رئيس التحرير: عادل صبري 07:05 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"التيار الشعبي": ترشح"صباحي" للرئاسة لا يزال قيد الدراسة

"التيار الشعبي": ترشح"صباحي" للرئاسة لا يزال قيد الدراسة

الأناضول: 01 فبراير 2014 02:13

قال التيار الشعبي المعارض للرئيس المصري المعزول محمد مرسي إن مسألة ترشح مؤسسه حمدين صباحي، لا زالت قيد الدراسة، نافيا ما نشرته صحيفة "الحياة" اللندنية عن تراجعه عن الترشح.

 

وفي بيان له، الجمعة، أكد التيار "وجود اتجاه قوي بداخله، وبين الأوساط الثورية يرى ضرورة الدفع بصباحي لخوض الانتخابات الرئاسية القادمة كمرشح عن ثورة 25 يناير 2011، وموجة تصحيح مسارها في 30 يوينو، واستجابة لرغبات قطاع واسع من شباب الحركات السياسية والثورية".

 

وأضاف البيان أن "قرار ترشح صباحي للرئاسة ستحكمه اعتبارات المصلحة الوطنية أولا وما تقتضيه الضرورة الثورية".

 

ونفى البيان ما نشرته صحيفة الحياة اللندنية في عددها الصادر الجمعة، ونقلته عنها عدة صحف ومواقع إخبارية مصرية حول تراجع صباحي عن الترشح فى انتخابات الرئاسة القادمة، مؤكدا أن الأمر "لا يزال محل دراسة ويخضع لتشاورات مع أطراف عدة شريكة في ثورتنا المجيدة".

 

وكانت صحيفة الحياة اللندنية قد ذكرت في عددها الصادر الجمعة أن صباحي يتجه لعدم المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة "خشية وقوع انقسام بين مؤيدي الجيش ومؤيدي الثورة"، ونقلت عن مصادر قريبة من صباحي أنه "يتعرض لضغوط من قبل شباب التيار الشعبي لكن قيادات التيار تفضل دعم عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي".

 

واعتبر التيار في بيانه أن "اللحظة الراهنة تحتم على الجميع فتح حوار جاد من أجل المشاركة في صنع مستقبل أفضل لهذا الوطن"، مؤكدا "التزامه بما أعلنه سابقا حول ضرورة التوافق على مرشح قادر على تنفيذ مطالب الثورة وأهدافها وبرنامج يحدد الخطوات والإجراءات اللازمة لتحقيقها ولا يعيد إنتاج سياسات نظامي مبارك ومرسي".

 

وكان صباحي صرح في وقت سابق صرح بأنه "لو تعهد السيسي بعدم إعادة الوجوه التي ثار الشعب عليها فلن أترشح أمامه"، إلا أنه وبحسب مقربين منه وتصريحات صدرت عنه لاحقا بدأ يتعامل بمنطق المرشح المنافس، كما انتقد التيار الشعبي الذي يتزعمه بيان المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي تحدث عن "رغبة الجماهير العريضة من شعب مصر العظيم في ترشح الفريق أول عبدالفتاح السيسي لرئاسة الجمهورية".

 

و"التيار الشعبي" تجمع سياسى ناصري أسسه صباحي، وهو إحدى الجهات الداعية إلى مظاهرات 30 يونيو الماضي، التي أعقبها عزل مرسي، أول رئيس مدني منتخب منذ إعلان الجمهورية في مصر عام 1953.

 

وأجرى الرئيس المؤقت عدلي منصور تعديلا في بنود خارطة الطريق، بإجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية، وأعلن في خطاب ألقاه يوم 26 يناير الجاري أن ذلك جاء استجابة لما خلصت إليه الحوارات التي أجراها مع القوى السياسية.

 

ولم يعلن بعد عن موعد لإجراء الانتخابات الرئاسية، لكنها متوقعة خلال الشهرين المقبلين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان