رئيس التحرير: عادل صبري 10:43 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سياسيون: مدبرو موقعة الجمل أبطال اليوم

سياسيون: مدبرو موقعة الجمل أبطال اليوم

الحياة السياسية

صورة ارشيفية

سياسيون: مدبرو موقعة الجمل أبطال اليوم

محمد أحمد عبدالغنى 02 فبراير 2014 12:55

مع حلول الذكرى الثالثة لموقعة الجمل التي راح ضحيتها العشرات وأدت إلى إصابة المئات، والتي أدت لتجديد روح الثورة مرة أخرى بعد أن أوشكت على الانتهاء عقب الخطاب العاطفي للرئيس المخلوع مبارك.

تباينت أراء عدد من السياسيين حول مرتكبى الواقعة، حيث رأى بعضهم أن أبطال موقعة الجمل يتصدرون المشهد السياسى الآن، فيما قال بعضهم إن تواطؤ المجلس العسكرى مع جماعة الإخوان المسلمين أدى إلى ضياع حقوق الشهداء.

قال الدكتور حامد أحمد عضو القيادى بالحزب الناصرى، إن أحداث موقعة الجمل لم تنته إلى الآن طالما لم يتم الكشف عن أسرارها و مرتكبيها، مشيرا إلى أن ما تعيشه مصر الآن هو امتداد طبيعى لهذه الواقعة.

وأشار فى تصريحات خاصة لـ"مصرالعربية"، إلى أن  نظام مبارك هو من دبر للواقعة وأدارها بنجاح، معتبرا أنه من الحماقة نكران تورط  نظام المخلوع فى الموقعة، موضحا أن هناك من استغل موقعة الجمل فى صالحه لتحقيق أهدافة الشخصية بعيدا عن حقوق الشهداء.

ونوه القيادى بالحزب الناصرى، إلى أن تواطؤ المجلس العسكرى وجماعة الإخوان المسلمين أدى إلى ضياع حقوق الشهداء ومئات المصابين،على حد قوله.

وتابع: "للأسف موقعة الجمل لن يذكرها سوى التاريخ، ومحاسبة المتورطين أصبحت من دروب الخيال، وكان ينبغى إقامة محاكمات ثورية لكل المتورطين سياسيا وجنائيا لضمان حقوق من ضحوا بأرواحهم من أجل الوطن." 

من جانبه قال محمود عزت، المتحدث الرسمى لحركة "الاشتراكين الثوريين"، إن من أعدوا لموقعة الجمل وكل المتهمين بارتكابها وقتل المئات من المتظاهرين يتصدرون المشهد السياسى الآن وبشكل فج فى إشارة لعودة نظام مبارك للحكم مرة أخرى، على حد قوله.

وأشار فى تصريح خاص لـ"مصرالعربية" إلى أنه لم تتم محاسبة كل من قتلوا فى أحداث الثورة فى طمس لكل الحقائق التى أكدت على تورطهم بشكل واضح موضحا أن السلطات الحالية "مرعوبة" إلى الآن من ثورة يناير وتحاول بشتى الطرق القضاء عليها على حد تعبيره.

وأضاف متحدث "الاشتراكيين الثوريين" أن الحركة لن تنظم أى فاعليات لإحياء ذكرى موقعة الجمل، مشيرا إلى أنهم يحالون فى هذه الفترة مع السلطات الحالية للإفراج عن مئات المعتقلين السياسيين.

من جهته، قال هشام أباظة القيادى بالحزب الإسلامى، الذراع السياسية للجهاديين، إن ما يحدث الآن على الأرض من قتل واعتقال من جانب السلطات الحالية يبرهن على أن موقعة الجمل من فعل وتدبير نظام مبارك.

وأشار فى تصريح لـ"مصرالعربية"، إلى أنه لا يوجد فى مصر قضاء عادل ولا يحاكم إلا الإسلاميين على جرائم لم يرتكبوها، أما غير الإسلاميين فيفعلوا ما يشاءون تحت نظر وسمع السلطات الحالية دون أى تحقيق ولا محاكمات،على حد تعبيره.

اقرأ أيضا

البلتاجي.. ثعلب الإخوان و"موقعة الجمل" –

أيمن نور: مرتضى هارب من موقعة الجمل وخادم لنظام مبارك

الجماعة الإسلامية: أحداث جامعة القاهرة "موقعة جمل ثانية"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان