رئيس التحرير: عادل صبري 03:00 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مسيرات ليلية معارضة للسلطة الحالية بمحافظات مصر

ومقتل شخص في اشتباكات بالإسكندرية

مسيرات ليلية معارضة للسلطة الحالية بمحافظات مصر

الأناضول – ريم عادل 30 يناير 2014 23:39

قتل أحد أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، مساء الخميس، في اشتباكات مع قوات الأمن بمدينة الإسكندرية، شمال، بحسب مصدر أمني ومصدر في "التحالف" الداعم لمرسي.

 

وقال مصدر بـ"التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" إن "قوات الأمن أطلقت القنابل المسيلة للدموع والرصاص الحي والخرطوش (طلقات نارية تحتوي على كرات حديدية صغيرة)، تجاه مسيرة سلمية مناهضة للانقلاب العسكري - على حد وصفه - خرجت في منطقة (جناكليس) بالإسكندرية؛ ما أسفر عن مقتل الشاب القعيد محمد عبد القوي السلواني، نجل قيادي بجماعة الإخوان المسلمين وعضو المكتب الإداري للجماعة في الإسكندرية".

 

من جانبه، نفى مصدر أمني هذه الرواية، قائلا إن الشاب قتل على أيدي أعضاء "جماعة الإخوان الإرهابية"، على حد قوله.

 

وقال المصدر إن "قوات الأمن تدخلت لتفريق المسيرة عقب اشتباكها مع معارضين لجماعة الإخوان المسلمين، وخروجها بالمنطقة وتعطيلها للطريق".

 

وكانت عدة مسيرات لمؤيدي مرسي خرجت عقب صلاة العشاء، بشرق وغرب مدينة الإسكندرية، في إطار فعالياتهم اليومية.

 

وعادة ما تقول وزارة الداخلية المصرية إنها تتعامل مع المتظاهرين وفق قانون التظاهر، الذي أصدرته السلطات المؤقتة في نوفمبر/كانون الثاني الماضي، والذي يسمح لها باستخدام "القوة المتدرجة"، مع المظاهرات غير المرخص لها.

 

كما تستند قوات الأمن كذلك في التعامل مع المتظاهرين إلى قرار حكومي، صدر قبل نحو أسبوعين، باعتبار جماعة الإخوان المسلمين "جماعة إرهابية"، فيما يتهم أنصار مرسي أجهزة الأمن بـ"الاستخدام المفرط للقوة" في مواجهة المتظاهرين السلميين.

 

وفي مدينة المحلة مركز محافظة الغربية، قامت قوات الأمن بفض اشتباكات بين مؤيدين لمرسي ومعارضين لهم، إثر مسيرة نظمها المؤيدون للتنديد بما يعتبرونه "انتهاكات" ترتكبها قوات الأمن في حقهم.

 

كما خرجت مسيرات أخرى مؤيدة لمرسي بالفيوم، حيث خرج أهالي قرية سنهور القبلية التابعة لمركز سنورس في مسيرة حاشدة انطلقت عقب صلاة العشاء, اعتراضا على ما وصفوه بمداهمات منازل مؤيدى الشرعية بالمحافظة، مساء أمس،  ومداهمة منازل آخرين عن طريق الخطأ وبطريقه عشوائية، كما خرج أهالي قرية دار السلام التابعة لمركز طامية في مسيرة ليلية حاشدة ضد السلطة الحالية، مطالبين بعودة ما وصفوه بالشرعية الدستورية مره أخرى .

 

كما نظم أهالي قرية قلمشاه التابعة لمركز اطسا عددًا من الفعاليات المحتجة علي سوء الأحوال المعيشية بالقرية، من الارتفاع الزائد لأسعار الأطعمة والمشتريات الي الانقطاع المتكرر في الكهرباء ، وغرق معظم شوارع القرية في مياه الصرف الصحي، دون التفات المسئولين إليهم .

 

حيث خرجت مسيرات في كل من منطقتي المطرية وعين شمس، شرقي القاهرة، وفي عدد من مناطق محافظة الجيزة، غربي القاهرة، وفي محافظات الشرقية والمنوفية (دلتا النيل)، وبني سويف والفيوم والمنيا (وسط).

 

وردد المتظاهرون هتافات منها  "القصاص القصاص"، "يا نجيب حقهم يا نموت زيهم" ، "يا أبو دبورة ونسر وكاب (يقصد عناصر الأمن).. الإسلام مش إرهاب".

 

كما رفع المتظاهرون صورا لمرسي وشارات رابعة العدوية، ودعوا للمشاركة في فعاليات أسبوع "الصمود.. وفاءً للشهداء".

 

ودعا "التحالف" المؤيد لمرسي، إلي أسبوع غاضب جديد بداية من الجمعة تحت عنوان "الصمود.. وفاءً للشهداء"، مطالبا الجميع بـ"توحيد كل الجهود من أجل إسقاط السلطات الحالية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان