رئيس التحرير: عادل صبري 03:22 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ننشر لائحة اتهام "البلتاجي" و"حجازي" في قضية "تعذيب رجال الشرطة" برابعة

ننشر لائحة اتهام البلتاجي وحجازي في قضية تعذيب رجال الشرطة برابعة

الحياة السياسية

محمد البلتاجى

ننشر لائحة اتهام "البلتاجي" و"حجازي" في قضية "تعذيب رجال الشرطة" برابعة

عمر مصطفى 06 فبراير 2014 17:41

حصلت "مصر العربية" على نص الاتهامات الموجهة إلى كل من صفوت حجازى، ومحمد البلتاجى، والطبيب محمد الزناتى، مدير عام الشئون الطبية بشركة تاون جاس، وعبد العظيم إبراهيم محمد عطية مدير عيادات شركة تاون جاس، في قضية خطف رجال الشرطة وتعذيبهم داخل ميدان رابعة العدوية أثناء اعتصام أنصار جماعة الإخوان المسلمين.

 وتضمن أمر الإحالة المعد من قبل المستشار مصطفى خاطر، المحامي العام لنيابات شرق القاهرة الكلية، في القضية رقم 9585 لسنة 2013 جنايات مصر الجديدة، أن النيابة العامة تتهم كلاً من محمد محمود على زناتى، مدير عام الشئون الطبية بشركة تاون جاس، وعبد العظيم إبراهيم محمد عطية، مدير عيادات شركة جاس، والقياديين الإخوانيين محمد البلتاجى، وصفوت حجازى، بأنهم يوم 23 يوليو الماضى أثناء اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي داخل ميدان رابعة العدوية اشتركوا في خطف رجال السلطات العامة وتقييد حريتهم واقتيادهم داخل الميدان لاستجوابهم والاعتداء عليهم.

 تمثلت الاتهامات في أن محمد البلتاجي وصفوت حجازي شرعا مع المتهمين الأول والثاني، وهما الطبيب محمد محمود على زناتى مدير المستشفى الميداني برابعة العدوية، ومساعده الطبيب عبد العظيم إبراهيم عطية، في خطف المجني عليهما: محمد محمود فاروق، ضابط بقسم شرطة مصر الجديدة، وهانى عيد سعيد، مندوب شرطة، عمدًا مع سبق الإصرار.

 وقالت النيابة العامة، إن ارتكاب المتهمين جريمة خطف رجال الشرطة، كانت تنفيذًا لغرض إرهابى متمثل في ترويع المجتمع، والإخلال بالنظام العام فيه، والتأثير على ضباط وأفراد الشرطة في أداء أعمال وظيفتهم.

 وتضمنت لائحة الاتهامات أنهم ألقوا القبض على مواطنين آخرين مجهولين واحتجزوهم في غير الأحوال المصرح بها قانونًا داخل ميدان رابعة العدوية، وأن المتهمين هددوا المجني عليهما في القضية بالقتل، وعذبوهما بتكبيل أيديهما والتعدى عليهما بالضرب محدثين إصاباتهما، قاصدين التأثير على جهاز الشرطة والعاملين به بإرهابهما وإثنائهما عن أداء الأعمال المنوط بها لاتخاذها، كما استعملا القوة والعنف مع موظفين عموميين، وهما رجلا الشرطة، لحملهما بغير حق على الامتناع عن أداء عمل من أعمال وظيفتهما المتمثل في تأمين مسيرة جماعة الإخوان المسلمين، بأن تعديا على المجنى عليهما محدثين إصاباتهما.

 ووجهت جهات التحقيق إلى المتهمين الأول والثاني مدير المستشفى الميداني ومساعده، تهمة الانضمام إلى جماعة من المعتصمين بميدان رابعة العدوية على خلاف أحكام القانون بغرض الدعوى لتعطيل أحكام القوانين والدستور، ومنع السلطات العامة من ممارسة أعمالها.

 واتهمت النيابة المتهمين الثالث "البلتاجي" والرابع "حجازي" بأنهما اشتركا بطريق التحريض مع المتهمين الأول والثانى في جرائم الخطف والتعذيب، بأن حرضا على ارتكاب تلك الجرائم، كما أدارا جماعة على خلاف أحكام القانون، بغرض الدعوى إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع السلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين.

 كما روجا للأعمال المذكورة بالتحريض على التعدى على أفراد وضباط الشرطة من أعلى منصة رابعة العدوية، وتداخل المتهم الثالث في إحدى الوظائف بأن أجرى عملاً من أعمال سلطات التحقيق، بأن قام باستجواب المجني عليهما أثناء تعذيبها داخل الميدان بدون وجه حق.

 وأكدت التحقيقات توافر الأدلة ضد المتهمين حول قيامهم بإلقاء القبض على المجنى عليهما، ضابط الشرطة ومعاونه، حال قيامهما بمهام تأمين مسيرة جماعة الإخوان المسلمين، واقتادوهما إلى داخل اعتصام ميدان رابعة العدوية، حيث تجمعات أنصار الدكتور محمد مرسي الرئيس السابق، وتعدوا عليهما بالضرب وأحدثوا بهما إصابات شديدة.

 وكشفت أن رئيس حى شرق مدينة نصر تمكن بتدخله، لدى المعتصمين، من التوسط لإطلاق سراح المجنى عليهما من ميدان رابعة العدوية، وأكد شهود الواقعة صحة ما تعرض له رجلا الشرطة من قبض واحتجاز داخل منطقة اعتصام أنصار الرئيس السابق محمد مرسي وتعذيبهما بدنيًا.

.اقرأ أيضًا:

"العفو الدولية" تنفي وجود غرف تعذيب أسفل منصة رابعة

"مكي": النيابة تتهم "الخضيري" بالإشراف على تعذيب محام بـ"رابعة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان