رئيس التحرير: عادل صبري 03:32 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو.. ياسر برهامي: تأييدنا للسيسي ليس ركونًا إلى الظالمين

بالفيديو.. ياسر برهامي: تأييدنا للسيسي ليس ركونًا إلى الظالمين

الحياة السياسية

د. ياسر برهامي

لو لم نؤيد 3 يوليو لكنا في السجون الآن..

بالفيديو.. ياسر برهامي: تأييدنا للسيسي ليس ركونًا إلى الظالمين

بورسعيد – زياد المصرى 26 أبريل 2014 09:45

قال الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس حزب النور السلفي، إن حزب النور والدعوة السلفية يمثلان الإسلام الوسطي، وحتى الآن أنا خارج السجون لأنني أمثل هذا التيار.

 

وأضاف: لو انجرفنا في محرقة الإخوان كنا قضينا على الدعوة السلفية إلى أمد طويل، ولم يستطع أي شاب ذات لحية أن يتجوَّل في الشوارع بشكل آمن.

 

وتابع برهامي، خلال مؤتمر صحفي على هامش لقاء مع لجنة الحزب ببورسعيد، بالقاعة الملحقة بمسجد الرحمة بحي الشرق امتد حتى الساعات الأولى من صباح اليوم، أن وصف الجيش والشرطة بالبلطجية، ظلم، وفي نفس الوقت على الحكومة أن تتحلى بضبط النفس، ولا يمكن للشرطة أن تستمر في عملية توسيع دائرة الاشتباه بهذا الشكل.

 

واستطرد: قلت للإخوان قبل فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، إنه يجب ألا نكون في خلاف مع الجميع، وكررنا ذلك كثيرًا، لكني بسبب عدم دخولي معهم "المحرقة"، أصبحت خائنًا وعميلاً لأمن الدولة ومن زمن فات أيضًا، فهل هذا يعقل؟ بالطبع هذا الكلام خطأ تمامًا.

 

وأكد نائب رئيس حزب النور، أن شرط المصالحة بين طرفي النزاع الدائر حاليا بمصر، وهما القوات المسلحة والنظام وبين الإخوان، هو المراجعة الفكرية ونهج تعاملهم مع كل أطياف المجتمع، وضمان استمرار ذلك وعدم التراجع عنه هو الشرط الرئيسي للمصالحة، وأعرب عم أمله أن يكون ذلك في وقت قريب، وقال: وأقول للمتظاهرين من شباب الإخوان، كفاكم تدمير لبلدكم.

http://www.youtube.com/watch?v=mC0QxnvxYSI

وقال برهامي، لقد فقد عدد كبير من الشباب الملتحي – الذي خدع وقيل له إنه يوم الزحف - في اعتصامي رابعة والنهضة بعدما انسحب عدد كبير من القيادات، وبعد فض الاعتصام كان 90% من المتواجدين بجانب جثث القتلى بمسجد الإيمان، من الدعوة السلفية، معربًا عن أمله في تهدئة الأوضاع في مصر حتى تتم محاسبة كل مدان في أي أحداث عنف خلال الفترة الماضية.

 

وأكد أنه تم اجتزاء فتواه الخاصة بعدم دفاع الزوج عن زوجته أثناء اغتصابها لو علم يقينا أنه سيقتل ويتم الاغتصاب أيضًا، والتي أثارت جدلاً واسعًا خلال الأيام الماضية، مشيرًا إلى أن النفس في القرآن الكريم مقدمة على العرض، وقال إن الخلل في العلم الشرعي جعل كثيرين يعتقدون تفضيل العرض على النفس، فماذا تفعل الزوجة التي تكره تحت تهديد السلاح والقتل، على الاغتصاب، وهي فى هذه الحالة مكرهة، وجاز لها ذلك.

http://www.youtube.com/watch?v=hQosC6SM4_U

وقال برهامى، إن تأييد السيسي في الانتخابات ليس من "الركون إلى الظالمين" وليس معنى أننا نتعامل مع أناس أننا نرضى بكل ما يقدمون عليه من أفعال، هذا بالإضافة إلى ضرورة فتح تحقيقات في كيفية فض اعتصامي رابعة والنهضة، وكيف تمت عمليات القتل، ومن المتسبب في ذلك، وهل صدرت أوامر من طبقات أعلى من الذين كانوا أداة للتنفيذ، أم أن المنفذين قاموا بذلك من تلقاء أنفسهم، ولماذا ما حدث في فض اعتصام رابعة من قتل، لم يحدث مثله في فض اعتصام النهضة  فلابد من فتح تحقيقات، ومن قتل ظلما يأخذ أهله تعويض.

http://www.youtube.com/watch?v=7Os74ebwHjo

وأكد، أن الدعوة السلفية وحزب النور تمكنا من حماية الدستور، ولم يتم تغيير المادة الثانية منه، وإلا كانت ستفعل في مصر ديمقراطية الغرب، لكن لا يجوز تطبيق تلك الديمقراطية.

 

ووصف مظاهرات المعارضة، بأنها أمر خطير على المجتمع لأنها تتضمن روح التكفير والصدام مع الجميع، وقال، إن ما حدث فى 3 يوليو العام الماضى، ثورة أيدها انقلاب، ولولا مشاركتنا لكنا في السجون الآن، لأن من يرسم خريطتنا ليس نحن وحدنا بل خمسين قوى هي التي ترسم لنا الخريطة.

http://www.youtube.com/watch?v=WER9jk_zDpw

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان