رئيس التحرير: عادل صبري 08:35 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"دعم الشرعية" ينفي وجود خلافات أو انشقاقات داخلية

"دعم الشرعية" ينفي وجود خلافات أو انشقاقات داخلية

محمد عبد الوهاب 04 فبراير 2014 23:25

نفت قيادات بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، ما نشرته بعض وسائل الإعلام حول وجود خلافات وانشقاقات داخل التحالف، وأن بعض مكونات قررت الانسحاب من التحالف بشكل رسمي وهناك من لا يزال يدرس الأمر.

 

وأضافوا في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أن كافة مكونات التحالف على قلب رجل واحد، وأنه يواصل اجتماعاته وتحركاته داخلياً وخارجياً، وأى معلومات غير ذلك هى غير صحيحة ومغرضة ويسوق لها أنصار المشير عبد الفتاح السيسى، - على حد قوله-.

 

من جانبه، شدّد المهندس إيهاب شيحة، رئيس حزب الأصالة، والقيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، لـ"مصر العربية" على أن التحالف على قلب رجل واحد يواصل اجتماعاته وتحركاته داخلياً وخارجياً، وأى معلومات غير ذلك هى غير صحيحة ومغرضة ويسوق لها أنصار المشير عبد الفتاح السيسى، هذا فضلاً عن أن من تسول له نفسه الانفصال عن الشارع فالشارع فى طريقه حتى إسقاط السلطة ولن يلتفت لأحد.

 

ونفي الدكتور يسري حماد، نائب رئيس حزب الوطن، بشكل قاطع ما ذكرته بعض وسائل الإعلام بأن "الوطن قرر الانسحاب من التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب والمشاركة في الانتخابات البرلمانية.

 

وقال- في تدوينة له عبر الـ"فيس بوك"- :"حزب الوطن ليس مسئولا عن الاختراعات التي تنشرها جريدة المصري اليوم، ولم يقم أحد من قياديي الحزب بالتصريح لمراسليها وكل مانشرته الجريدة اختلاق لا أساس له، والهدف الوقيعة والبلبلة، وملأ الصفحات الفارغة التي يدفع ثمنها قراء الجريدة"، لافتا إلي أن مهمة الإعلام هي نقل الخبر، وليس صناعته.

 

بدوره، أضاف الدكتور هشام كمال، عضو المكتب السياسي للجبهة السلفية والقيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، أن من يقول أن هناك انقسامات أو خلافات داخل التحالف هو شخص واحد فقط من أعضاء الحزب الإسلامي، وهو شخصية أمنية وتثار حولها الشبهات، وليس عضوًا بالتحالف، كما أنه ليس قياديا بالحزب الإسلامي، وأعضاء الحزب الإسلامي بالتحالف هم مجدي سالم وصالح جاهين، وكانت وجهات نظرهم جيدة جدًا.

 

وذكر "كمال" أن هذا الكلام كله كذب وافتراء، وهي لعبة تلعبها السلطة مثل لعبة المنشقين عن جماعة الإخوان المسلمين، وتحاول وضعها في واجهة وسائل الإعلام المؤيدة للسلطة، إلا أن هذه التصريحات غير صحيحة علي الإطلاق، فما زال التحالف مترابط وقوي ومتماسك لأبعد مدي وحتى إسقاط هذه السلطة -  حسب ذكره-.

 

كما نفي حاتم أبو زيد، المتحدث الإعلامي لحزب الأصالة وعضو التحالف، وجود أي انقسامات أو انشقاقات داخلية، قائلا:" الجماعة الإسلامية كذبت صراحة الأقوال التي ترددت عن انسحابها من التحالف، وأعلنت استمرارها في التحالف كمسألة مبدئية، وكذلك الأمر بالنسبة لبقية كل مكونات التحالف، ولكن هناك تباين ما في وجهات النظر، وهذا شيء صحي ودليل حياة فلا يوجد شخصين متطابقين في كل شيء، وهذه الخلافات من قبيل الانتقادات التي توجه من قبل الشباب للتحالف، في خلافات من أجل تصحيح العمل وتصويبه وتجويده لا نزاعات كما يظن البعض".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان