رئيس التحرير: عادل صبري 08:26 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

اعترافات خطيرة للمتهم الثالث في تفجير كنيسة أكتوبر

اعترافات خطيرة للمتهم الثالث في تفجير كنيسة أكتوبر

الحياة السياسية

تفجير كنيسة العذراء ب6 اكتوبر

اعترافات خطيرة للمتهم الثالث في تفجير كنيسة أكتوبر

كتبت : هناء بهجت 02 فبراير 2014 11:33

اعترف المتهم الثالث في قضية إطلاق النار على كنيسة العذراء بمدينة 6 أكتوبر، والذي أسفر عن مقتل مجند، أنه ينتمي للتيار السلفي.

وأقر المتهم  محمد (.ا.م.ص)، 29 سنة، وشهرته "أبو أنس"، في التحقيقات أنه ينتمي إلى التيار السلفي وتعرف على جهاديين منذ حوالي 4 أشهر بميدان التحرير ثم تركهم وانضم إلى حزب النور، ثم تركه أيضًا بعد فترة.

 

 وأكَّد أنه تعرف على المتهمين الذين نفذوا معه الهجوم على الكنيسة في 6 أكتوبر وعلم أنهم منتمون إلى العناصر الجهادية وعرضوا عليه مشاركتهم في أعمالهم الجهادية.

 

 وبالفعل اتفقوا على تنفيذ عملية سرقة لمحل ذهب يدعي "سوليتير" بالقرب من كنيسة العذراء وأنهم عقب حملهم الأسلحة واستقلالهم السيارة توجهوا إلى محل الذهب وتوقفوا بالقرب منه وأثناء انتظارهم اللحظة المناسبة لاقتحامه حضرت إليهم الخدمة المعيّنة لتأمين الكنيسة وسألوهم عن سبب انتظارهم في هذا المكان فأطلقوا عليهم وابلاً من النيران ما أدى إلى مقتل الشرطي.

 

وفجر المتهم مفاجأة أن القيادي "محمد الظواهري" هو من ضمن قيادات الجهاديين الذين تعرف عليهم واعتنق أفكارهم واتخذ عقيدتهم من أول أهدافه، وعرضوا عليه السفر إلى سيناء من أجل التدريب على العمليات القتالية واستخدام الأسلحة النارية من أجل استغلالها للجهاد في سبيل الله، ومن هنا تم اعتناقه فكر "التوحيد وتكفير الحاكم" باعتباره غير مطبِّق لأحكام الشريعة الإسلامية، ويتخذ هدفًا في عقيدته التي من أهمها أن "ضباط وأفراد الجيش والشرطة والقضاة "كفرة" ويجب التخلص منهم جميعًا وأنهم يجاهدون في سبيل الله للقضاء على الكفرة والملحدين.

 

اقرأ أيضا:

المتهمان بتفجير كنيسة أكتوبر يرويان تفاصيل الهجوم

فيديو.. تفاصيل الهجوم على كنيسة العذراء بأكتوبر

مقتل شرطي في هجوم مسلح على كنيسة العذراء بأكتوبر

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان