رئيس التحرير: عادل صبري 12:07 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

القنصل الأمريكي: سنعمل مع أي رئيس يختاره المصريون

القنصل الأمريكي: سنعمل مع أي رئيس يختاره المصريون

الحياة السياسية

القنصل الأمريكي بالإسكندرية كاندتس بوتنام

القنصل الأمريكي: سنعمل مع أي رئيس يختاره المصريون

أ ش أ 07 فبراير 2014 05:15

قالت القنصل الأمريكي بالإسكندرية كاندتس بوتنام، إن واشنطن ستعمل مع من يختاره الشعب المصري أيا كان اسمه، مؤكدة أن بلادها تتمنى لمصر الاستقرار والرخاء والديمقراطية.

جاء ذلك ردا على سؤال حول احتمالات ترشح المشير عبد الفتاح السيسي لرئاسة الجمهورية خلال لقاء عقدته مساء الخميس بمناسبة ترك منصبها تمهيدا لتوليها منصب المسئول عن مكتب الشئون المصرية في الخارجية الأمريكية.

في الوقت نفسه قالت بوتنام، "إن واشنطن لا تدعم الإخوان أو غيرهم من الفصائل السياسية في مصر أو في أي دولة أخرى وتقف على مسافة واحدة من جميع الأطراف"، مشيرة إلى أن بلادها لديها قنوات اتصال مفتوحة مع السلفيين وغيرهم من الفصائل والأحزاب السياسية رافضة إتهام بلادها بالتحيز للإخوان .

وأضافت بوتنام أن بلادها تشجب مختلف أعمال العنف والإرهاب، مؤكدة أن واشنطن قدمت التعازي في شهداء الجيش والشرطة، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنها قامت بزيارة 46 لجنة بالإسكندرية لمراقبة الاستفتاء على الدستور وانبهرت بتأمين اللجان.

وأكدت أن وظيفتها كانت مراقبة الاستفتاء فقط دون تسجيل أية ملاحظات أو تحفظات على حد قولها.

وطالبت الحكومة الانتقالية بمنح الحريات التي ينص عليها الدستور الجديد، مشيرة إلى أن قبول الاعتراض علامة من علامات القوة وليس الضعف.

وأشارت إلى أن بلادها لم تقرر توصيف جماعة الإخوان المسلمين كجماعة إرهابية بعد إعلان مجلس الوزراء المصري.

ووصفت ما حدث في 30 يونيو بالديمقراطية الجارفة، حيث قالت إن ذلك اليوم شهد خروج أشخاص من جميع الطبقات والطوائف والمعتقدات، مضيفة أن المراحل الانتقالية دائما ما تتسم بالصعوبة في إطار تحقيق طموحات الشعوب .

وألمحت إلى إمكانية تغير موقف واشنطن من المساعدات العسكرية إلى مصر بعد استكمال استحقاقات خارطة الطريق مضيفة “شاهدت الروح في 30 يونيو وأتمنى استمرار المصريين بالحماس نفسه لتحقيق الديمقراطية”.

ونفت أن يكون تعيين قائم بأعمال السفير بالقاهرة وآخر لإدارة شئون القنصلية بالإسكندرية بتخفيض التمثيل الدبلوماسي، موضحة أن ذلك جاء في إطار ظروف معينة وسيتغير الوضع بتغير تلك الظروف.

وأوضحت أن العاملين الأمريكيين بالقنصلية في الإسكندرية سيقومون بممارسة أعمالهم من مقر السفارة الأمريكية بالقاهرة مع الإبقاء على الموظفين المصريين بأماكنهم بالقنصلية لحين العثور على مقر يلاءم المعايير الأمنية وفقًا للولايات المتحدة الأمريكية.

أخبار ذات صلة:

"كيري" ينفى فشل السياسة الأمريكية تجاه سوريا

طارق الزمر: أوروبا وواشنطن لا تعبآن بالدماء

فرونت بيدج: واشنطن تمول الإخوان من أموال دافعي الضرائب

معهد أمريكي: واشنطن تفضِّل نفوذها على إصلاح مصر

موقع أمريكي: 7 إجراءات اتخذتها مصر لقمع المعارضة

مجلة أمريكية: مصر بين سجين وسجان

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان