رئيس التحرير: عادل صبري 05:33 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مختار نوح: التكفيريون يبررون القتل بلي عنق النصوص

مختار نوح: التكفيريون يبررون القتل بلي عنق النصوص

محمد طلبة رضوان 03 فبراير 2014 20:13

قال المحامي "مختار نوح" القيادي الإخواني المنشق، أن التكفيريين قاموا بليّ عنق النصوص التشريعية لتبرير القتل، لافتًا إلى أن  كتاب "حكم قتال الطائفة الممتنعة" الذي صدر عام ١٩٨٤ يؤكد صحة كلامه حول تكفير المجتمع.

 

جاء ذلك في الندوة التي أقيمت منذ قليل في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 43 لمناقشة "موسوعة العنف لدى الحركات الإسلامية" من تأليف مختار نوح ومنشورات دار سما.

 

وتطرق "نوح" لأحد أعضاء التنظيم الدولي السري لجماعة الإخوان المسلمين، وهو "طلال الأنصاري" منبها أن هذا الأخير كان ضمن تنظيم "الفنية العسكرية" الشهير، وتورّط في قتل بعض الجنود الأبرياء على سور الكلية.

 

واستعرض بعض الآراء المتضاربة حول علاقة تنظيم الفنية العسكرية بمكتب الإرشاد، والداعية زينب الغزالي، مؤكدًا أن نتائج تتبعه للقضية، تشير إلى أن هناك بيعة من جانب "الهضيبي" لتنفيذ العملية.

 

وأفاد عضو الإخوان السابق أن الإرهاب خط فكري واحد، وأن العقلية التي تدير الإرهاب اليوم هي نفس العقلية التي كانت وراءه منذ أربعينيات القرن الماضي حين شرعوا في تفجير البنوك المصرية، وهذا هو الغرض من وراء تحرير موسوعة العنف.

 

من جانبه أشاد الدكتور عمار على حسن، الباحث في الاجتماع السياسي بالموسوعة، ومؤلفها مشيرا إلى تميز موسوعة مختار نوح عن غيرها من الكتابات التي ترصد تحركات التكفيريين بـ "الوثائق" النادرة التي لا تتسنى إلا لمن التصق بهذه الجماعات، وكان عضوًا فيها.

 

وقال "عمار" إن موسوعة "نوح" تفيد أن العنف هو القاسم المشترك بين جميع الحركات الدينية، التي دائما ما تواجه السلطة، وترفض الإصلاح.

 

 وأضاف صاحب "شجرة العابد": إن مواجهة الجماعات المتجمدة لا يجب أن تقتصر على الجانب الأمني، ذلك لأن معركتنا بالأساس هي مع أفكارهم المعتلة ولابد من مواجهه هذا الاعتلال بنهضة فكرية من جانب المثقفين.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان