رئيس التحرير: عادل صبري 11:24 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

يحيى الجمل يثير جدلاً في الكويت

يحيى الجمل يثير جدلاً في الكويت

الحياة السياسية

الدكتور يحيى الجمل

يحيى الجمل يثير جدلاً في الكويت

سامح أبو الحسن 03 فبراير 2014 13:03

أثارت تصريحات الخبير الدستوري الدكتور يحيى الجمل جدلًا واسعًا فى الكويت، ما بين مؤيد ومعارض ، بعد أن أكد بأنه صاحب اقتراح مرسوم أصدار تعديل قانون الانتخابات ليصبح وفق نظام الصوت الواحد في الكويت.

 

وأكد الجمل في لقاء أجرته معه جريدة الجريدة الكويتية على هامش زيارة قصيرة قام بها للكويت، على أنه شخصيًا صاحب اقتراح الصوت الواحد في الكويت، وسعيد بالأخذ به، والصوت الواحد هو قاعدة ديمقراطية.

 

وشدد على أن أفضل بلد عربي ديمقراطيًا هو الكويت، مشيرًا إلى أن الدستور الكويتي عندما عرض على سمو الأمير الراحل آنذاك الشيخ عبدالله السالم لم يعترض على أي مادة فيه، وأقره كما وضعه المجلس التأسيسي دون إدخال أي تعديل عليه.

 

وبينما أشار الجمل إلى أنه لا حاجة إلى إجراء أي تعديلات على الدستور في الوقت الراهن، كشف أنه منذ إقرار الدستور الكويتي في عام 1962 لم تجر عليه أي تعديلات، باستثناء تعديل واحد، كان بناء على اقتراح منه، ينص على عدم ارتباط ولاية العهد برئاسة الوزراء.

 

وأرجع حالة عدم الاستقرار التي عاشتها الكويت في السابق إلى «التيارات الإسلامية الغبية» على حد قوله، مؤكدًا أن الإخوان المسلمين في الكويت كانوا على وشك تخريبها .

 

وعن الوضع في مصر، أكد الدكتور الجمل أن المشير عبدالفتاح السيسي رغم عدم رغبته في الترشح فإنه لا يستطيع مخالفة الضغوط الشعبية الكبيرة التي زادت عن الحد بهدف خوضه الانتخابات، مشددًا على أن «هناك عشرات الآلاف الذين يصلحون حالياً لرئاسة الجمهورية، لكن الفريق السيسي الوحيد الذي حظي برضا الشعب».

 

 وفي هذا الصدد قال النائب عبد الحميد دشتي في تصريح خاص لمصر العربية : لا شك أن الصوت الواحد هو أفضل من أربعة أصوات، وسيظل نظام الصوت الواحد فرصة لمشاركة أوسع لكل شرائح المجتمع الكويتي ومنع التحالفات، وبدأنا نستشعر مساوئ نظام 25 دائرة وصوتين؛ حيث كانت هذه الثقافات سائدة، لذا فنحن بحاجة إلى التحصين ضد هذه المساوئ حتى لا ترجع مرة أخرى.

 

وقال عضو مجلس الأمة الأسبق الدكتور فهد الهاجري: إن الصوت الواحد أنقذ الكويت من فوضى عارمة لم يكن معلومًا إلى أين ستأخذ البلاد فقد قضى على الأنانية السياسية وكفل حقوق الأقليات وقطع الطريق على ذوي المصالح الخاصة وجاءت المحكمة الدستورية ثانية وأنقذت الكويت بتحصينها مرسوم الصوت الواحد.

 

 فيما قال نائب رئيس مجلس الأمة الأسبق خالد السلطان بن عيسي: إن مرسوم الصوت الواحد أوجد مجلسًا فاقدًا للإرادة فازداد الفساد وعمليات التنفيع. مشيرًا إلى أن البلد تسير إلى مصير مظلم بعد أن تم سلب الحقوق الدستورية للشعب الكويتي.

 

ومن ناحيته، استنكر النائب الأسبق عبد اللطيف العميري تصريحات الخبير الدستوري الدكتور يحيى الجمل مؤكدًا بأن ما حدث هو استيراد للأفكار من الخارج لضرب بعضنا بعضا، ورفض العميري التدخل من قبل الخبير المصري فى الشأن الكويتي.

 

اقرأ أيضا :

مصر تطلب دعمًا نفطيًا إضافيًا من الكويت

أبوالنصر:عودة إعارات المعلمين إلى الكويت

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان