، "الحرية ليا قبل ما يتقبض عليا".


وشارك بالوقفة أعضاء عدد من الحركات الثورية أبرزها التيار الشعبي المصري، وحزب الكرامة، وحزب الدستور، وحزب العيش والحرية "تحت التأسيس"، و حركتا كفاية وشباب 6 أبريل، مؤكدين أن استمرار التمسك بهذا القانون لا يمثل إلا عنادًا من السلطة لا معنى له، فالقانون لا يمكن تطبيقه إذا لم يكن محل رضا المجتمع.


وطالبوا بضرورة وقف هذا القانون والإفراج عن المحبوسين بسببه، خاصة إجراء الانتخابات الرئاسية التي صارت على الأبواب ومن بعدها الانتخابات البرلمانية، لأن هذا القانون في نصوصه يقيد بشكل واضح حرية الحركة الجماهيرية والدعاية الانتخابية.


وقال أحمد عاطف، عضو التيار الشعبي، إن الوقفة هدفها رفض قانون التظاهر، والمطالبة بوضع قانون لتنظيم التظاهر لا منعه، والمطالبة بالإفراج عن أحمد دومة وكافة المعتقلين.


من جانبه قال محمد إبراهيم، المتحدث الإعلامي لكفاية الحرية إنهم شاركوا بالوقفة للمطالبة بإسقاط قانون التظاهر والإفراج عن المعتقلين من رموز ثورة يناير، مؤكدًا أن القانون هدفه تصفية الثورة، على الرغم من أن أحد أسباب 30 يونيو هو رفض قانون التظاهر الذي أراد إصداره مرسي، ولكن السلطة الحالية تريد أن تكتم صوت الثورة والقضاء على كلٍ من يعارضها.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان