رئيس التحرير: عادل صبري 08:35 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مرسي في القفص الزجاجي للمرة الثانية خلال أسبوع

مرسي في القفص الزجاجي للمرة الثانية خلال أسبوع

مصر العربية: 31 يناير 2014 19:42

تعقد السبت الأول من فبراير، وقائع الجلسة الثالثة، من محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، مع 14 آخرين، بتهمة التحريض على قتل متظاهرين أمام قصر الاتحادية الرئاسي، شرقي القاهرة.

 

ويحاكم مرسي للمرة الثانية السبت في القفص الزجاجي الذي أعدته وزارة الداخلية في "أكاديمية الشرطة"، شرقي القاهرة، وذلك للتحكم في أحاديثهم، ومنع الهتاف والتصفيق داخل القاعة، بحسب مصدر أمني.

 

كانت محكمة جنايات شمال القاهرة أجلت، في الـ 8 من شهر يناير ، وقائع الجلسة الثانية للمحاكمة في القضية المعروفة إعلاميا باسم "أحداث الاتحادية" إلى الأول من فبراير لإحضار مرسي من محبسه، بعد تعذر حضوره؛ بسبب سوء الأحوال الجوية، بحسب بيان لوزارة الداخلية المصرية في حينها.

 

وتشهد جلسة السبت، لأول مرة تقديم سليم العوا، (مرشح رئاسي سابق)، مذكرة قانونية بعدم اختصاص المحكمة بنظر الدعوى، بحسب ما قاله محمد الدماطي، المتحدث باسم هيئة الدفاع عن متهمي قضية الاتحادية.

 

وقال الدماطي في تصريحات صحفية، "العوا سيحضر الجلسة، وسيدفع بعدم اختصاص المحكمة ولائيا في نظر الدعوى وفق التكليف الأخير من الرئيس مرسي".

 

وكان مرسي أبلغ هيئة الدفاع خلال الجلسة الأولى لمحاكمته في قضية "اقتحام السجون" التي عقدت الثلاثاء الماضي، بتكليف العوا، بتقديم مذكرة تدفع بعدم اختصاص محكمة جنايات شمال القاهرة، بنظر أي من القضايا المتهم فيها.

 

وأضاف الدماطي أن ملف القضية بيد العوا الذي سيتقدم بمذكرة يؤكد فيها بطلان محاكمة مرسي أمام هيئة محكمة جنايات القاهرة، استنادا إلى نصوص في دستور 2012، والتي بقيت أيضا في دستور 2014 الذي تم إقراره في استفتاء شعبي خلال الشهر الجاري.

 

وتنص المادة 152 من دستور 2012 (وهي المادة نفسها رقم 159 في دستور 2014 ) على أن "يحاكم رئيس الجمهورية أمام محكمة خاصة يرأسها رئيس مجلس القضاء الأعلى، وعضوية أقدم نواب رئيس المحكمة الدستورية العليا ومجلس الدولة، وأقدم رئيسين بمحاكم الاستئناف، ويتولى الادعاء أمامها النائب العام، وإذا قام بأحدهم مانع حل محله من يليه فى الأقدمية".

 

وعقدت الجلسة الأولى من قضية "الاتحادية" في 4 نوفمبر الماضي، وتأجلت حينها إلى جلسة 8 يناير ، لتمكين هيئة الدفاع عن المتهمين من الاطلاع على أوراق القضية والاستعداد لإبداء طلباتهم بشأنها، وهو ما يعني أن جلسة الغد ستكون "إجرائية" أيضا، بحسب ما قالته مصادر قانونية للمحامين.

 

وتضم لائحة المتهمين في القضية، إلى جانب الرئيس المعزول، كلا من: أسعد الشيخة نائب رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق، وأحمد عبد العاطي مدير مكتب رئيس الجمهورية السابق، وأيمن عبد الرؤوف هدهد المستشار الأمني لرئيس الجمهورية السابق، وعلاء حمزة قائم بأعمال مفتش بإدارة الأحوال المدنية بالشرقية، وجمال صابر مؤسس حركة حازمون، ومحمد البلتاجي عضو المكتب التنفيذي في حزب الحرية والعدالة، وعصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، ورضا الصاوي مهندس بترول (هارب)، لملوم مكاوي (حاصل على شهادة جامعية وهارب)، وعبد الحكيم إسماعيل (مدرس وهارب)، وهاني توفيق (عامل هارب)، أحمد المغير (ناشط سياسي وهارب)، وعبد الرحمن عز الدين (مراسل لإحدى القنوات وهارب)، ووجدي غنيم (داعية مصري، هارب).

 

ويحاكم المتهمون في القضية  في تهم بينها التحريض على قتل 3 متظاهرين - معارضين لجماعة الإخوان - في 5 ديسمبر 2012 أمام قصر الاتحادية الرئاسي، في واقعة شهدت أيضا مقتل عناصر من جماعة الإخوان.

 

ولا تزال أسر المتهمين في القضية تشتكي من عدم حصولها على تصاريخ لحضور المحاكمة.

 

وقال ابراهيم نجل عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة المحبوس بهذه القضية: "إن أسر المعتقلين تواجه تعنت كبير كالعادة في الدخول لرؤية ذويها يوم المحاكمات".

 

وأضاف: "للأسف لم نحصل علي تصاريح لحضور المحكمة وحتي لو حصل أحدنا على تصاريح للوصول يجد أسلوبا غير لائق في المعاملة وكثير من الاسر تنأى بنفسها عن الحضور بسبب هذه المضايقات في ظل محاكمات بالأساس نحن لا نعتبر بها".

 

وأذاع التلفزيون المصري، يوم الثلاثاء الماضي، لقطات فيديو مسجلة، لوقائع محاكمة مرسي، في القضية المعروفة إعلاميا بـ"اقتحام السجون" إبان ثورة يناير 2011، أظهرت مرسي مرتديا زي الحبس الاحتياطي الأبيض، مرددا بصوت عال "أنا الرئيس الشرعي للبلاد".

 

وظهر مرسي إبان هذه الجلسة ومتهمون آخرون داخل قفص زجاجي للمرة الأولى منذ بدء محاكمته عقب عزلة في الـ 3 من شهر يونيو الماضي.

 

وتأجلت هذه القضية إلى جلسة الـ 22 من الشهر الجاري، ويحاكم فيها مرسي مع 130 آخرين بينهم قيادات في جماعة الإخوان المسلمين.

 

ويحاكم مرسي وقياديون آخرون في الجماعة في قضايا أخرى بتهم تشمل التحريض على العنف والتخابر مع حماس.

أخبار ذات صلة:

 

 

 مصر العربية" تنشر تغطية خاصة لوقائع المحاكمة وأجوائها فى هذا الملف..

  

 "الاتحادية".. قصرٌ حكمه مرسي وقضية يُحاكم فيها

الجوادي: محاكمة مرسي "لطمة" على وجه الانقلابيين

فيديو.. إسلام لطفي: سنرد على "قضاة الانقلاب" دوليًا

 القدوسي: دول عربية دفعت أموالا لرؤية مرسي في "القفص"

 حسين إبراهيم : مرسي أصبح أيقونة الديمقراطية

 أسر ضحايا الاتحادية: نرفض محاكمة الرئيس الشرعي

فيديو .. دفاع "ضحايا الاتحادية" يكشف دليل براءة مرسي

معارك لفظية وصورة أبو ضيف خلال محاكمة مرسي

 أسامة مرسي: والدي ارتدى نفس ملابسه بـ"التحرير"

 فيديو .. قيادي بالضمير: محاكمة مرسي "مسخرة انقلابية"

"برج العرب".. المدينة التي دخلها مرسي رئيسًا وسجينًا

كتاب عرب لبلدانهم: تعلموا درس مرسي

هآرتس: محاكمة مرسي.. الانقلاب يرتدي عباءة القضاء

مرسي يسجل هدفا في مرمى السيسي

"القدوسي": محاكمة مرسي مسرحية هزلية

"تمرد": "مرسي" أثبت أنه "مختل عقلياً"

فيديو.. "مكي": محاكمة "مرسي" مواجهة بين خصمين سياسيين

 مكي: المتهم الأول في أحداث الاتحادية "الحرس الجمهوري"

  نجل "مرسي": ستبقى المحاكمة باطلة

 سرد زمني لوقائع جلسة محاكمة مرسي

عبد العاطي: مرسي غادر القصر 5 يوليو في طائرة عسكرية

مبارك ومرسي.. الأول: أنا موجود والثاني: أنا الريس

  شقيق مرسي: القضاء يتلقى تعليمات من قادة الانقلاب

بالأسماء.. قتلى "الاتحادية" 11 ومرسى يحاكم على "الحسيني" فقط

"علم الدين": محاكمة "مرسي" مشكوك في شرعيتها

فيديو.. مرسي يرفع إشارة "رابعة" في وجه قاضيه

"محاكمة القرن" أم "إرادة شعب" ..اتفاق واختلاف

العفو الدولية: محاكمة مرسي "اختبار" للسلطة

شقيق مرسي: كيف لرئيس "حامل القرآن" أن يقتل شعبه؟

تايمز: محاكمة مرسي اختبار لقادة الجيش

"مرسي".. من القصر إلى العزل والقهر

ألقاب مرسي.. "احتياطي" و"منتخَب" و"مختطَف"

هؤلاء ضحايا لعنة الرئاسة

محطات زمنية في حياة "مرسي" من العدوة إلى طرة

أ ب: مقاضاة مرسي.. هل تتحول إلى محاكمة للانقلاب؟

30 سؤالاً وجوابًا عن محاكمة مرسي

رحلة "مرسي" من القرية للقصر.. فيلم قصير

جمال حشمت: مرسي لم يقم بأي فساد بفترة حكمه

فيديو.. الخطيب: "مكالمة مرسي وعبدالعاطي" أبرز الأدلة في قضية "التخابر"

بلير: إطاحة الجيش بمرسي أنقذ مصر من الفوضى

مرسي لـ "السيسي": باطل باطل يا عتريس

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان