رئيس التحرير: عادل صبري 03:27 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

خبراء: "التعديل الوزاري" مرهون بترشح السيسي

خبراء: التعديل الوزاري مرهون بترشح السيسي

الحياة السياسية

حكومة الببلاوي

خبراء: "التعديل الوزاري" مرهون بترشح السيسي

أيمن الأمين 05 فبراير 2014 17:12

رأى خبراء سياسيون وممثلو الأحزاب أن إرجاء قرار تعديل بعض الوزراء ـ الذي ألمح إليه منذ أيام رئيس الوزراء الدكتور حازم الببلاوي ـ  بانتظار قرار المشير، مؤكدين أن الحكومة التي سيعلن عنها قريبًا هي حكومة انتقالية وليست دائمة.

 

واعتبروا في تصريحات لـ "مصر العربية" أن سبب إرجاء الحكومة حتى الآن مرتبط بالمشير عبد الفتاح السيسي وقراره حول ترشحه من عدمه".

 

 

وتوقعوا أن التشكيل النهائي قد يشمل بعض القيادات الحازمة التي تستطيع اتخاذ القرارات المصيرية في الأوقات المناسبة ولا تكون كسابقاتها من الحكومات التي تعاقبت على حكم البلد.

 

 

ويقول الدكتور صلاح حسب الله، أستاذ العلوم السياسية، إن التعديلات الحكومية المحتملة دليل على وجود خطأ في إدارة المرحلة الحالية، لكن بشكل عام نحن لا نبحث عن حكومة مؤقتة أو انتقالية لكننا نبحث عن حكومة ناجحة تعبر عن إرادة وتطلعات الشعب الذي خرج في 30 يونيو لإسقاط الإخوان.

 

وأضاف أستاذ العلوم السياسية في تصريحات إلى "مصر العربية" أن الحكومة الناجحة هي التي ستعطي للرئيس القادم خيار الاستمرار معها أو إقالتها، موضحًا أن نجاح الحكومة دليل على نجاح النظام والرئيس القادم وقد تستمر معه فترة طويلة، بحسب وصفه.

 

وتابع حسب الله أن عمر الحكومة مرتبط بنجاحها على أرض الواقع، مضيفًا أن سبب تأخير الإعلان عن التعديل النهائي قد يكون انتظارًا لقرار المشير السيسي حول ترشحه للرئاسة.

 

ولفت إلى أن التشكيل النهائي قد يشمل بعض من القيادات الحازمة التي تستطيع اتخاذ القرارات المصيرية في الأوقات المناسبة ولا تكون كسابقاتها من الحكومات التي تعاقبت على حكم البلد.

 

وأوضح حسب الله أن الحكومة التي ستسعى للوقوف بجانب النظام والارتماء في أحضانه لن تنجح حتى لو كان الرئيس هو المشير السيسي، على حد قوله.

 

 

"ستكون حكومة انتقالية"

 

ويقول الدكتور سالم أبو غزالة، نائب رئيس الحزب العربي للعدل والمساواة، والناشط الحقوقي: "علينا أن نعترف أن سبب إرجاء الحكومة حتى الآن مرتبط بالمشير عبد الفتاح السيسي وقراره حول ترشحه من عدمه".

 

وأوضح أن الشارع لن يتنازل عن التغيير الوزاري خصوصًا بعد أن شعر بارتعاش يد الحكومة في غالبية القرارات التي أعقبت أحداث 30 يونيو.

 

وأضاف نائب العربي للعدل والمساواة لـ"مصر العربية" أن الحكومة التي ستدير البلاد في الأيام المقبلة هي حكومة انتقالية ستنتهي بانتهاء المرحلة الانتقالية التي حددتها خارطة المستقبل.

 

وتابع أبو غزالة أن مصر الآن تحتاج إلى تغيير سياسات مع تغيير الحكومة، موضحًا أن كلا الأمرين شرطان أساسيان في استقرار الوضع الحالي وفك حالة الارتباك الأمني والقانوني التي تسيطر على الدولة.

 

ونوَّه نائب رئيس العربي للعدل والمساواة إلى أن بعض الوزراء الحاليين لم يكونوا على قدر المسؤولية لتلبية مطالب الشعب، مبينًا أن تعديل الحكومة بات مطلبًا للجميع، بحسب تعبيره.

 

اقرأ ايضا

خبير اقتصاديالحكومة تجاهلت الإشارة للحد الأقصى

 

حكومة "الطوارئ".. حرب تكسير عظام بين النظام والمعارضة

 

"تعديل خارطة الطريق".. فشل للحكومة أم إصلاح للمسار؟

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان